كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

كمال الأجسام .. ما هي الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثير

كمال الأجسام

حصريا لأعضاء موقع كل يوم معلومة طبية نرصد لكم الأخطاء التي يقع فيها كثير من ممارسي رياضة البناء العضلي (كمال الأجسام) وكيفية تجنبها؟

Advertisement

الأخطاء التي يقع فيها لاعبي كمال الأجسام

مواظبة التدريب اليومي  يهلك  العضلة ولا يبنيها:

راحة العضلة من الركائز الرئيسية لبنائها فعملية البناء العضلي تصل ذروتها في الأيام التي لا تمارس فيها التدريبات فأثناء أداء المجهود العضلي يتم هدم الألياف العضلية ولا يتم بنائها وبالتالي استمرار المواظبة على التدريب اليومي يهللك ويضمر ويحرق العضلة لذلك على ممارسي هذه الرياضه أخذ يومي راحة أسبوعيا لا يمارسون فيه أي مجهود عالي عضليا كان أم بدنيا.

حمل الأوزان الثقيلة بصورة تفوق قدرة تحمل العضلة:

أما للفت الانتباه أو ظنا منهم أن زيادة حجم العضلة لا يكون إلا بذلك وهم لا يعلمون أن بهذا الأسلوب قد يتعرضون للإصابات العضلية أو المفصلية بسهولة وللعلم عملية البناء العضلي السليم أثناء أداء التمرين تعتمد بشكل رئيسي على تدرج الأوزان والتكنيك السليم وأداء عدد محدد من الجولات والتكرارات توضع بأشراف المدرب و على الأغلب ثلاث جولات بمعدل تكراري.

12 – 10 – 8  أو   10 – 10 –  10 فزيادة عدد التمارين أو الجولات الممارسة للعضلة الواحدة وبدون اتباع تعليمات المدرب خطا جسيم يقع فيه كثير من المتدربيين.

فقدان عنصر الأتزان عند أداء التمارين:

فترى المتدربيين عند حملهم الأوزان وخاصة الثقيلة منها يتأرجحون ويتمايلون تارة تلو الأخرى عند وقوفهم أو جلوسهم أو حتى عند إضجاعهم ويؤثر ذلك بشكل سلبي على أهم عنصر إتزان في الجسم وهو العمود الفقري مما قد يؤدي إلى تضرره وتعرضه للإصابة والتي ممكن أن تؤدي مستقبلا إلى الديسك لذا فمن المهم هنا ثبات واستقامة الظهر في مختلف الأوضاع أثناء أداء أي نوع من أنواع التمارين.

تجنب أداء تمارين الإحماء والإطالة:

حيث يلاحظ ابتعاد بعض المتدربين عن أداء تمارين الإحماء والإطالة والتبريد والأتجاه المباشر نحو تمارين البناء العضلي أما لكسب الوقت أو لشعورهم بالكسل أو لعدم معرفتهم بفوائد هذه التمارين.

فتمارين الإحماء والإطالة يشكلان الركيزة الأساسية لتهيئة العضلة وتحضيرها للمجهود العضلي والبدني القادم  فالألتزام بأدائها يساعد على تنشيط حركة الدورة الدموية في الجسم ويزيد من مرونة ولياقة وقدرة تحمل العضلة  فتقل فرص الإصابات العضلية وتزداد قوة العضلة.

Advertisement

اقرأ أيضا: تمارين الإحماء (التسخين) وفوائد لن تتخيلها !

المدة الزمنية اللازمة لأنهاء أداء الجدول التدريبي لا تتجاوز ساعة ونصف:

المنظومة التدريبية السليمة لأي متدرب كمال الأجسام تشمل تمارين الإطالة والإحماء والتبريد والبناء العضلي مقسمة على النحو التالي:

تمارين الإحماء تؤدى لفترة زمنية لا تقل عن 10 دقائق، تمارين الإطالة تؤدي لفترة زمنية لا تقل عن 10 دقائق تمارين البناء العضلي لفترة زمنية لا تتجاوز 45 دقيقة وتمارين تبريد العضلة وتخفيف آثار المجهود الذي تعرضت له لفترة زمنية لا تقل عن 5 دقائق.

الثبات على نظام تدريبي واحد لفترة زمنية ظويلة:

فترى بعض المتدربين يؤدون نفس التمارين ونفس الجولات ونفس التكرارت ويبقون على هذا الوضع لفترة زمنية طويلة وهذا يخلق ما يسمى الروتين ويؤثر سلبا على عملية البناء العضلي فالروتيين يؤدي إلى الملل والشعور بعدم الاستفادة من التمارين و أيضا قد يسبب أحيانا الضمور للعضلات.

فيجب على جميع المتدربييين أن يكسرو من الروتيين التدريبي المعتاد على الأقل كل شهرين عن طريق استبدال التمارين المعهودة بتمارين أخرى لها نفس التأثير الموضعي على العضلة الممرنة أو بتغيير ترتيب التمارين المؤداة.

Advertisement

الاستهتار وتجنب أداء تمارين عضلات الأرجل:

وهذه ظاهرة منتشرة بشكل غريب فترى المتدرب يمرن عضلات جسمه العلوية بالكامل ويستثنيي النصف السفلي منه والذي يتمثل بعضلات الأرجل والتي يصب ثقل الوزن عليها وخاصة مع زيادة الكتلة العضلية للجزء العلوي من الجسم فيؤدي ذلك ضعف هذه العضلات ومقاصلها وأيضا إختلال الشكل الجمالي للجسم.

نصائح عامة لـ كمال الأجسام

  • للمبتدئيين يفضل نجنب تناول أي مكملات غذائية لفترة أدناها 3 أشهر لتعويد الجسم على بناء نفسه بنفسه وعدم إعتماده منذ البداية على هذه المكملات والاعتماد التام على الأطعمة الطبيعية الغنية بالبروتيات والكربوهيدرات والفيتاميات.
  • الرفقة بالتمرين ذات فائدة إيجابية كبيرة وتعطي المتمرن طاقة وحماس أكبر.
  • الراحة النفسية والغذاء الصحي الكافي والسليم والنوم على الأقل 8 ساعات يوميا يشكل أكثر من %60 من عملية البناء العضلي.
  • شرب الماء والعصائر بشكل كثيف أثناء التدريب قد يؤدي إلى الخمول إو إنتفاخ البطن أو التلبك المعوي وللوقاية من ذلك يفضل شرب رشفات متفرقة ما بين الحين والآخر.
  • لا يحبذ تناول المكملات الغذائية أثناء التمرين وخاصة البروتيين لأن الجسم سيحول العناصر المكونة لها والتي تكمن فيها الفائدة إلى طاقة تحرق أثناء التدريب.
  • تنظيم عملية الشهيق والزفير أثناء رفع وترك الأوزان مهم جدا والتركيز يعطي العضلة الممرنة قوة وفائدة أكبر بكثير من اللعب السريع والانتباه التام لمواضع مسك البارات.
  • الابتعاد عن أداء المجهودات العضلية أو البدنية عالية الجهد وأنت على معدة خالية  فتناول ما لايقل عن 3 وجبات غذائية متكاملة قبل التدريب من الضروريات المهمة لانجاح نظامك التدريبي.
  • أهم عضلات الجسم هي عضلات المعدة فهي الدال الواضح على جمالية الجسد وتناسقه فحافظ على أدائها.

وأخيرا : جمال الجسد بتناسقه وليس بضخامته.

اقرأ أيضا:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
Arnold Schwarzenegger body building tips Bodybuilding Flex magazine