فقر الدم

فقر الدم أو الانيميا هي حالة لا تتوافر فيها كمية كافية من كرات الدم الحمراء السليمة، حيث تقوم كرات الدم الحمراء بحمل الأكسجين إلى أنسجة الجسم كله، والإصابة بمرض الانيميا يجعلك تشعر بالإرهاق والضعف.

وهناك أشكال متعددة لمرض الانيميا، لكل منها أسبابها، ويمكن أن تكون الأنيميا من الحالات المؤقتة، ويمكن أن تتراوح أعراض مرض الانيميا ما بين الأعراض الخفيفة إلى الحادة. وقم بزيارة الطبيب إذا كنت تشك في إصابتك بمرض الانيميا، وذلك لأن الانيميا قد تكون إشارة تحذيرية لأحد الأمراض الخطيرة.

وتتنوع طرق علاج مرض الأنيميا ما بين تناول المكملات إلى الخضوع لإجراء طبي، وربما تكون قادر على حماية نفسك من الإصابة ببعض أنواع مرض الأنيميا من خلال تناول الأكل الصحي والأطعمة المنوعة.

تختلف أعراض الأنيميا اعتماداً على سبب الانيميا، ومن الأعراض التي قد تحدث: الإرهاق. الضعف. الجلد الشاحب أو المصفر. ضربات القلب الغير منتظمة. ضيق النفس. الدوار والدوخة. ألم الصدر. برودة اليد والقدم. الصداع، في البداية قد تكون الانيميا خفيفة لدرجة لا يمكن ملاحظتها، ولكن تزداد الأعراض سوءاً كلما ازداد مرض الانيميا.

في حالة عدم علاج الانيميا، يمكن أن تحدث العديد من المشكلات الصحية منها: الإرهاق الشديد، فعند الإصابة بالانيميا الشديد ربما تشعر بالارهاق وعدم القدرة على أداء المهام اليومية. مضاعفات الحمل، فالنساء الحوامل اللاتي يعانين من انيميا نقص حمض الفوليك، ربما يتعرضن لبعض المضاعفات مثل الولادة المبكرة. مشكلات القلب، فيمكن أن تتسبب الانيميا في سرعة ضربات القلب، واضطراب نبضات القلب، فعند الإصابة بالانيميا يجب على القلب أن يقوم بضخ كمية أكبر من الدم، وذلك حتى يستطيع التعامل مع نقص الأكسجين في الدم، ويمكن أن يتسبب هذا في تضخم القلب أو فشل عضلة القلب. الوفاة، فبعض أنواع الانيميا الموروثة مثل الأنيميا المنجلية، يمكن أن تكون خطيرة، وقد تؤدي لبعض المضاعفات التي تهدد حياة الشخص، وفقدان الدم بسرعة يمكن أن يتسبب في حدوث الأنيميا الحادة والشديدة، والذي يمكن أن يكون قاتلاً.