ADVERTISEMENT

أضرار نقص فيتامين د على الجسم

نقص فيتامين د يعد أمر شائع للغاية، وعلى الرغم من ذلك لا يلاحظ الناس عادةً أنهم يعانون منه لأن أعراض نقصه يتم تشخيصها بشكل خاطئ، تعرفوا معنا على أضرار نقص فيتامين د على الجسم وكيف يمكنك ملاحظتها والحد منها من خلال المقال الآتي.

نقص فيتامين د

نقص فيتامين د يعني أنك لا تحصل على ما يكفي من فيتامين د للحفاظ على صحتك؛ يلعب فيتامين د دوراُ هاماً في مساعدة جسمك على امتصاص الكالسيوم، كما أنه له أيضًا دورًا رئيسياً في الجهاز العصبي والعضلي والجهاز المناعي.

ADVERTISEMENT

يحاول الكثير من الناس الحصول على فيتامين د من مصادر أخرى غير أشعة الشمس لأن التعرض لأشعة الشمس قد يؤدي إلى شيخوخة الجلد وسرطان الجلد، ويمكنك تجنب أضرار نقص فيتامين د على الجسم في هذه الحالة من إضافته لنظامك الغذائي ومن المكملات الغذائية، على الرغم من أن تشكيل جسمك لفيتامين د بشكل طبيعي بعد التعرض لأشعة الشمس هو الطريقة الأكثر فاعلية.

أضرار نقص فيتامين د على الجسم

نظراً لفوائد فيتامين د المهمة على الجسم، يرتبط نقصه بمجموعة من الأضرار التي قد تظهر، وقد تتضمن تلك الأضرار ما يلي:

  • سهولة حدوث الكسور وهشاشة العظام، لأن النقص يؤثر على كثافة العظام في الجسم.
  • يؤدي نقص فيتامين د أيضاً على الأطفال، فقد يتسبب نقصه في حدوث الكساح عند الأطفال، مما يجعل عظامهم لينة وغير قوية.
  • توجد صلة بين نقص فيتامين د وبعض المشاكل الطبية مثل ضغط الدم المرتفع والسكري والتصلب وحالات المناعة الذاتية، لكن تتطلب هذه الصلة المزيد من الأبحاث والدراسات.

لقد تعرفنا على أضرار نقص فيتامين د على الجسم ، لكن ماذا يحدث في حالة زيادته؟ تُعرف زيادة نسبة فيتامين د في الجسم عن الحد الطبيعي باسم تسمم فيتامين د، وهذه الزيادة يمكن أن تضر بالكليتين وتزيد من مستوى الكالسيوم في الدم، وبالتالي احتمال ظهور اضطرابات في نبضات القلب.

وقد تتضمن علامات فرط أو زيادة فيتامين د الضعف الجسدي وغثيان مصحوب بقئ وضعف في الشهية وفقدان في الوزن. ويعتقد البعض أن التعرض الزائد لأشعة الشمس قد يتسبب في حدوث هذا التسمم، ولكن هذا غير صحيح، لأن الجسم قادر على الحد من كمية الفيتامين التي يقوم بإنتاجها، ولكن يحدث هذا الفرط أو التسمم نتيجة استخدام مكملات فيتامين د بصورة زائدة ومفرطة.

ADVERTISEMENT

ما هي طرق الحد من نقص فيتامين د؟

يمكنك تجنب أضرار نقص فيتامين د على الجسم أو الحد منها عن طريق تعويض هذا النقص، ويمكن القيام بذلك عن طريق تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د مثل:

  • الأسماك التي تحتوي على الدهون كالتونة والسلمون والماكريل.
  • صفار البيض.
  • المشروم (الفطر).
  • بعض أنواع الجبنة.

يمكنك أيضاً تجنب أضرار نقص فيتامين د عن طريق الحصول عليه من الأطعمة المدعمة، فقط قم بالتحقق من الملصقات الغذائية على الأطعمة لمعرفة ما إذا كان الطعام يحتوي على فيتامين د أم لا، وهذه الأطعمة قد تشمل:

  • حبوب الإفطار.
  • الحليب.
  • الألبان.
  • عصير البرتقال.
  • مشروبات الصويا.

كما يوجد فيتامين د في العديد من الفيتامينات المتعددة كما أن هناك أيضاً مكملات لفيتامين د سواء بهيئة حبوب أو شراب للأطفال.

إذا شعرت أنك تعاني من نقص في فيتامين د قم باستشارة الطبيب وقم بعمل تحليل فيتامين د لمعرفة نسبه في جسمك، إذا كنت تعاني من نقص فيتامين د، فقد يصف لك الطبيب بعض المكملات لتجنب أضرار نقص فيتامين د على الجسم كما أنه قد يضع معك خطة لنظام غذائي غني بفيتامين د للتأكد من حصولك على كميات مناسبة منه بشكل يومي.

ADVERTISEMENT

لا تتناول مكملات فيتامين د من تلقاء نفسك دون استشارة الطبيب حتى لا تتعرض للآثار الجانبية الضارة التي قد تنتج عنه أخذ جرعات زائدة منه؛ ل

لمزيد من المعلومات حول أضرار نقص فيتامين د على الجسم يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة هبة حسن الأهواني
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://medlineplus.gov/vitaminddeficiency.html
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد