فطريات اللسان

تحدث فطريات اللسان عندما تتطور عدوى الخميرة داخل فمك. وقد يصل هذا المرض أيضًا لداء المبيضات الفموي، أو داء المبيضات الفموي البلعومي، أو مرض القلاع. وغالبًا ما يحدث مرض القلاع الفموي عند الرضع والأطفال الصغار، ويسبب تكون المطبات البيضاء أو الصفراء على الجدار الداخلي للخدين واللسان. هذه المطبات عادةً ما تختفي مع العلاج المناسب. وعادةً ما تكون العدوى خفيفة ونادراً ما تسبب مشاكل خطيرة، ولكن في الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي يمكن أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم وتسبب مضاعفات خطيرة.

إن فطريات اللسان والتهابات الخميرة الأخرى غالباً ما تكون ناتجة عن فرط نمو فطريات المبيضات بالفم. من الطبيعي أن تعيش كمية صغيرة من هذه الفطريات في فمك دون التسبب في أي ضرر. وعندما يعمل الجهاز المناعي بشكل صحيح، تساعد البكتيريا المفيدة في جسمك في السيطرة على البكتيريا البيضاء، ولكن إذا كان نظامك المناعي معرضًا للخطر أو كان توازن الكائنات الحية الدقيقة في جسمك به خلل، فبإمكان الفطريات أن تخرج عن نطاق السيطرة، قد تتعرض لفطريات اللسان التي تسبب مرض القلاع الفموي إذا كنت تتناول بعض الأدوية التي تقلل من عدد الكائنات الحية الدقيقة المفيدة في جسمك، مثل المضادات الحيوية وعلاجات السرطان، بما في ذلك العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، هذه العلاجات يمكن أن تلحق الضرر بالخلايا السليمة أو تقتلها، مما يجعلك أكثر عرضة لمرض القلاع الفموي والتهابات أخرى.

الحالات التي تضعف جهاز المناعة لديك، مثل سرطان الدم وفيروس نقص المناعة البشرية تزيد أيضاً من خطر الإصابة بمرض القلاع، القلاع الفموي هو عدوى انتهازية شائعة لدى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، ويمكن أن يسهم مرض السكري أيضاً في التعرض لمرض القلاع الفموي.

Advertisement
Advertisement
Advertisement