فرط نشاط الغدة الدرقية

فرط نشاط الغدة الدرقية هي حالة تنتج فيها الغدة الدرقية هرمون ثيروكسين بكمية كبيرة، وبالتالي قد تتسبب هذه العملية فى تسريع عملية التمثيل الغذائى للجسم بشكل كبير.
وهناك أعراض لمن يعانون من فرط فى وظائف الغدة الدرقية وهي فقدان الوزن بشكل كبير بالرغم من نفس كميات الطعام التى كنت تتناولها سابقاً، زيادة ضربات القلب فقد تزيد عن 100 ضربة فى الدقيقة الواحدة، زيادة الشهية، تضخم الغدة الدرقية، الصعوبة فى النوم، القلق والاضطراب، التعرق الكثير، زيادة الحساسية تجاه الحرارة، شعر خفيف ومتقصف.
وقد تساعد بعض الأدوية التى تسمى حاصرات بيتا، حيث تعمل على علاج ارتفاع ضغط الدم. والجدير بالذكر أن هناك العديد من أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية، فيمكن أن تؤدى عدة حالات إلى الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية، مثل مرض جريفز، ومرض بلومر، وكذلك العدى الشمى وغيرها.
وعادة ما تأخذ الغدة الدرقية شكل فراشة، وتتركز فى قاعدة الرقبة أسفل تفاحة آدم مباشرةـ وبالرغم من حجمها الصغير، إلا أنها تشكل تأثير عظيم على صحة الإنسان وهذه الغدة تنتج نوعين من الهرمونات وهو هرمون الثيروكسين وهرمون ثلاثى يود الثيرونين، واللذان يؤثران على كل خلية فى الجسم.
وتقوم الغدة بمساعدة الجسم على الحفاظ على استخدام معدل الكربوهيدرات والدهون، وتنظيم ضربات القلب، بل وتعمل على تنظيم الجسم لدرجة الحرارة.
وهناك عوامل خطر لفرط نشاط الغدة الدرقية، حيث تميل بعض الحالات وأهمها مرض جريفز إلى الانتقال إلى العائلات، وتوجد بكثرة لدى النساء أكثر من الرجال.
وهناك مضاعفات لفرط نشاط الغدة الدرقية فقد تؤدى إلى هشاشة العظام، مشاكل فى القلب، وكذلك مشاكل العين،وتورم واحمرار الجلد، ونوبة التسمم الدرقية.
ويمكن تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية عن طريق التاريخ الطبى والفحص الجسدى، تحاليل الدم، اختبار امتصاص اليود المشع، وفحص الغدة الدرقية.
Advertisement
Advertisement
Advertisement