خراج الاسنان

خراج الاسنان هو مرض يصيب عصب الأسنان بالعدوى،والعدوى تحدث عادة عند تجويف الأسنان (تسوس الأسنان) وتنتشر في أعماق الأسنان، ويمكن أيضا أن تحدث العدوى من الأسنان المكسورة عن طريق الفم. يمكن للبكتيريا التي تسبب خراجا أن تنتشر أسفل الجذور وإلى الأنسجة والعظام المحيطة.

وتشمل أعراض خراج الأسنان : تورم وألم عند المضغ، ووجع الاسنان المستمر، وتورم الغدد في الرقبة، وحمى، ورائحة الفم الكريهة، وطعم غريب أو مرارة في الفم.

أما الأسباب تشمل: يحدث خراج الأسنان عند الإصابة بالبكتيريا وتنتشر داخل الأسنان أو اللثة، أو أن الفم مليء بالبكتيريا، التي تتحد مع جزيئات صغيرة من الطعام واللعاب لتشكيل طبقة لزجة تسمى الصفائح الدموية، التي تتراكم على الأسنان.

الأكل والشرب عالي في الكربوهيدرات (السكرية أو النشوية), يجعل البكتريا تحول الكربوهيدرات إلى أحماض. والجمع بين بكتيريا والحمض الزائد يؤدي إلى تشكيل خراج الأسنان.

وتشمل المضاعفات: التهاب النسيج الخلوي، وتضخم الغدد الليمفاوية، وصعوبة في البلع.

ويتحقق التشخيص عادة على أساس الأعراض، فالأشعة السينية يمكن أن تكشف عن فقدان العظام على طول نهايات جذور الأسنان وتشير أيضا إلى وجود عدوى أو خراج، وأيضًا اختبارات الضغط أو محاكاة العصب مع درجة الحرارة (حساسية للأطعمة دافئة أو باردة أو السوائل).

علاج خراج الاسنان يشمل: علاج الجذر لتنظيف وإزالة العدوى أو قلع الأسنان. إذا كان الأمر ينطوي على ضرس العقل، يتم إزالته. كمادات دافئة وعلاج الألم مع مضادات الالتهاب هي أفضل العلاجات المنزلية.

الوقاية أفضل طريقة لمنع حدوث خراج الأسنان هو الفحوصات من قبل طبيب الأسنان لرصد ومعالجة أي تجاويف موجودة في الفم. بعض أطباء الأسنان يوصي بأنه ينبغي عمل أشعة مرتين على الأقل في السنة لرصد صحة الفك العلوي وعظام الفك .

Advertisement
Advertisement
Advertisement