كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

اسباب انسداد صمام مجرى البول الخلفي لدى حديثي الولادة وكيفية علاجه

انسداد مجرى البول

مشكلة انسداد صمام مجرى البول الخلفي من أكثر مشاكل مجرى البول التي تصيب الأطفال حديثي الولادة، وبالرغم من ذلك فإن اكتشاف المرض يتم أثناء وجود الجنين في الرحم، ولا داعي للخوف إذا تم تشخيص طفلك بالإصابة بانسداد مجرى البول فالعلاج بسيط، ولا توجد مضاعفات للجراحة.

Advertisement

ما هو انسداد صمام مجرى البول الخلفي ؟

 

  • انسـداد صمام مجرى البول الخلفي مشكلة في مجرى البول عند الذكور، ومجرى البول هو الأنبوب الذي يستنزف البول من خلاله من المثانة إلى خارج الجسم.
  • صمام مجرى البول الخلفي هي أجزاء صغيرة من الأنسجة في مجرى البول لها فتحة ضيقة، وتمنع تدفق البول خارج الجسم، وهذا يسبب التدفق العكسي للبول.
  • التدفق العكسي للبول يمكن أن يضر مجرى البول والمثانة والحالب والكلى، وتصبح المثانة مليئة جدا بالبول وتتورم، وهذا يؤدي إلى تلف الأنسجة.
  • انسداد صمام مجـرى البول الخلفي هو السبب الأكثر شيوعًا لانسداد المسالك البولية الشديد عند الأطفال.

اقرأ أيضًا: أسباب احتباس البول عند الأطفال الرضع

ما هي أسباب حدوث انسداد صمام مجرى البول الخلفي ؟

سبب حدوث انسداد الصمام الخلفي غير معروف، ولكن يُعتقد أن السبب عامل وراثي، فنسبة الإصابة تزداد مع وجود عامل وراثي، كما تزداد فرص الاصابة في حالة التوائم، والسبب غير معروف.

ما هي أعراض انسداد صمام مجرى البول الخلفي؟

تختلف الأعراض من طفل لآخر، وقد تكون الأعراض خفيفة إلى شديدة، وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • انتفاخ المثانة الذي يمكن الشعور به من خلال البطن.
  • ألم عند التبول.
  • ضعف تيار البول.
  • الشعور بالحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان.
  • التبول اللاإرادي أو السراويل المبللة.
  • عدم زيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • التهاب المسالك البولية.

يمكن أن تتشابه أعراض انسداد صمام مجرى البول الخلفي مع الحالات الصحية الأخرى، لذا تأكد من رؤية طفلك للطبيب للتشخيص السليم.

Advertisement

اقرأ أيضًا: ضيق صمام البواب في المعدة عند الأطفال 

تشخيص انسداد صمام مجرى البول الخلفي

غالبًا ما يتم تشخيص انسداد صمام مجرى البول الخلفي بالموجات فوق الصوتية للجنين بينما لا تزال المرأة حامل.

الطفل الذي يتم تشخيصه لاحقًا غالبًا ما يكون مصابًا بالتهابات المسالك البولية، وفي تلك الحالة يسأل الطبيب عن أعراض طفلك وتاريخه الصحي، ثم يقوم بفحصه فحصًا جسديًا.

قد يخضع طفلك أيضًا لاختبارات وفحوصات، مثل:

  • الموجات فوق الصوتية على البطن: وتُستخدم لإنشاء صور للأوعية الدموية والأنسجة والأعضاء، والهدف منها فحص عرض الأعضاء الداخلية أثناء عملها، وتدفق الدم عبر الأوعية.
  • تصوير المثانة والإحليل الإفراغي (VCUG): وهو نوع من الأشعة السينية للنظر في المسالك البولية، ويضع الطبيب أنبوبًا رفيعًا ومرنًا (قسطرة) في مجرى البول، ثم يملأ المثانة بصبغة سائلة، ثم يلتقط صور الأشعة السينية أثناء امتلاء المثانة وتفريغها، وتظهر الصور ما إذا كان هناك أي تدفق عكسي للبول في الحالب والكلى.
  • المنظار: يستخدم هذا الاختبار أنبوبًا صغيرًا ومرنًا به ضوء وعدسة كاميرا في النهاية (منظار داخلي)، وذلك للنظر داخل جزء من المسالك البولية، وقد يأخذ الطبيب عينات من الأنسجة من داخل المسالك البولية لفحصها.
  • فحص الدم: قد يتم إجراء هذا الاختبار للتحقق من وظيفة الإلكتروليتات والكلى لدى طفلك.

كيف يتم علاج انسداد صمام مجرى البول الخلفي ؟

يعتمد العلاج على أعراض الطفل وعمره وصحته العامة، ويعتمد أيضًا على مدى خطورة الحالة، كما يرى طفلك طبيب مسالك بولية لفحص المسالك البولية والجهاز التناسلي الذكري، وقد يشمل العلاج:

  • الرعاية الداعمة: في البداية؛ قد يركز العلاج على تخفيف أعراض طفلك، إذا كان طفلك يعاني من التهاب المسالك البولية، أو يعاني من الجفاف، أو يعاني من مشاكل في الالكتروليتات، فستتم معالجة هذه الحالات أولاً.
  • قد يتم وضع لطفلك قسطرة للطفل في المثانة، وهي أنبوب رفيع ومرن يتم وضعه في القضيب من خلال مجرى البول ويتم نقله بلطف إلى المثانة، كما يمكن أيضًا إعطاء طفلك المضادات الحيوية والسوائل الوريدية.
  • الاستئصال بالمنظار: يتم هذا الإجراء لإزالة الصمامات وأي انسدادات أخرى، ويتم ذلك باستخدام أنبوب صغير ومرن مع إضاءة وعدسة كاميرا في النهاية (منظار داخلي).
  • فغر المثانة Vesicostomy: يقوم الطبيب بفتح فتحة صغيرة في المثانة عبر البطن، ثم يتم إصلاح الفتحة في وقت لاحق عندما يمكن قطع الصمامات بأمان أكبر.

ملحوظة؛ تحدث مع طبيب طفلك حول المخاطر والفوائد والآثار الجانبية المحتملة لجميع العلاجات.

Advertisement

اقرأ أيضًا: تشوهات الجنين .. ما هي أسبابها؟ وكيف يمكن الوقاية منها وعلاجها؟

مضاعفات انـسداد صمام مجرى البول الخلفي

ما يقرب من 1 من كل 3 أولاد مع صمامات مجرى البول الخلفي قد يكون لديهم بعض الفشل الكلوي على المدى الطويل الذي قد يحتاج إلى علاج، لذا يكون تشخيص الحالة أفضل عندما يتم اكتشافه مبكرًا.

ويجب سرعة الاتصال بالطبيب إذا كان طفلك لديه: أعراض لا تتحسن أو تزداد سوءًا، وتتطور أعراض جديدة.

وفي النهاية وبعد معرفتك كل ما يهمك من معلومات حول انسداد صمام مجرى البول الخلفي بالتفصيل، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع