كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أحدث علاج للسكر من النوع الثاني

أحدث علاج للسكر من النوع الثاني


نعلم أن العلاج الوحيد لمرض السكري من النوع 1 هو الأنسولين، ولكن الأشخاص المصابون بالسكري من النوع 2 لديهم خيارات أكثر في الأدوية، تابع معنا لتعرف أحدث علاج للسكر من النوع الثاني وكيفية مراقبة مرض السكري.

Advertisement

كيفية مراقبة مرض السكري

سيرغب طبيبك في رؤيتك كثيراً لإجراء اختبارات معينة لمعرفة مدى السيطرة على مرض السكري لديك وتشمل هذه المراقبات:

  • مراقبة نسبة الجلوكوز في الدم: ستستخدم مقياس السكر لفحص نسبة السكر في الدم عندما يخبرك طبيبك بذلك أو تحصل على أداة تراقب مستوياتك باستمرار.
  • الفحوصات المنتظمة: سيقوم الطبيب بفحص مستويات A1c والكوليسترول، إلى جانب إجراء اختبارات للتأكد من عمل الغدة الدرقية والكبد والكلى كما يجب.
  • اختبارات العين العادية: سوف يقوم الطبيب بالبحث عن علامات اعتلال الشبكية وتلف الأعصاب لعينك بسبب مرض السكري.
  • اختبارات القدم العادية: سيقوم الطبيب بالتحقق من مشاكل القدم وتلف الأعصاب في قدميك.

سيخبرك نسبة الجلوكوز في الدم بمدى نجاح علاجك، وسيخبرك طبيبك بعدد المرات التي تحتاجها في اليوم للتحقق منها وهذا يعتمد على الأدوية التي تتناولها.

اقرأ أيضاً: تعرف على أدوية أخرى لعلاج السكر من النوع الأول والثاني.

أحدث علاج للسكر من النوع الثاني

هناك الكثير من الأدوية للحفاظ على نسبة السكر في الدم بالإضافة إلى النظام الغذائي الصحي والتمارين ولكن هذه الأدوية تعمل بطرق مختلفة فتعرف معنا على أحدث علاج للسكر من النوع الثاني:

Advertisement
  • مركبات البايجوانيد: وتتضمن هذه المجموعة الميتفورمين وهو أحد الأدوية الأكثر شيوعاً لعلاج مرض السكري فيعمل الكبد على التمسك ببعض الجلوكوز الذي ينتجه.
  • مجموعة المجليتنايد Meglitinides والسلفونيل يوريا: وتعمل هذه الأدوية لتحفز البنكرياس على إنتاج المزيد من الأنسولين.
  • مثبطات DPP-4: تمنع الجسم من تحطيم الهرمونات التي تعطي البنكرياس إشارة الذهاب للأنسولين، وهذا يعني أنهم يعملون لفترة أطول عندما تحتاج إلى خفض نسبة السكر في الدم بعد الوجبة الغذائية.
  • ثيازوليدين وبيوغليتازون: وهذه الأدوية تساعد الأنسولين على العمل بشكل أفضل، حيث تقلل من مقاومة الأنسولين من الخلايا حتى لا يضطر البنكرياس للعمل بجد.
  • مثبطات ألفا الجلوكوزيداز: تعمل على إبطاء هضم الطعام بالكربوهيدرات المعقدة مثل: الخبز والمعكرونة والأرز والبطاطا والذرة، وهذا يمنع من ارتفاع الدم بعد تناول الطعام.
  • مثبطات SGLT2: تعمل عن طريق السماح للكلية بإخراج السكر الزائد.
  • الأنسولين: يستخدم الأنسولين لمرضى السكري سواء من النوع الأول أو الثاني ويجب حقن الأنسولين لأن عملية الهضم الطبيعية تتداخل مع الأنسولين الذي يتم تناوله عن طريق الفم.
  • منبهات مستقبلات الدوبامين: تعمل مباشرة على الدماغ لمساعدته في معالجة الدوبامين، والذي يقوم بدوره في زيادة حساسية الجسم للأنسولين حتى لا يحتاج الجسم للكثير منه، ويجب على الذين يتناولون منبهات مستقبلات الدوبامين تنفيذ بعض التغييرات في نمط الحياة كاتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة لتكون أكثر فعالية.
  • الأدوية عن طريق الحقن: تبطئ الأدوية عن طريق الحقن مدى سرعة خروج الطعام من المعدة فيسبب الشعور بالشبع ويتم إخبار الكبد أن يتراجع عن صنع الجلوكوز.
  • منبهات مستقبلات GLP-1: تساعد البنكرياس على صنع الأنسولين وبعض منهم تؤخذ كل يوم في حين أن البعض الآخر يدوم لمدة أسبوع.
  • براملينتيد: مثل هرمون الأميلين والذي يرسله البنكرياس مع الأنسولين، ويمكنك تناوله فقط إذا كنت تستخدم الأنسولين.

ويمكن أن يكون علاج الأنسولين بمثابة حل قصير لموقف عصبي أو لأن الأدوية الأخرى ليست كافية للسيطرة على نسبة السكر في الدم، فيتم تجميع أنواع الأنسولين حسب السرعة التي يبدأ العمل بها ومدى دوام آثارها، فقد تضطر إلى استخدام أكثر من نوع واحد من الأنسولين.

ولكن احرص عزيزي القارئ دائماً على عدم أخذ أي دواء دون الرجوع إلى طبيبك فلكل منها آثار جانبية، وسيخبرك طبيبك أي منها يناسب طبيعة جسمك لمنع حدوث مضاعفات لك.

اقرأ أيضاً:  تعرف على علاج السكري الثاني نهائياُ

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على أحدث علاج للسكر من النوع الثاني وكيفية مراقبة مرض السكري، احرص على الذهاب إلى طبيبك باستمرار وفحص مستوى السكر لديك، وإذا كان لديك أي استفسارات أو استشارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

Advertisement

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.webmd.com/diabetes/type-2-diabetes-treatments#2