كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أضرار تليف الرحم للحامل

أضرار تليف الرحم للحامل


تعرفي معنا على أضرار تليف الرحم للحامل والمضاعفات والمخاطر التي قد تتعرض لها الحامل عند إصابتها بتليف الرحم، حيث أنها من الحالات الشائعة لدى الكثير من الحوامل، لذا تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي لمعرفة ذلك.

Advertisement

تليف الرحم للحامل

يشير مصطلح تليف الرحم (Uterine fibroids) إلى الأورام الليفية التي تنمو من الأنسجة العضلية الملساء في جدار الرحم، وهي أورام حميدة (ليست سرطانية)، وقد يكون حجمها صغير جداً بحجم حبة البازلاء، أو قد تكون كبيرة بحجم ثمرة الجريب فروت.

يمكن أن تنمو الأورام الليفية خارج جدار الرحم أو داخل تجويف الرحم أو داخل جدار الرحم، وقد لا تسبب هذه الأورام ظهور أي أعراض في معظم الحالات، ولكن أحياناً ما تسبب الأورام الكبيرة حدوث ضغط على المثانة أو غيرها من أعضاء الجسم.

قد يكون من الصعب اكتشاف وجود الأورام الليفية أثناء الحمل، وذلك لأن سُمك عضلات الرحم تزيد أثناء الحمل، وقد لا يسبب تليف الرحم أي أضرار لدى بعض النساء أثناء الحمل، ولكن في معظم الحالات قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات، لذا يجب معرفة أضرار تليف الرحم للحامل حتى يمكنها توخي الحذر.

اقرئي أيضاً: أعراض وجود أورام ليفية بالرحم

أضرار تليف الرحم للحامل

من النادر حدوث تليف الرحم أثناء الحمل، ولكن في حالة حدوثه فإنه يمكن أن تنمو معظم الأورام الليفية بشكل أكثر شيوعاً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وذلك لأن هذه الأورام تحتاج إلى هرمون الإستروجين الذي يزيد إفراز الجسم له في بداية الحمل لكي تنمو وتتطور.

Advertisement

تعتمد أضرار تليف الرحم للحامل على موقع الأورام الليفية في الرحم، وكذلك تبعاً لحجمها، وقد تختلف المضاعفات من امرأة إلى أخرى، ولكن يمكن أن يؤدي تليف الرحم في معظم الحالات إلى المشاكل الصحية التالية:

  • النزيف والألم، حيث أثبتت الدراسات أن أكثر المشاكل الصحية التي قد تحدث للحامل في الثلث الأول من الحمل بسبب إصابتها بتليف الرحم هي حدوث النزيف والشعور بألم البطن في كثير من الأحيان.
  • يمكن أن تؤدي الأورام الليفية أثناء الحمل إلى حدوث مشاكل في نمو الطفل.
  • قد يكون من الضروري اللجوء إلى إجراء الولادة القيصرية عند الإصابة بتليف الرحم، لأن الأورام الليفية قد تمنع الرحم من الانقباض، كما يمكنها أن تسد المهبل وقناة الولادة، وبالتالي لا تنجح الولادة الطبيعية.
  • الإجهاض يعتبر من أهم أضرار تليف الرحم للحامل، حيث تشير العديد من الدراسات إلى أن هذه الحالة قد سببت الإجهاض للكثير من النساء خلال الأسابيع الـ 23 الأولى من الحمل.

اقرئي أيضاً: جراحة الموجات فوق الصوتية المركزة لعلاج أورام الرحم الليفية

أضرار تليف الرحم للحامل في نهاية فترة الحمل

في الثلث الثاني والثالث من الحمل يتوسع الرحم ويتمدد بشكل أكبر حتى يتم إفساح المجال للطفل بعد زيادة حجمه، ومع زيادة توسع الرحم يحدث الضغط على الأورام الليفية، مما يسبب بعض المشاكل الصحية للحامل، وتشمل ما يلي:

  • الألم، حيث يعتبر الألم أكثر أعراض الأورام الليفية شيوعاً، فقد تشعرين في كثير من الأحيان بالتشنجات وعدم الراحة.
  • انفصال المشيمة، حيث يزيد خطر الإصابة بانفصال المشيمة لدى النساء اللاتي يعانين من الأورام الليفية، وهي الحالة التي تنفصل فيها المشيمة عن جدار الرحم قبل الولادة، وبالتالي لا يحصل الطفل على الأكسجين الكافي له، مما يؤدي إلى تعريض حياته للخطر.
  • الولادة المبكرة، قد تكون أحد أضرار تليف الرحم للحامل، حيث تكون الحامل أكثر عرضة لولادة الطفل قبل مرور 37 أسبوع من الحمل عند إصابتها بتليف الرحم.

أشارت العديد من الدراسات إلى أن أغلب الأورام الليفية قد تتقلص بعد الحمل خلال فترة تتراوح من 3 إلى 6 شهور من الولادة تقريباً.

اقرئي أيضاً: علاج الأورام الليفية في الرحم عن طريق الآشعة التداخلية

Advertisement

وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتِ على أضرار تليف الرحم للحامل بشكل أكثر وضوحاً، إذا كانت لديكِ أي استفسارات أخرى لا تترددي في استشارة أحد أطبائنا من هنا.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.webmd.com/women/uterine-fibroids/what-if-i-have-uterine-fibroids-while-pregnant#2 https://www.nhs.uk/conditions/fibroids/complications/ https://www.medicinenet.com/uterine_fibroids/article.htm