ADVERTISEMENT

أضرار حبوب منع الحمل مع الرضاعة

بعد مرور فترة من الولادة قد يحدث حمل مرة أخرى أثناء فترة الرضاعة ولتفادي ذلك تضطر الأمهات إلى استخدام وسائل منع الحمل، وخاصة حبوب منع الحمل، لذلك يتساءلن عن أضرار حبوب منع الحمل مع الرضاعة وهل تقلل من إفراز الثدي للحليب؟ تابعي معنا لتتعرفي على المزيد من تأثيرات حبوب منع الحمل على الرضاعة في هذا المقال.

أضرار حبوب منع الحمل مع الرضاعة

في البداية يجب أن تعرفي عزيزتي الأم أنه بالرغم من انخفاض نسبة حدوث الحمل أثناء الرضاعة إلا أنه يمكن أن يحدث، لذلك تستخدم الأمهات وسائل منع الحمل وتعد الوسيلة الأكثر استخداماً هي حبوب منع الحمل لسهولة استخدامها ولأنها آمنة إلا أنها تؤثر على إفراز الثدي على الحليب، ويوجد نوعان من حبوب منع الحمل هما:

ADVERTISEMENT
  • حبوب منع الحمل المركبة وهي الحبوب التي تحتوي على كلاً من هرموني الإستروجين والبروجسترون.
  • حبوب منع الحمل التي تحتوي على الإستروجين فقط وتسمى الحبة الصغيرة.

عادة ما تؤثر حبوب منع الحمل المركبة على الرضاعة بشكل كبير حيث تتسبب في تقليل إفراز الحليب بنسبة تقارب 40% مما يؤثر على الرضاعة وبالتالي يؤثر على احتياجات الطفل خاصة في الشهور الأولى بعد ولادته وخاصة إن كانت الأم تعتمد على الرضاعة الطبيعية فقط في البداية لذلك يقوم الأطباء بوصف الحبة الصغيرة للأم في فترة الرضاعة لأنها أكثر أماناً.

في بعض الأحيان قد تحتاج الأمهات إلى استخدام الحبوب المركبة ولكن لا يصفها الطبيب إلا بعد مرور 5 إلى 6 أسابيع من الولادة، خاصة أن استخدامها يزيد من احتمالية تكوّن جلطات دموية للأم لذلك لا يصفها الطبيب مباشرة حتى وإن كانت الأم ترضع الطفل حليب صناعي.

ما هي الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل؟

بعد توضيح أضرار حبوب منع الحمل مع الرضاعة إليكِ بعض الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل بشكل عام ومنها ما يلي:

نزيف مهبلي

في الأغلب تعاني النساء اللاتي يستخدمن حبوب منع الحمل من نزيف مهبلي بين فترات الدورة الشهرية، وعادة ما يحدث هذا حتى يعتاد الجسم على اختلاف مستويات الهرمونات، ويتوقف النزيف المهبلي بعد مرور ثلاثة شهور من تناول الحبوب ولكن في حالة أن النزيف كان شديد لمدة ثلاثة أيام أو استمر بشكل عام أكثر من 5 أيام يجب الاتصال بالطبيب.

ADVERTISEMENT

تضخم الثدي

من أضرار حبوب منع الحمل مع الرضاعة وفي الأوقات العادية أنها تسبب تضخم في الثدي كما تشعر الأم بألم فيه، ومع ذلك يقل هذا الألم والتضخم بعد مرور أسابيع قليلة من استخدام الحبوب ولكن في حالة ازدياد الألم بشكل كبير أو وجود كتلة في الثدي يجب الاتصال بالطبيب.

زيادة الوزن

تسبب حبوب منع الحمل احتباس السوائل في الجسم مما يؤدي إلى زيادة الوزن خاصة في الثديين والأرداف، كما أثبتت الدراسات أن حبوب منع الحمل تسبب زيادة الوزن بما يقارب 2 كيلوجرام خلال 6 إلى 12 شهر منذ بدء استخدامها، كذلك أكدت الأبحاث أن جميع وسائل منع الحمل تسبب زيادة الوزن بشكل بسيط.

ما هي بدائل حبوب منع الحمل للمرضعة؟

يوجد بعض البدائل الآمنة لحبوب منع الحمل ومنها ما يلي:

في الختام بعد أن تعرفتي على أضرار حبوب منع الحمل مع الرضاعة وما هي الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل والبدائل الآمنة أثناء الرضاعة، يجب أن تستشيري الطبيب حول نوع وسيلة منع الحمل الآمنة لكِ ومدى تأثيرها على الرضاعة لتحديد الأنسب لكِ ولطفلك.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة عمر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد