كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

عرق النسا

يُشير عرق النسا إلى الألم الذي يشع على طول مسار العصب الوركي، والذي يتفرع من الجزء الخلفي من الظهر من خلال الوركين، والأرداف، وأسفل كل ساق. وعادة ما يؤثر عرق النسا على جانب واحد فقط من الجسم.

ويحدث عرق النسا في كثير من الأحيان عندما يضغط القرص المنفتق أو النتوء العظمي على العمود الفقري، أو تضييق العمود الفقري (تضيق القناة الشوكية) على جزء من العصب، مما يُسبب الالتهاب والألم، وغالباً بعض الخدر في الساق المصابة.

أعراض عرق النسا يُعتبر الألم الذي يشع من العمود الفقري السفلي (القَطَني) إلى الأرداف، وأسفل الجزء الخلفي من الساق هو السمة المميزة لعرق النسا. وقد تشعر بعدم الراحة في أي مكان على طول المسار العصبي تقريباً، ولكنه يتبع بشكل أكثر احتمالاً المسار من الجزء السلفي من الظهر إلى الأرداف، والجزء الخلفي من الفخذ والعجل.

ويمكن أن يختلف الألم بشكل كبير، من الألم البسيط إلى الحاد، الإحساس بالحرقة، أو الألم المفرط. ويمكن أن يبدو في بعض الأحيان كأنه هزة، أو صدمة كهربائية. ويمكن أن يتفاقم أثناء السعال، أو العطس، ويمكن أن يؤدي الجلوس لفترات طويلة إلى تفاقم الأعراض. وعادة ما يتأثر جانب واحد فقط من الجسم. وقد يعاني بعض الأشخاص أيضاً من الخدر، الوخز، أو ضعف العضلات في الساق، أو القدم المصابة. وقد تعاني من الألم في جزء من الساق، والخدر في الجزء الآخر.

Advertisement
Advertisement
Advertisement