كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

أضرار تضخم عضلة القلب

أضرار تضخم عضلة القلب


هل تعاني من تضخم عضلة القلب؟ تعرف معنا عزيزي القارئ في هذا المقال على تضخم عضلة القلب وأعراضه وأيضاً أضرار تضخم عضلة القلب وطرق الوقاية والعلاج منه في هذا المقال.

تضخم عضلة القلب

تضخم عضلة القلب يعني أن القلب أكبر من المعتاد، فيمكن أن تتضخم عضلة القلب إذا كانت العضلات تعمل بجهد كبير، أو إذا اتسعت الغرف.

يعد تضخم عضلة القلب ليس مرضاً، بل إنه أحد أعراض مشاكل القلب أو الحالة التي تجعل القلب يعمل بجدية أكبر، مثل اعتلال عضلة القلب أو مشاكل صمام القلب أو ارتفاع ضغط الدم.

لا تستطيع عضلة القلب المتضخمة ضخ الدم بكفاءة مثل عضلة القلب الطبيعية، وهذا يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات مثل السكتة الدماغية وفشل القلب.

أعراض تضخم عضلة القلب

في بعض الأحيان، لا يكون هناك أي أعراض ولكن يمكن حدوث ما يلي:

  • ضيق في التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تورم في الساقين والكاحلين بسبب تراكم السوائل.
  • إعياء.
  • دوخة.

وتتضمن الأعراض التي تشير إلى حدوث حالة طوارئ طبية ما يلي:

  • ألم في الصدر.
  • مشاكل في التنفس.
  • ألم في الذراع أو الظهر أو الرقبة أو الفك.
  • إغماء.

اقرأ أيضاً: تعرف على أعراض أمراض القلب وأسبابها وطرق علاجها.

أضرار تضخم عضلة القلب

الحالات التي تسبب تضخم القلب يمكن أن تضر عضلة القلب، ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات إذا تركت دون علاج، وهذه الأضرار تتضمن:

  • فشل القلب، عندما يتوسع البطين الأيسر، يمكن أن يؤدي إلى فشل القلب فلا يستطيع القلب ضخ ما يكفي من الدم إلى الجسم.
  • جلطات الدم، عندما لا يضخ القلب كما ينبغي، يمكن للدم أن يتجمع ويكون الجلطات، كما يمكن للتجلط الدموي أن يصل إلى المخ مما يتسبب في حدوث جلطة دماغية.
  • ثقب في القلب، عندما لا تغلق الصمامات الموجودة في قلبك بشكل صحيح، فإنها تنشئ صوتًا غير طبيعياً يسمى نفخة.
  • السكتة القلبية، إذا تم تضخيم عضلة قلبك، فقد لا تحصل على ما يكفي من الدم مما قد يؤدي إلى توقف القلب عن العمل بشكل صحيح، مما قد يسبب الموت المفاجئ.

طرق علاج تضخم عضلة القلب

بعد ما تعرفت على أضرار تضخم القلب تعرف أيضاً على طرق لعلاج هذا التضخم، سيصف طبيبك خطة علاجية للحالة التي تسبب تضخم عضلة قلبك فمثلاً:

  • ارتفاع ضغط الدم: يمكن استخدام مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، وحاصرات مستقبلات أنجيوتنسين، وحاصرات بيتا.
  • دقات قلب غير منتظمة: يمكن استخدام الأدوية المضادة لاضطراب دقات القلب، وجهاز تنظيم ضربات القلب، ومزيل الرجفان المزمن لأمراض القلب (ICD)
  • مشاكل صمام القلب: يمكن عمل عملية جراحية لإصلاح أو استبدال الصمام التالف.
  • الشرايين التاجية الضيقة: وفيها يتم التدخل الجراحي عن طريق الجلد، وتطعيم مجرى الشريان التاجي (CABG)، واستخدام النترات.
  • قصور القلب: يتم استخدام مدرات البول، وحاصرات بيتا، وفي بعض حالات قليلة يمكن استخدام جهاز مساعدة البطين الأيسر (LVAD)

ولكن استشر طبيبك قبل استخدام أي علاج فكل حالة تختلف عن الأخرى وسيحدد طبيبك الحالة الخاصة بك.

اقرأ أيضاً: تعرف على أعراض مرض القلب عند الأطفال.

طرق الوقاية من أضرار تضخم عضلة القلب

قد لا تكون قادرًا على منع الحالات التي تحدث قبل الولادة، ومع ذلك يمكنك منع الأضرار اللاحقة لقلبك والتي يمكن أن تجعله يتضخم عن طريق:

  • تناول نظام غذائي صحي للقلب غني بالفواكه والخضروات، والأطعمة الخالية من الدهون، والأسماك، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والحبوب الكاملة.
  • الحد من الملح، جنباً إلى جنب مع الدهون المشبعة وغير المشبعة.
  • تجنب التبغ والكحول.
  • ممارسة التمارين الرياضية في معظم أيام الأسبوع.
  • فحص ضغط الدم ومستوى الكوليسترول بانتظام، والعمل مع طبيبك لخفضها إذا كانت مرتفعة.
  • مراجعة طبيبك لإجراء فحوصات منتظمة للتأكد من صحة قلبك، وإذا كنت تعاني من مشكلة في القلب، فقد تحتاج أيضًا إلى زيارة طبيب القلب.

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد ما تعرفت على أضرار تضخم عضلة القلب وأعراضه وطرق علاجه وكيفية الوقاية من هذا التضخم، إذا كان لديك أي استفسارات أو استشارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.healthline.com/health/enlarged-heart#symptoms