مشروبات رمضان

تتنوع مشروبات رمضان اللذيذة وتتعدد، وهي تقريباً في معظم الدول العربية لا تخرج من حيز قائمة مشروبات ما بين العرقسوس، والتمر هندي، وبالطبع قمر الدين، والخروب وغيرها من المشروبات الأساسية لتروي عطش الصائمين بعد صيام يوم طويل، يستخرج العرقسوس من جذور نبات أصل السوس، وهو نبات شجري معمر يزرع في العديد من البلاد مثل سوريا ومصر وآسيا الصغرى وأواسط آسيا وأوروبا، العرقسوس نبات ﻟﻪ ﻗﻴﻤﺔ ﻋﻼ‌ﺟﻴﺔ ﻟﻤﺎ ﻟﻪ ﻣﻦ ﺗﺄﺛﻴﺮ جيد ﻟﻠﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺃﻣﺮﺍﺽ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﺍﻟﻬﻀﻤﻲ، ﻓﻬﻮ ﻓﻌﺎﻝ ﺟﺪﺍً ﻓﻲ ﻋﻼ‌ﺝ ﺣﺎﻻ‌ﺕ ﻗﺮﺣﺔ ﺍﻟﻤﻌﺪﺓ، ﻭﻗﺪ ﺃﺛﺒﺘﺖ ﺍﻷ‌ﺑﺤﺎﺙ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﺮﻗﺴﻮﺱ ﻳﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﻣﺎﺩﺓ ﺍﻟﺠﻠﺴﺮﻳﻦ، ﻭﺍﻟﻤﺸﺘﻖ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎﺩﺓ ﻛﺎﺭﺑﻦ ﺃﻭﻛﺴﺎﻟﻮﻥ، ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻋﺪ ﻋﻠﻲ اﻟﺘﺌﺎﻡ ﻗﺮﺣﺔ ﺍﻟﻤﻌﺪﺓ ﻭﺍﻷ‌ﻣﻌﺎﺀ، لكن لا ينصح به للحامل والمرضعة ومرضى ارتفاع ضغط الدم.

وبالنسبة لعصير الخروب فإن شراب الخروب البارد مرطب في الصيف ومجدد للنشاط ومقوي للمعدة ومدر للبول، بالإضافة إلى قدرته على علاج القولون العصبي، قد ينشط الخروب أيضاً إفراز المرارة ويهدئ من الحركة الزائدة للأمعاء، ويقلل من فقد السوائل الذي يصاحب حالات الإسهال، والتي تؤدي لفقد الأملاح والجفاف، ويذكر أن ثمار الخروب تستخدم في أشياء كثيرة مثل، إنتاج الصموغ أو القهوة أو إنتاج ما يشبه العسل الأسود، وغير ذلك من المواد السكرية، التي يمكن أن تدخل في صناعة الحلويات بجانب استخدامات طبية.

وأظهرت دراسة علمية فائدة مشروب التمر هندي الذي يعتبر من أهم مشروبات رمضان التي يحرص على شربها الصائمون على الإفطار، ويتمثل في إزالة الحموضة الزائدة من الجسم، ويفيد عصير التمر هندي في حالات الإمساك والاضطرابات المعوية والكسل، لاحتوائه على مجموعة من الأحماض والمعادن المفيدة، كما أنه يطهر الجسم من الجراثيم، حيث أنه يحتوي على عدد من المضادات الحيوية.