حمض الفوليك

يساعد حمض الفوليك في إنتاج آر إن أي RNA و دي إن أي DNA (الحمض النووي)، و هو ضروري في فترات النمو السريع مثل الحمل، المراهقة، و الطفولة.

بمساندة فيتامين بي 12، يساعد حمض الفوليك على السيطرة على إنتاج خلايا الدمّ الحمراء ويساعد على توزيع الحديد بشكل صحيح في الجسم، ونقص هذا الفيتامين يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم.

يمكن أن يتواجد حمض الفوليك بمستويات عالية في بعض الخضروات و الأطعمة مثل الكبدة، الفاكهه، والخضراوات الورقية والخميرة والبازلاء والفاصوليا الجاف، والكثير من الناس لا يتناولون كفايتهم من هذه الأطعمة والخضروات للحصول على الكميات الضرورية لحمض الفوليك، مما يؤدي إلى نقصه في الجسم.

ومن فوائد حمض الفوليك للجسم أنه يساعد على السيطرة على مستويات الأحماض الأمينية في الدمّ، كما أنه يمكن أن يساعد على منع التشوهات الخلقية الرئيسية التي تصيب دماغ الطفل الرضيع وعموده الفقري.

يمكن لحمض الفوليك أن يساهم في علاج الاكتئاب، التهاب اللثة كغسول، والحفاظ على صحة القلب، كما يساعد على محاربة التجاعيد في البشرة ونضارة البشرة.

Advertisement
Advertisement