كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

أضرار التهاب اللثة

أضرار التهاب اللثة


يعاني الكثير من الناس من التهاب اللثة، وقد يحدث هذا الالتهاب بسبب تكون البلاك على أسنانك، لذلك سنتعرف في هذا المقال عزيزي القارئ على أضرار التهاب اللثة وأعراضه، وكيف يمكن أن نقي أسناننا من هذا الالتهاب.

ما هو التهاب اللثة؟

التهاب اللثة هو شكل شائع وخفيف من أمراض اللثة، وهو يسبب تهيج واحمرار وتورم اللثة، ومن المهم أن تأخذ التهاب اللثة على محمل الجد وتقوم بعلاجه على الفور، حيث أن التهاب اللثة يمكن أن يؤدي إلى أمراض اللثة الأكثر خطورة مثل فقدان الأسنان.

السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب اللثة هو سوء نظافة الفم، ويمكن أن تساعد العادات الصحية الجيدة للفم، مثل تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين في اليوم على الأقل، والتنظيف يوميًا بخيط الأسنان، وفحص الأسنان بانتظام، على منع التهاب اللثة.

اقرأ أيضًا: تعرف على الكثير من المعلومات عن أشهر أمراض اللثة وأسبابها.

أعراض التهاب اللثة

اللثة السليمة صلبة ولونها زهري شاحب ومركبة بإحكام حول الأسنان، ولكن عندما تصاب بالتهاب اللثة تظهر هذه الأعراض:

  • اللثة المنتفخة أو المتورمة.
  • تصبح اللثة حمراء أو داكنة.
  • نزيف اللثة الشديد عند استخدام الفرشاة أو الخيط.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • انحسار اللثة.

متى ترى طبيب الأسنان؟

إذا لاحظت أي علامات وأعراض لالتهاب اللثة، حدد موعدًا مع طبيب الأسنان، فكلما أسرعت في الحصول على الرعاية، كلما زادت فرصتك في عكس الضرر الناجم عن التهاب اللثة ومنع تقدمه.

أضرار التهاب اللثة

  • يمكن أن يتطور التهاب اللثة غير المعالج إلى مرض اللثة الذي ينتشر إلى الأنسجة والعظام التحتية، وهي حالة أكثر خطورة يمكن أن تؤدي إلى فقدان الأسنان.
  • يُعتقد أن التهاب اللثة المزمن يرتبط ببعض الأمراض الجهازية مثل أمراض الجهاز التنفسي والسكري وأمراض الشريان التاجي والسكتة الدماغية والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • تشير بعض الأبحاث إلى أن البكتيريا المسؤولة عن التهاب اللثة يمكن أن تدخل مجرى الدم عبر أنسجة اللثة، مما قد يؤثر على القلب والرئتين وأجزاء أخرى من الجسم.
  • الفم الخندقي، المعروف أيضًا باسم التهاب اللثة التقرحي الناخر (NUG)، هو شكل حاد من التهاب اللثة الذي يسبب تقرحات اللثة المؤلمة والنزيف، وهو أمر نادر الحدوث اليوم في الدول المتقدمة، على الرغم من أنه شائع في البلدان النامية التي تعاني من سوء التغذية وظروف المعيشة السيئة.

اقرأ أيضًا: تعرف على أسباب التهاب اللثة المختلفة.

أضرار التهاب اللثة وكيفية الوقاية منه

  • صحة الفم الجيدة، هذا يعني تنظيف أسنانك بالفرشاة لمدة دقيقتين على الأقل مرتين يوميًا، في الصباح وقبل النوم، واستخدم خيط الأسنان مرة واحدة على الأقل يوميًا، حيث يسمح لك استخدام الخيط قبل الفرشاة بتنظيف جزيئات الطعام المتبقية والبكتيريا.
  • المتابعة عند الطبيب، راجع طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الأسنان بانتظام لإجراء التنظيف، وعادًة يمكنك المتابعة كل ستة أشهر أو 12 شهرًا، إذا كان لديك عوامل خطر تُزيد من فرص الإصابة بالتهاب اللثة، مثل جفاف الفم أو تناول بعض الأدوية أو التدخين، فقد تحتاج إلى تنظيف احترافي عند الطبيب في كثير من الأحيان.
  • يمكن أن تساعد الأشعة السينية على الأسنان على تحديد الأمراض التي لا يتم اكتشافها من خلال فحص أسنان بصري، ويمكن من هذه الأشعة مراقبة التغيرات في صحة الأسنان.
  • النظام الغذائي الصحي، يعتبر الأكل الصحي وتنظيم سكر الدم إذا كنت مصابًا بمرض السكري من الأشياء المهمة أيضًا للحفاظ على صحة اللثة.

في النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على أضرار التهاب اللثة وكيف نقي أسناننا من هذا الالتهاب، إذا كان لديك أي استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المراجع
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gingivitis/symptoms-causes/syc-20354453