رياضة المشي

لا شك أن ممارسة الرياضة تقدم للجسم ما لا يعد ولا يُحصى من الفوائد، وتتربع رياضة المشي على عرش تلك الرياضات، فرغم أنها رياضة لا تتطلب الذهاب لصالات الألعاب الرياضية أو استخدام العديد من المعدات والأجهزة، ولكنها تفيد الجسم بالكامل ليس فقط بدنياً من ناحية اللياقة، ولكن على المستوى الصحي أيضاً، تساعد رياضة المشي على تنظيم التنفس، وتحسين صحة القلب، وزيادة مرونة العضلات، كما تساعد أيضاً على السيطرة على السكري وانخفاض مقاومة الأنسولين.

وبالإضافة إلى ممارسة المشي في الطرق أو الأماكن المفتوحة أو النادي الرياضي، يمكن أيضاً ممارسة المشي على جهاز المشي أو التريدميل، والذي يقدم للجسم العديد من الفوائد الصحية، فبالإضافة إلى حرق السعرات الحرارية والمساعدة على فقدان الوزن، فإن جهاز المشي يساعد على تقديم الفوائد الصحية الأخرى للجسم مثل تحسين صحة القلب وتنظيم معدل ضرباته وتقوية قدرته على التحمل، وتحسين نسبة الكوليسترول في الدم وتقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين، وزيادة قدرة الجسم على التحمل وتنظيم النفس، والمساعدة على التخلص من الضغط العصبي والتوتر وتحسين الحالة المزاجية، وزيادة مرونة عضلات الجسم، وانخفاض مقاومة الأنسولين لدى مرضى السكري.

وبالنسبة إلى المعدل اليومي لممارسة رياضة المشي، فإنه ينصح الأطباء وخبراءا للياقة البدنية بمعدل 30 دقيقة أو أكثر كل يوم من المجهود البدني المعتدل، وذلك على مدار خمسة أيام أو أكثر كل أسبوع، ولا يشترط أن تكون الثلاثين دقيقة مجمعة بل قد تتوزع على مدار اليوم في تمارين مشي قصيرة (عشر أو خمس عشرة دقيقة مثلاً لكل تمرين)، فهذه المدة تكفي لتحسين صحتك ولياقتك البدنية وتجعلك تعيش حياة أفضل، كما أن المشي يساعد على تقليل الضغط العصبي والتوتر وتحسين حالتك النفسية والمزاجية.