ضعف الانتصاب

إن مريض ضعف الانتصاب لديه رغبة جنسية، ولكن الجسم يفشل في الإستجابة لهذه الرغبة حيث أن في معظم الحالات يكون هناك مشكلة جسدية.

ويحدث الانتصـاب عندما يملأ الدم الفجوات الإسفنجية داخل القضيب “corpora cavernosa ” وهذا سبب حدوث الانتصاب، هذه العملية يحفزها المخ وأعصاب الأعضاء التناسلية، وأي عائق في هذه العملية يؤدي إلى ضعف الانتصاب.

وتتعدد أسباب حدوث ضعف الانتصاب فقد تكون بسبب الأمراض المزمنة وأشهرها مرض السكري، حيث أن أكثر من 50% من مرضي السكري يصابون بضعف الانتصاب، أو بسبب تصلب الشرايين، أو السمنة، أو غيرها من الأسباب التي قد تكون الأسباب النفسية جزء منها.

قبل التشخيص سوف يسألك طبيبك أسئلة حول الأعراض التي تعاني منها وتاريخك الصحي، كما أنه قد يقوم بعمل بعض الاختبارات لتحديد ما إذا كانت الأعراض ناتجة عن حالة مرضية. ويجب أن تتوقع فحصًا جسديًا حيث يستمع طبيبك إلى قلبك ورئتيك، ويفحص ضغط الدم، ويفحص القضيب، وقد يوصي الطبيب أيضًا بإجراء فحص مستقيمي لفحص البروستاتا، بالإضافة إلى ذلك قد تحتاج إلى اختبارات دم أو بول لاستبعاد الحالات الكامنة الأخرى المحتملة.

وبالحديث عن العلاج، يمكن علاج مشكلة الضعف من خلال استخدام الأدوية، أو الحقن، أو من خلال الجراحة، أو أجهزة الضخ، أو من خلال الزرع، بالإضافة إلى العلاج النفسي.

أما إذا كنت تعاني من الضعف الجنسي النفسي، فقد تستفيد من العلاج النفسي بالتحدث، يمكن أن يساعدك العلاج في إدارة صحتك العقلية. ومن المحتمل أن تعمل مع أخصائي العلاج الخاص بك على مدار عدة جلسات، وسيتناول معالجك أشياء مختلفة مثل عوامل الإجهاد أو القلق الرئيسية لديك، والمشاعر حول الجنس، أو النزاعات اللاشعورية التي قد تؤثر على قدرتك الجنسية.