كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

أعراض الإصابة بمرض سرطان الثدي

أعراض الإصابة بمرض سرطان الثدي


أحياناً قد يُسبب الألم الحاد في الصدر، تساؤلات عما إذا كان شيئًا خطيرًا أم لا. ولمعرفة إذا ما كان هذا الألم ينتج عن خطر الإصابة بسرطان الثدي، يمكنك معرفة أعراض الإصابة بمرض سرطان الثدي من خلال قراءة هذا المقال.

أعراض الإصابة بمرض سرطان الثدي

سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان انتشارًا بين النساء ويمكن أن يُصيب الرجال أيضاً. ويعد الوعي بالأعراض والحاجة إلى الفحص من الوسائل المهمة لتقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

وعلى الرغم من أن الورم أو التكتل الذي يحدث في الثدي يرتبط عادةً بسرطان الثدي، إلا أنه في معظم الأحيان لا تكون هذه الكتل سرطان، فمعظمها تكون حميدة أو غير سرطانية وتكون غير مؤلمة أيضاً.

والأسباب الشائعة لكتل الثدي التي تكون حميدة تشمل:

  • عدوى الثدي
  • ورم ليفي (ورم غير سرطاني)
  • نخر الدهون (الأنسجة التالفة)

وقد تلاحظ المرأة تغييراً في صدرها عندما تجري فحص للثدي بظهور كتل فيه، أو تشعر بألم بسيط غير طبيعي، حيث تشمل العلامات المبكرة لسرطان الثدي ما يلي:

  • تغييرات في شكل الحلمة.
  • ألم في الثدي لا يختفي بعد الدورة الشهرية.
  • كتلة جديدة لا تختفي بعد الدورة الشهرية.
  • إفرازات الحلمة من ثدي واحد، يكون لونها أحمر أو بني أو أصفر.
  • احمرار غير مبرر، تورم، تهيج في الجلد.
  • حكة، أو طفح جلدي على الثدي.
  • تورم أو نتوء حول الترقوة أو تحت الذراع (تحت الإبطين).

وتشمل العلامات المتأخرة لسرطان الثدي الآتي:

  • تغير في الحلمة.
  • كبر حجم ثدي واحد.
  • تقطيع (جروح) لسطح الثدي.
  • تكّون نسيج يشبه قشر البرتقال على الجلد.
  • ألم المهبل.
  • فقدان الوزن بدون سبب.
  • تضخم العقد اللمفاوية في الإبط.
  • كبر وظهور أوردة الثدي.

وجود واحد أو أكثر من هذه الأعراض لا يعني بالضرورة وجود سرطان الثدي، فإفرازات الحلمة التي تنتج عن مرض آخر أو عدوى يمكن أن تكون سبب للإصابة.

اقرأ أيضاً: المزيد عن كتل الثدي وأسبابها

فحص الثدي

عند ظهور أي من أعراض الإصابة بمرض سرطان الثدي السابق ذكرها، فلا بد من الذهاب إلى الطبيب، حيث أنه يوجد عدة فحوصات يجب القيام بها لمعرفة هل يوجد سرطان أم لا.

  • الفحص البدني

يتم الفحص البدني من خلال فحص الطبيب للثديين والجلد، لمعرفة مدى وجود كتل فيهما أو تحت الإبطين، وكذلك فحص مشاكل الحلمة.

  • التاريخ الطبي

سوف يسأل الطبيب عن تاريخ العائلة فيما يخص سرطان الثدي، نظراً لأن الثدي يرتبط أحياناً بالجينات، وأيضا يتم السؤال عن الأدوية التي يتم تناولها.

  • الماموجرام أو الأشعة السينية

سيتم عمل تصوير الثدي بالأشعة السينية أو الماموجرام (أشعة سينية للثدي)، للمساعدة في التمييز بين الورم الحميد والخبيث.

  • الموجات فوق الصوتية

يمكن استخدام الموجات فوق الصوتية لفحص أنسجة الثدي.

  • الرنين المغناطيسي

سيتم فحص أنسجة الثدي بالرنين المغناطيسي.

  • خزعة

يتم إجراء الخزعة من خلال أخذ جزء صغير من أنسجة الثدي لفحصها.

أعراض تكرار الإصابة بسرطان الثدي

على الرغم من أن العلاج الأولي يمكن أن يؤدي للشفاء من المرض، إلا أن يمكن أن يعود سرطان الثدي في بعض الأحيان. وتشبه أعراض التكرار نفس أعراض الإصابة بمرض سرطان الثدي الأولى وتشمل:

  • كتلة جديدة من الثدي.
  • تغير الحلمة.
  • احمرار أو تورم الثدي.
  • كتلة أو طبقة سميكة جديدة بالقرب من جزء الثدي الذي تم استئصاله.
  • كتل في العقد اللمفاوية أو بالقرب من الترقوة أو الكتف.
  • ألم في الصدر.
  • ألم أو فقدان الإحساس بالذراع أو الكتف.
  • تورم في الذراع على نفس الجانب من سرطان الثدي الأصلي.

وإذا أجريت عملية استئصال للثدي أو عملية جراحية أخرى تتعلق بسرطان الثدي، فمن الممكن ظهور كتل أو نتوءات في الثدي، ويعتبر هذا ليس سرطانًا، لكن يجب الذهاب إلى الطبيب.

وبعد أن تعرفنا على أعراض الإصابة بمرض سرطان الثدي ، إلا أن الكشف في الوقت المناسب يمكن أن يتم لتجنب تطور المرض، لذا عليك متابعة الطبيب في حالة الإحساس بأي من الأعراض. وإذا كان لديك تساؤلات أخرى يمكنك استشارة الطبيب من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.healthline.com/health/breast-cancer/warning-signs#recurrence