ADVERTISEMENT

أضرار معجون الأسنان

أضرار معجون الأسنان
قد تندهش عندما تعلم أننا سنتحدث في هذا المقال عن أضرار معجون الأسنان لأنك بالطبع لا تدرك سوى أنه يحمي أسنانك من التسوس ومشاكل الأسنان الأخرى، ولكن تابع معنا عزيزي القارئ المقال التالي لمعرفة أضراره المحتملة.

معلومات عن الفلوريد

الفلوريد هو معدن يوجد بشكل طبيعي في التربة والمياه والأطعمة، كما يتم إنتاجه صناعياً لكي يدخل في تركيب معجون الأسنان وغسولات الفم والعديد من المنتجات الكيميائية المختلفة.

ADVERTISEMENT

يدخل فلوريد الصوديوم في تصنيع أغلب معاجين الأسنان، لأنه يساعد على منع تسوس الأسنان عن طريق تقوية مينا الأسنان، أو تقوية سطح الأسنان الصلب، ومقاومة البكتيريا المسببة للتسوس.

كما أظهرت العديد من الدراسات أن وجود الفلوريد في الماء ومعجون الأسنان قد يمنع الإصابة بتسوس الأسنان لدى الأطفال والبالغين بنسبة %25 على الأقل.

ولكن على الرغم من الأدلة القوية التي تدعم الفوائد الصحية للفلوريد، إلا أنه قد يتسبب في حدوث بعض المشاكل والآثار الجانبية، مما يؤدي إلى وجود أضرار لمعجون الأسنان الذي يدخل الفلوريد في تركيبه، وهي ما سنعرضها لك في هذا المقال.

أضرار معجون الأسنان

يدخل الفلوريد في تركيب أغلب أنواع معاجين الأسنان، وقد يُسبب استخدام معجون الأسنان بالفلوريد الإصابة ببعض الأضرار بالرغم من فوائده الصحية ومساعدته على حماية الأسنان من التسوس، فقد تشمل أضراره ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • تهيج الفم أو اللثة.
  • ظهور بقع على الأسنان.
  • تغير لون الأسنان، خاصة عند استخدامه للأطفال.
  • بعض أعراض الحساسية، مثل مشاكل الفم والقروح، خاصة عند الإصابة بأي نوع من أنواع الحساسية.

بالإضافة إلى هذه الآثار الجانبية فقد يكون للفلوريد العديد من الأضرار الصحية الأخرى، ولكن بالرغم من ذلك فقد أثبتت بعض الدراسات أن استخدام معجون الأسنان الخالي من الفلوريد لا يعتبر فكرة جيدة، لأنه لن يمنع أسنانك من التسوس.

أضرار الفلوريد

إلى جانب أضرار معجون الأسنان بالفلوريد، فقد ارتبط الفلوريد بالتسبب في بعض المشاكل الصحية، والتي قد تشمل ما يلي:

تسمم الأسنان بالفلور

يمكن أن يؤدي التعرض إلى تركيزات عالية من الفلوريد، خاصة أثناء فترة الطفولة ونمو الأسنان، إلى الإصابة بحالة تسمم الأسنان بالفلور البسيطة، والتي تتميز بوجود خطوط بيضاء صغيرة أو بقع في مينا الأسنان، وقد لا تكون هذه الحالة مؤثرة على صحة الأسنان، ولكنها قد تؤثر على لون الأسنان.

التسمم الهيكلي بالفلوريد

يمكن أن يؤدي الاستخدام المفرط للفلوريد إلى مرض العظام المعروف باسم التسمم الهيكلي بالفلوريد، والذي قد يؤدي على مدار السنوات إلى ألم وتلف في العظام والمفاصل، وقد تصبح العظام أكثر صلابة وأقل مرونة مما يزيد من خطر الإصابة بكسور العظام.

ADVERTISEMENT

مشاكل الغدة الدرقية

قد يؤدي الفلوريد الزائد في بعض الحالات إلى اضطراب الغدة الدرقية، مما قد يؤدي إلى فرط نشاط الغدة الدرقية، وقد ينتج عن ذلك ضعف نسبة الكالسيوم في الهياكل العظمية للجسم، وزيادة تركيزات الكالسيوم في الدم.

مشاكل صحية أخرى للفلوريد

  • مشاكل القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم وفشل القلب وغيرها.
  • ضعف الخصوبة.
  • مشاكل عصبية، مثل اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • مشاكل جلدية، مثل حب الشباب، والطفح الجلدي، والحكة والتورم.

كيفية اختيار معجون الأسنان المناسب

عندما يتعلق الأمر باختيار معجون الأسنان الصحيح، فإنه يجب عليك اختيار معجون الأسنان الذي تمت الموافقة عليه من جمعية طب الأسنان الأمريكية (ADA)، لأن هذا يعني أنه تم اختباره وثبت أنه آمن وفعال في منع تسوس الأسنان.

يجب ألا تحتوي معاجين الأسنان المقبولة من ADA على النكهات التي قد تُسبب تسوس الأسنان مثل السكر، ولكنها قد تحتوي على مكونات فعالة تساعد على تبييض الأسنان، وتقليل حساسية الأسنان، ومنع تآكل المينا وتراكم الجير، وكذلك تقليل التهاب اللثة.

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على أضرار معجون الأسنان، إذا كانت لديك أي استفسارات أخرى لا تتردد في استشارة أحد أطبائنا من هنا

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أحمد عادل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.medicalnewstoday.com/articles/154164.php
https://www.medicinenet.com/sodium_fluoride_dental-toothpaste/article.htm
https://www.healthline.com/health-news/you-shouldnt-buy-fluoride-free-toothpaste#1
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد