فوائد البلح

فوائد البلح مذهلة، فهو يُعد سيد الأطعمة، فالتمور تعتبر مصادر جيدة جداً للطاقة، كما أنها غنية بـ الألياف والسكريات والفيتامينات والمعادن المختلفة، فهي تحتوي على العناصر الغذائية الآتية: الكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والفسفور، والصوديوم، والبوتاسيوم، والكبريت، وحمض الفوليك، والزنك، والريبوفلافين، والثيامين، والنياسين، وفيتامين أ، وفيتامين ك، وفيتامين ب6.

من فوائد البلح التخفيف من أعراض الإمساك، وذلك لأنه غالبًا ما يتم تصنيفه على أنه طعام ملين، لأن التمر يحتوي على مستويات عالية من الألياف القابلة للذوبان، وهو أمر ضروري لتعزيز حركة الأمعاء السليمة.

محتوى النيكوتين في التمر مفيدة لعلاج العديد من أنواع اضطرابات الأمعاء، حيث أن الاستهلاك المستمر للتمر يساعد على تحفيز نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء، وتثبيط البكتيريا الضارة الممرضة.

يحتوي التمر على ألياف غير قابلة للذوبان وأخرى قابلة للذوبان، فضلا عن العديد من الأحماض الأمينية المفيدة التي يمكن أن تحفز هضم المواد الغذائية وجعلها أكثر كفاءة.

تناول التمر يوميًا ضروري لنظام غذائي متوازن وصحي، ويعد تناول كمية متوازنة من التمر يوميًا عامل مساعد في الرجيم لإنقاص الوزن وذلك للأسباب التالية:

تناول التمر مع الماء قبل الوجبات يساعد على تجنب الإفراط في تناول الطعام، ويعزز الإحساس بالشبع، وذلك لأنه عندما يبدأ الجسم في امتصاص القيمة الغذائية العالية للتمر، يقل الإحساس بالجوع بشكل كبير.
يحتوي التمر على نسبة عالية من الألياف تعزز الإحساس بالشبع.
يعد التمر واحد من أفضل الأطعمة التي بإمكانها تنظيم عملية الهضم، كما يمكن أن يعزز تناول التمر مستويات الطاقة بشكل ملحوظ لدى الأشخاص في غضون نصف ساعة من تناوله، لذلك يساعد على الحفاظ على النشاط أثناء الرجيم.

التمر غني بالمواد النشطة بيولوجياً والتي تُسمى المواد النباتية الكيميائية التي تعمل كمضادات أكسدة، وأحد هذه المكونات هي الكاروتينات، وهي أحد مضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة الجذور الحرة في الجلد والشعر.