كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أضرار نزول فيتامين د

أضرار نزول فيتامين د


تعرف معنا على أضرار نزول فيتامين د الذي يعتبر من أهم الفيتامينات للجسم، فهو له تأثيرات عديدة على جميع أنظمة جسم الإنسان، لذا فقد ينتج عن نقصانه مخاطر صحية عديدة، تابع معنا عزيزي القارئ المقال التالي لمعرفة مخاطر نقصه.

Advertisement

فيتامين د

يعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات لجسم الإنسان، حيث أنه على عكس الفيتامينات الأخرى فهو يعمل بمثابة الهرمون، وتوجد في كل خلية من خلايا الجسم مستقبلات له.

يصنع الجسم فيتامين د من الكوليسترول عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس، كما أنه يمكن الحصول عليه من العديد من الأطعمة، مثل الأسماك الدهنية ومنتجات الألبان.

عادة ما يُوصي العديد من الخبراء بضرورة الحصول على ما يتراوح من 400 إلى 800 وحدة دولية من فيتامين د يومياً، وربما أكثر من ذلك، وذلك لأن نزول فيتامين د قد يسبب العديد من الأعراض والأضرار الصحية، وسنعرض لك في هذا المقال أضرار نزول فيتامين د في الجسم.

اقرأ أيضاً: ما هي أعراض زيادة فيتامين د عند الأطفال ؟

أضرار نزول فيتامين د

التعب والإرهاق

قد يكون من أضرار نزول فيتامين د الشعور بالتعب والإرهاق بشكل عام، حيث وجدت بعض الأبحاث أن الأشخاص الذين يشعرون بالإرهاق الشديد أثناء النهار، ويعانون من الصداع لديهم مستويات منخفضة للغاية من فيتامين د.

آلام العظام والظهر

يعتبر استهلاك كميات كافية من فيتامين د أمراً هاماً، لأنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم الكافي من النظام الغذائي، والكالسيوم هو أحد المعادن الأساسية اللازمة للحفاظ على صحة العظام والأسنان، لذلك فعندما لا يتم استهلاك المستويات التي يحتاج إليها الجسم من فيتامين د يمكن الإصابة بمشاكل العظام، ومن ضمنها ألم العظام وألم أسفل الظهر.

Advertisement

الإصابة بالأمراض

يعتبر أحد أهم أدوار فيتامين د أنه يساعد في الحفاظ على قوة الجهاز المناعي، حتى يتمكن من محاربة الفيروسات والبكتيريا المسببة للأمراض، كما أنه يتفاعل مباشرة مع الخلايا المسؤولة عن محاربة العدوى.

وبالتالي فإن نزول مستويات فيتامين د في الدم تعتبر عامل مساهم في الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل نزلات البرد أو الإنفلونزا، وكذلك مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) حيث أظهرت بعض الأبحاث تحسناً كبيراً لدى الأشخاص الذين يعانون منه بعد تناولهم مكملات فيتامين د بجرعات كبيرة.

الاكتئاب

ربط العديد من الباحثين في دراسات كثيرة بين الإصابة بـ الاكتئاب وانخفاض مستويات فيتامين د في الدم، خاصة لدى البالغين الأكبر سناً، كما أظهرت بعض الدراسات أن تناول مكملات فيتامين د يمكن أن يساعد على علاج الاكتئاب، خاصة الاكتئاب الموسمي الذي يحدث خلال فصل الشتاء.

ضعف العظام

يلعب فيتامين د دوراً كبيراً في امتصاص الكالسيوم وعملية التمثيل الغذائي، لذا وجد الباحثون علاقة قوية بين انخفاض مستويات فيتامين د وانخفاض كثافة المعادن في العظام، والتي قد تؤدي إلى سهولة الإصابة بكسور العظام، خاصة لدى كبار السن والنساء.

تساقط الشعر

من أضرار نزول فيتامين د وغالباً ما يحدث تساقط الشعر نتيجة الإجهاد، وهو أكثر الأسباب الشائعة له، ولكن قد ينتج أحياناً تساقط الشعر الشديد عن الإصابة ببعض الأمراض أو نقص أحد العناصر الغذائية الهامة.

وقد تم الربط بين تساقط الشعر ونزول مستويات فيتامين د في الدم، على الرغم من أنه توجد القليل من الأبحاث التي تؤكد هذا الأمر، كما يرتبط انخفاض فيتامين د بالإصابة بداء الثعلبة، وهو مرض مناعي ذاتي يُسبب فقدان الشعر في مناطق معينة في الرأس وأجزاء أخرى من الجسم.

Advertisement

ألم العضلات

غالباً ما يصعب تحديد أسباب ألم العضلات، ولكن قد توجد بعض الأدلة التي تشير إلى أن انخفاض مستويات فيتامين د قد يكون سبباً لألم العضلات لدى الأطفال والبالغين.

ضعف شفاء الجروح

قد يكون بطء التئام الجروح بعد الخضوع للعمليات الجراحية، أو بعد الإصابة أحد أضرار نزول فيتامين د وذلك لأن دور فيتامين د في السيطرة على الالتهابات ومكافحة العدوى يعتبر مهماً في عملية الشفاء.

اقرأ أيضاً: فوائد فيتامين د ومصادره ومخاطر نقصه!

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على أضرار نزول فيتامين د إذا كانت لديك أي استفسارات أخرى لا تتردد في استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.healthline.com/nutrition/vitamin-d-deficiency-symptoms