كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

حساسية الصدر

حساسية الصدر عبارة عن استجابة من جهاز المناعة وهذه الاستجابة تؤثر على الرئتين وتجعل التنفس أكثر صعوبة عند التعرض للمواد المثيرة والمحفزة للحساسية.

حساسية الصدر هي أيضًا الربو التحسسي، والربو التحسسي هو نوع من الربو الذي يسبب أعراض تنفسية مزعجة عندما يكون الشخص حول محفزات الحساسية المعينة مثل وبر الحيوانات الأليفة، حيث تؤدي هذه المواد المثيرة والمحفزة  للحساسية إلى استجابة مناعية تؤثر على الرئتين وتجعل التنفس أكثر صعوبة.

يعتبر الربو التحسسي أو حساسية الصدر أكثر أنواع الربو شيوعًا، وانتشارًا، وقد تكون الحساسية  عموماً خطيرة إذا تسببت في استجابة مهددة للحياة تُعرف باسم الحساسية المفرطة anaphylaxis، وفي حالة الربو التحسسي، وكذلك الربو غير التحسسي، يمكن أن تكون نوبات الربو قاتلة في بعض الحالات، ولذلك يجب التحدث مع طبيب الأمراض الصدرية من أجل تحديد محفزات الربو لتقليل احتمالية حدوث نوبات الربو الخطيرة كخطوة وقائية.

لا يعرف الأطباء بالضبط سبب إصابة بعض الأشخاص بالربو التحسسي أو حساسية الصدر تحديدًا، ولكن الأطباء يرجحون أن سبب حساسية الصدر قد يكون وراثي، كما أن الأشخاص الذين يعانون من الربو التحسسي هم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض التالية: التهاب الجلد التأتبي، والأكزيما، والتهاب الأنف التحسسي أو حمى القش.

يقوم الأطباء في تشخيص الربو التحسسي أو حساسية الصدر عن طريق سؤال المريض عن أعراضه، بما في ذلك السؤال عن ما الذي يجعل الأعراض أفضل أو أسوأ.

الخطوة التالية تكون أن الطبيب يقوم بإجراء اختبارات لفحص الجهاز التنفسي لتحديد التأثير على الشعب الهوائية، كما قد يقوم أيضًا بإجراء اختبار جلدي لتحديد ما إذا كان لدى المريض رد فعل على مسببات الحساسية المحددة.

حـساسية الصدر تتختلف عن أنواع الربو الأخرى لأنها تؤدي إلى استجابة مناعية، لكن أنواع الربو الأخرى هي رد فعل على المهيجات الأخرى التي تسبب انسداد الشعب الهوائية مثل زيادة النشاط البدني أو التدخين، وتعتبر أكثر علامات الإصابة بحساسية الصدر هي عندما تكون اختبارات المريض إيجابية لمسببات الحساسية، بالإضافة إلى أعراض الربو بعد التعرض لمسببات ومحفزات الحساسية.

Advertisement
Advertisement
Advertisement