كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أشعة الشمس وفيتامين د

أشعة الشمس وفيتامين د


ما العلاقة بين أشعة الشمس وفيتامين د ؟ تعتبر الشمس أحد أفضل مصادر فيتامين د لجسم الإنسان، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على مقدار فيتامين د الذي يمكن أن يصنعه جسم الإنسان، تابع معنا عزيزي القارئ لتعرف هذه العوامل وتعرف كيف يمكنك الحصول على فيتامين د من الشمس.

Advertisement

أشعة الشمس وفيتامين د

يحتاج الجسم إلى مصدر ثابت لفيتامين د للعديد من العمليات المختلفة، والشمس هي أفضل مصدر طبيعي لفيتامين (د)، حيث أن قضاء فترة قصيرة في الشمس يمكن أن يوفر للجسم كل فيتامين (د) الذي يحتاجه لهذا اليوم، ويمكن أن تكون هذه الفترة:

  • 15 دقيقة لشخص ذو بشرة فاتحة.
  • بضع ساعات لشخص ذو بشرة داكنة.

يحتوي عدد قليل جدًا من الأطعمة على كميات كبيرة من فيتامين (د)، وحتى يتمكن الناس من ضمان حصولهم على ما يكفي من فيتامين د، يمكنهم تحديد مواعيد منتظمة للجلوس في الهواء الطلق. عندما يتعرض جلد الشخص للأشعة فوق البنفسجية التي تأتي من الشمس، تبدأ العمليات داخل الأنسجة في صنع فيتامين (د) ليستخدمه الجسم، ومع ذلك، من الضروري أن نتذكر أن التعرض المفرط للشمس يمكن أن يسبب حروق الجلد، ومن الممكن أن يؤدي إلى سرطان الجلد.

يساعد فيتامين (د) الجسم على امتصاص الكالسيوم، وهو أحد العناصر الأساسية للعظام، ويحتاج الجسم أيضًا إلى فيتامين (د) للحفاظ على عمل الأعصاب والعضلات والجهاز المناعي بشكل صحيح؛ يمكن أن يسبب نقص فيتامين (د) مرض هشاشة العظام.

اقرأ أيضًا: تعرف على أهمية فيتامين د للجسم.

Advertisement

خطوات للحصول على فيتامين د من أشعة الشمس

هناك علاقة وثيقة بين أشعة الشمس وفيتامين د، ولكن لا يحتاج الناس لحمام شمس لتغيير لون الجلد (Tan) أو حرق للحصول على فيتامين (د) من الشمس، يصنع الجسم كل فيتامين (د) الذي يحتاجه ليوم واحد في حوالي نصف الوقت الذي يستغرقه الجلد ليحترق.

تؤثر العديد من العوامل على مقدار فيتامين (د) الذي يحصل عليه الشخص من الشمس، مثل:

  • الوقت المناسب في اليوم: ينتج الجلد المزيد من فيتامين (د) عندما يتعرض للشمس خلال منتصف النهار، عندما تكون الشمس أقل حدة بحيث لا تؤذيك. إذا كنت تريد أن تقضي وقتًا طويلًا في أشعة الشمس الحارقة، ضع واقي أشعة الشمس وحافظ على رطوبتك.
  • مقدار الجلد المكشوف: كلما زاد الجلد المكشوف الذي يتعرض للشمس، زادت نسبة فيتامين د في الجسم، إن تعريض الظهر للشمس على سبيل المثال، يتيح للجسم إنتاج فيتامين (د) أكثر من اليدين والوجه فقط.
  • لون البشرة: البشرة فاتحة اللون تمتص فيتامين (د) أسرع من البشرة الملونة الداكنة.

اقرأ أيضًا: تعرف على مصادر فيتامين د الغذائية المختلفة.

العوامل التي تمنعك من الحصول على فيتامين (د)

هناك عوامل كثيرة تمنع الحصول على أشعة الشمس وفيتامين د حيث أن:

Advertisement
  • نقص فيتامين (د) هو خطر محتمل بالنسبة لكبار السن، وفي الوقت نفسه هم لا يستطيعون تحمل الشمس لفترة كبيرة، فيجب عليهم أن يضعوا واقي الشمس، ولكن في بعض الحالات وضع واقي الشمس يحد من قدرة الجسم على صنع فيتامين (د).
  • لا يستطيع الجسم إنتاج فيتامين (د) عند تعرضه لأشعة الشمس من خلال نافذة مغلقة، حيث يحجب الزجاج أشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • جلد بعض الناس أقل قدرة على صنع فيتامين (د) من غيرهم، فقد لا يتمكن الآخرون من إطلاق فيتامين (د) بشكل كافي في الدورة الدموية.

هناك بعض الأشخاص الذين يمكن أن يكونوا عرضة لخطر نقص فيتامين (د)، بما في ذلك:

  • كبار السن.
  • الأشخاص أصحاب البشرة الداكنة.
  • الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى أو الكبد.

في النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على العلاقة بين أشعة الشمس وفيتامين د .. إذا كان لديك أي استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.healthline.com/nutrition/vitamin-d-from-sun#overview https://www.medicalnewstoday.com/articles/326167.php#tips