هرمون الاستروجين

هرمون الاستروجين وهو هرمون الأنوثة ويعتبر من أهم الهرمونات التى تنظم الكثير من العمليات الحيوية فى جسم الأنثى والتى تتأثر به العديد من الوظائف.

عند البلوغ يبدأ الجسم بإفراز هرمون الاستروجين مع كل دورة شهرية ويرتفع فى منتصف الدورة الشهرية مما يؤدى الى إطلاق البويضة ومن ثم تنخفض بعد الإباضة وعادة ينتقل عبر مجرى الدم فى السوائل.

وتتعدد أنواع الإستروجين منها إسترون وهو شكل ضعيف من الإستروجين وهو النوع الوحيد الذى يوجد فى النساء بعد انقطاع الطمث، إستراديول وهو أقوى نوع من الإستروجين وهو الستيرويدات التى ينتجها المبيضين ومن المعتقد أنها تسهم فى المشكلات المتعلقة بأمراض النساء مثل التهاب بطانة الرحم والأمراض الليفية.

وهناك عدة وظائف لهرمون الاستروجين حيث أن هذا الهرمون يعد الأهم فى جسم المرأة حيث يلعب دور كبير فى بعض المناطق مثل المبيضان والذى يحفز نمو جريب البويضة، المهبل حيث يحفز نمو المهبل إلى حجمه البالغ وتليين الرحم، قناتى فالوب حيث يعمل على بناء جدار سميك عضلى فى قناتى فالوب، الرحم ويساعد هذا الهرمون على الحفاظ على الغشاء المخاطى الذي يبطن الرحم ويقوم بزبادة بطانة الرحم، عنق الرحم حيث يقوم هرمون الإستروجين ينظم إفرازات الرحم المخاطية، الغدد الثديية حيث يكون الإستروجين علاقات فريدة مع هرمونات أخرى موجودة فى هذه المنطقة فهو يساعد على نمو الثدى أثناء فترة المراهقة ويساعد على وقف تدفق اللبن فى حين توقف الرضاعة الطبيعية.

وهناك أعراض كثيرة توضع نقص هرمون الاستروجين الفتيات اللاتى لم يبلغن سن البلوغ والنساء اللاتى يقتربن من انقطاع الطمث هم أكثر عرضة لنقص هذا الهرمون ولكن قد تصاب أي مرأة بهذا النقص فى أي مرحلة عمرية ومن أعراضه التهاب فى المسالك البولية، تقلب المزاج، ألم الثدى، تأخر الدورة الشهرية.

Advertisement
Advertisement