علامات الحمل المبكرة

علامات الحمل المبكرة قد تكون غير واضحة وخاصًة في أيام الحمل الأولى، ولكي تتجنبي الإضرار بجنينكِ في أيامه الأولى فى الرحم، يجب أن التعرف على اعراض الحمل المبكرة.

تأخر الدورة الشهرية عن موعدها أو انقطاعها قد يكون من أهم علامات الحمل المبكرة المعروفة، ولكن أيضاً قد يشير لعدم انتظام الدورة الشهرية الذي يحدث لأسباب متنوعة، قد يكون بعضها مرضياً مثل تكيس المبايض أو السمنة.

يحدث تحجر وتورم الثديين في وقت مبكر من الحمل نتيجة للتغيرات الهرمونية، ولكن سرعان ما تزول الأعراض بعد عدة أسابيع من الحمل حيث تعود الهرمونات لنسبتها الطبيعية.

وتكون كثرة التبول بسبب زيادة كمية السوائل في الجسم أثناء فترة الحمل، فتلجأ الكلى لإخراج السوائل الزائدة في الجسم على هيئة بول.

رغم أنه من أهم اعراض الحمل ولكن سبب حدوث الغثيان غير معروف، ويرجح بعض الأطباء أنه قد يكون نتيجة لحدوث اضطرابات في الهرمونات، أو نتيجة لعامل نفسي، وغالباً ما يزول الشعور بالغثيان بعد الشهر الأول من الحمل و قد يستمر لـ 3 أشهر.

بالنسبة للشهر الأول من الحمل، قد تمر المرأة ببعض أعراض الحمل المبكرة التي قد تختلف من امرأة لأخرى، بعض هذه الأعراض جسدياً والبعض الآخر عاطفياً ومن أمثلتها ما يلي:

التغيرات الهرمونية التي تحدث بسبب البويضة المُخصبة، والتي تسبب بعض التعب والإرهاق، وألم الثدي، والرغبة الشديدة في تناول الطعام، كما يمكن أن تحدث تشنجات خفيفة للرحم.

بالإضافة إلى وجود بعض اعراض الحمل التي قد تدل عليه، يمكن التأكد من حدوث الحمل عن طريق إجراء بعض الإختبارات مثل:

اختبار الحمل المنزلي، ويتم إجراء الفحص في المنزل بعد أسبوع من تأخر الدورة الشهرية، واختبار الحمل في  البول أقل تكلفة، اختبار الدم يعطي نتائج أكثر دقة من اختبار الحمل المنزلي، ويمكن اجراء الاختبار قبل موعد الدورة الشهرية (من 6 لـ 8 أيام بعد حدوث التبويض).

Advertisement
Advertisement
Advertisement