كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أسباب صغر حجم الجنين

أسباب صغر حجم الجنين


في بعض الأحيان تتعرض الحامل لبعض المشاكل الصحية التي تؤثر على صحتها وبالتالي صحة الجنين أيضاً، وواحدة من المشاكل التي قد تواجه الحامل خلال فترة الحمل هو صغر حجم الجنين والذي قد ينتج عنه بعض الأضرار ويحدث نتيجة بعض العوامل، تابعي معنا عزيزتي القارئة هذا المقال للتعرف على أسباب صغر حجم الجنين وما هي أنواعه وما المقصود بهذا المصطلح.

Advertisement

ماذا يعني مصطلح صغر حجم الجنين؟

تسمى هذه الحالة باسم تقييد النمو داخل الرحم حيث الجنين في هذه الحالة حجمه أصغر من الطبيعي بالنسبة لعمره والذي يقاس بعمر الحمل.

تشير هذه الحالة أن نمو الجنين لا يسير بشكل طبيعي مما يعرض الجنين لبعض المشاكل الصحية وهي:

  • ولادة جنين منخفض الوزن.
  • ضعف جهاز المناعة مما يسبب زيادة خطر إصابة الحامل بالعدوى.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم للحامل والتي قد تكون أحد أسباب صغر حجم الجنين.
  • انخفاض مستويات الأكسجين بالجسم مما يسبب صعوبة بالتنفس.
  • إحتمالية استنشاق الجنين للعقي وهي فضلات الجنين التي تخرج للرحم والذي يترتب عليه وجود بعض المشاكل في التنفس.
  • حدوث ارتفاع في عدد كرات الدم الحمراء بشكل غير طبيعي.
  • وجود خلل في درجة حرارة الجسم.
  • في بعض الأحيان قد تكون حالة الجنين خطيرة وتسبب ولادته ميت.

اقرأي أيضاً: ما هو الوزن الطبيعي للمولود عند الولادة وما الوزن الطبيعي له قبل الولادة؟

ما هي أسباب صغر حجم الجنين ؟

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تقييد نمو الجنين بالرحم ولكنها عادة ما تتعلق بالمشيمة والتي قد يحدث بها قصور مما يؤدي إلى عدم وصول المغذيات للجنين لتلبية احتياجاته وتطور نومه.

يوجد بعض المشاكل الصحية التي يمكن أن تسبب قصور بالمشيمة وما يترتب عليها من تاثير سلبي على الجنين وهي:

Advertisement

اقرأي أيضاً: كيف يمكن الحفاظ على صحة الحمل والجنين؟

ما هي أنواع صغر حجم الجنين؟

بعد أن تعرفتي على أسباب صغر حجم الجنين إليك أنواع تقييد نمو الجنين بالرحم والتي تتمثل في نوعان رئيسيان هما:

تقييد النمو المتماثل

يعاني الجنين في هذا النوع من صغر حجم الأعضاء الداخلية جميعها بالتساوي، وتتراوح نسبة الأجنة التي تعاني من هذا النوع من 20% إلى 25% من تقييد النمو المتماثل.

تقييد النمو غير المتماثل

يعاني الأجنة في هذا النوع من صغر حجم الجسم بينما يكون حجم الرأس والدماغ طبيعي، في الأغلب لا تستطيع الحامل معرفة هذا النوع قبل الثلث الثالث من الحمل.

اقرأي أيضاً: ما هي أسباب صغر حجم الجنين في الشهر التاسع من الحمل؟

Advertisement

في النهاية بعد ان تعرفتي على ما هي أسباب صغر حجم الجنين وما هي أنواعه وما المقصود به، يجب أن تحافظي على المتابعة الدورية مع الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة شهر بشهر أثناء الحمل للإطمئنان على مدى تطور نمو جنينك وما إذا كان يسير بشكل طبيعي، ونتمنى لكما دوام الصحة والعافية دائماً.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع