كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أطعمة تزيد حليب المرضع

أطعمة تزيد حليب المرضع


الكثير من الأمهات يعتقدن أن الحمية الغذائية الصحية تنتهي مع الحمل، إلا أن الرضاعة الطبيعية لا تقل أهمية عن الحمل لذا يجب الانتباه لما يتم تناوله خلال هذه الفترة حيث أن هناك أطعمة تزيد حليب المرضع وللتعرف عليها تابعي معنا المقال التالي والذي نتناول فيه أيضاً الأطعمة التي يجب تجنبها.

Advertisement

السعرات الحرارية اللازمة للمرضع

الكثير من الأمهات لا يعرفن أنهن يحتجن سعرات حرارية إضافية خلال فترة الرضاعة الطبيعية، هذا بجانب العناصر الغذائية التي يجب المواظبة على تناولها بشكل يومي للتأكد من أن الرضيع يتناول ما يحتاجه من عناصر لازمة لنموه، وتحتاج الأم المرضعة إلى 400 سعر حراري إضافي في اليوم.

اقرئي أيضاً: الرضاعة الصناعية بجانب الرضاعة الطبيعية.

أطعمة تزيد حليب المرضع

هناك بعض الأطعمة التي تزيد من إدرار الحليب في الثدي كما أنه من المهم تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والفيتامينات المختلفة، ومن المهم التنويع في الأطعمة كذلك.

الأسماك

الأسماك مصدر غني بالبروتين وخاصةً بعض الأنواع مثل التونة أو السلمون، والأسماك غنية بالأويجا3 التي يحتاجها الجسم، ويُفضل تناول الأسماك مرتين على الأقل في الأسبوع.

الحبوب الكاملة

تحتوي الحبوب الكاملة على الكثير من العناصر الغذائية اللازمة للمرضع بالإضافة لاحتوائها على العناصر التي تساعد في التحكم بهرمونات الجسم المسئولة عن إدرار الحليب، ومن هذه الحبوب الشوفان والشعير والأرز البني.

الثوم

الثوم يعتبر إضافة صحية لأي حمية غذائية، وأثبتت الدراسات أنه يساعد على إدرار الحليب، ورغم أن بعض الأمهات يكن متخوفات من أن ينتقل الطعم إلى الرضيع إلا أن معظم الأطفال الرضع يحبون النكهة.

Advertisement

الحمص

الحمص من البقوليات التي يتم زراعتها في الشرق الأوسط كما أنه تم اكتشاف أن المصريين القدماء كانوا يتناولونه لإدرار الحليب، وأثبتت الدراسات الحديثة فاعليته في هذا لأنه يحتوي على الإستروجين النباتي، حيث أن الحمص يحتوي على البروتين والعديد من العناصر الغذائية.

بذور السمسم

تحتوي بذور السمسم على الكالسيوم والإستروجين النباتي والكثير من الأمهات يتناولن السمسم مباشرةً أو يقمن بإضافته إلى الأطعمة المختلفة مثل السلطات أو الفواكه.

اللوز

المكسرات بشكل عام مفيدة للغاية لأنها تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية، واللوز بشكل خاص يعتبر مُدراً للحليب لأنه يحتوي على البروتين والكالسيوم كما أن حليب اللوز مفيد للغاية لذا يُنصح بشربه.

الجنزبيل

الجنزبيل له العديد من الفوائد للجسم وهو يعتبر من الأطعمة الصديقة للأم سواء في الحمل أو الرضاعة الطبيعية، ويمكن شربه بإضافة الماء المغلي أو إلى الطعام.

الفواكه

الفواكه مصدر غني بالعناصر الغذائية كما أنها تساعد في علاج الإمساك، وعلى المرأة المرضعة أن تتناول حصتين من الفواكه يومياً ومن الفواكه المفيدة:

  • الشمام.
  • البطيخ.
  • الموز.
  • المانجو.
  • البرتقال.
  • المشمش.
  • الخوخ.

بذور الشيا

بذور الشيا قد تبدو من أنواع الطعام المستحدثة إلا أنها تستخدم منذ مئات السنين كعلاج، وهي تحتوي على الألياف الطبيعية والبروتين والكالسيوم والمغنسيوم والدهون المفيدة وكلها عناصر غذائية لازمة للرضاعة والرضيع.

Advertisement

الخضروات الورقية

الخضروات الورقية تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية اللازمة لتعزيز قوة الجسم، ومن الخضروات الورقية:

  • الجرجير.
  • السبانخ.
  • الكرنب.
  • الخس.

أطعمة يجب تجنبها للمرضع

كل رضيع يختلف عن الآخر لذا فإن الأم عليها أن تلاحظ إن كان الرضيع ظهر عليه علامات معينة بعد الرضاعة، حيث أن هناك أنواع معينة من الطعام التي تسبب حساسية، كما أنه يجب تجنب أنواع الأسماك التي تحتوي على كميات كبيرة من الزئبق، وأيضاً تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

اقرئي أيضاً: الكافيين والرضاعة.. هل يؤثر على الطفل؟

بعد التعرف على أطعمة تزيد حليب المرضع فإننا ننصحكِ باستشارة الطبيب في حالة ظهور أي علامات على تحسس الرضيع من نوع معين من الطعام، مثل وجود طفح جلدي أو التقيؤ، والتنويع في الأطعمة قدر الإمكان مهم للحصول على أكبر قدر من العناصر الغذائية المفيدة، نتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع