كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

غسيل الكلي

غسيل الكلي أو الديلزة علاج يُستخدم منذ العام 1940 لعلاج المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى.

ترشح الكلى الدم عن طريق إزالة النفايات والسوائل الزائدة من الجسم، ثم يتم إرسال هذه النفايات إلى المثانة للتخلص منها عند التبول.

غسيل الكلى Dialysis يؤدي وظيفة الكلى إذا حدث فشل في الكلى، ويحدث الفشل الكلوي في المرحلة النهائية عندما تؤدي الكليتان ما بين 10 و 15% فقط من وظائفها الطبيعية.

الغسيل الكلوي هو علاج يقوم بترشيح وتنقية الدم باستخدام آلة، ويساعد ذلك في الحفاظ على توازن السوائل والكهارل عندما لا تتمكن الكليتان من أداء وظيفتها.

تمنع الكليتان اللتان تعملان بشكل صحيح المياه الإضافية والنفايات وغيرها من الشوائب من التجمّع في الجسم، كما أنها تساعد في السيطرة على ضغط الدم وتنظيم مستويات العناصر الكيميائية في الدم، وقد تشمل هذه العناصر الصوديوم والبوتاسيوم، وتقوم الكليتان بتنشيط نوع من فيتامين د الذي يحسن امتصاص الكالسيوم.

عندما لا تتمكن الكليتان من أداء هذه الوظائف بسبب المرض أو الإصابة، فيمكن لغسيل الكلى أن يساعد على استمرار عمل الجسم بشكل طبيعي قدر الإمكان.

بدون غسيل الكلي سوف تتراكم الأملاح وغيرها من النفايات في الدم، وتسبب تسمم الجسم، وتضر بالأعضاء الأخرى.

ومع ذلك؛ فإن غسيل الكلى ليس علاجًا لأمراض الكلى أو غيرها من المشكلات التي تصيب الكلى، وقد تكون هناك حاجة لعلاجات مختلفة مع غسيل الكلى.

غسيل الكلى عن طريق الدم هو أكثر أنواع الغسيل الكلوي شيوعًا، وتستخدم هذه العملية كلية اصطناعية (جهاز غسيل الكلى) لإزالة المخلفات والسوائل الزائدة من الدم، حيث تتم إزالة الدم من الجسم وتصفيته من خلال الكلى الاصطناعية، ثم يتم إرجاع الدم المصفى إلى الجسم بمساعدة جهاز غسيل الكلى.

تستمر علاجات الغسيل الكلوي عادةً من ثلاث إلى خمس ساعات وتُجرى ثلاث مرات في الأسبوع، ومع ذلك؛ يمكن أيضا الانتهاء من الغسيل الكلوي في جلسات أقصر وأكثر تواترا.

يتم إجراء معظم علاجات الغسيل الكلوي في المستشفى أو مكتب الطبيب أو مركز غسيل الكلى، ويعتمد طول العلاج على حجم الجسم وكمية النفايات الموجودة في الجسم والحالة الحالية لصحتك.

Advertisement