كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

مشاكل الحمل

مشاكل الحمل من أكثر الأمور التي تُسبب القلق للنساء خوفاً من حدوث المشاكل والحالات التي قد تُعيق عملية الولادة، أو تُسبب ولادة أطفال غير أصحاء.

الأطفال هم هبة من الله سبحانه وتعالى لنا، فهم من يمنحنون لهذه الحياة بهجة لا مثيل لها، ولكن قد تحدث بعض المشاكل أثناء فترة الحمل، مما يُسبب التوتر والقلق، ويدفع الأم للبحث عن سبب المشكلة وعلاجها خوفاً على جنينها.

فترة الحمل هي تلك الفترة ما بين حدوث عملية الإخصاب وحدوث الولادة حيث تحمل الأم جنينها داخل الرحم لمدة 9 أشهر، تتعرض خلالها للعديد من المشكلات.

ومن المشاكل التي قد تواجه الأم أثناء الحمل منها:

  • الغثيان الصباحي.
  • القئ.
  • تورم الجسم يعتبر من مشاكل الحمل المتعارف عليها.
  • آلام الظهر والحوض.
  • حدوث نزيف أحياناً.

وقد تحدث بعض المشاكل المعقدة، مثل:

  • الحمل خارج الرحم حيث يتكون جسم الجنين داخل إحدى قناتي فالوب.
  • حدوث عملية إجهاض للجنين.
  • قد تحدث عملية تسمم الحمل، التي قد تُسبب ارتفاع ضغط الدم، وقد تؤدي إلى حدوث نزيف في الدماغ.
  • سكري الحمل من أكثر مشاكل الحمل شيوعاً وأكثرها خطورة.
  • الفيروس المضخم للخلايا.
  • داء المقوسات الذي يُسببه الطفيلي الموجود لدى القطط.
  • تعدد الأجنة والذي يحدث نتيجة لحمل الأم لأكثر من جنين، وقد يتسبب في زيادة مخاطر الحمل لخمسة أضعاف عن المعدل الطبيعي.
  • الولادة المبكرة، وخطر ولادة جنين غير كامل النمو.

قد تحدث بعض مشاكل الحمل أيضاً أثناء مرحلة الولادة أو ما بعد مرحلة الولادة، مثل حدوث مضاعفات للأم والجنين، خاصة في حالة إصابة الأم بسكري الحمل.

لذلك يجب على الحامل الانتباه جيداً والعناية بنفسها وجنينها من خلال متابعة الطبيب بصورة دورية عند حدوث الحمل.

وفي حالة إصابتها بأحد مشاكل الحمل السابقة قد يتطلب الأمر أحيانا إجهاض الجنين، أو قد تحتاج عناية مكثفة واهتمام دائم للحفاظ على حياتها وحياة جنينها.

Advertisement
Advertisement
Advertisement