ADVERTISEMENT

أعراض التهاب صمام القلب

القلب من أحد أهم الأعضاء بالجسم فبضخه المنتظم للدم يساعدك أن تعيش وتمارس نشاطك اليومي بشكل طبيعي، ولكنه كغيره من الأعضاء عرضة للإصابة بالاتهابات، وقد تصيب هذه الالتهابات الغشاء الخارجي لصمامات القلب الداخلية أو أي مكان آخر بالقلب فيما يعرف بالتهاب الشغاف، لذا تعرف معنا عزيزي القارئ على أعراض التهاب صمام القلب وأكثر الأشخاص عرضة للإصابة به.

ما هو التهاب صمام القلب؟

التهاب بطانة القلب الداخلية أو التهاب الشغاف، هو أحد أمراض القلب التي تنتج عن انتقال البكتيريا الجرثومية من مجرى الدم إلى القلب، تلتصق هذه البكتيريا بغشاء القلب من الجهة الداخلية وهي جهة الصمامات. وتبدأ الصمامات في مقاومة هذه العدوى البكتيرية، ولكن إذا كانت هذه البكتيريا من أنواع البكتيريا المعدية، فقد تتسبب في إنتاج إنزيمات وسموم ضارة على سطح أحد صمامات القلب، مما يضر بأنسجته وقد يتطور الأمر إلى إحداث ثقوب في أحد الصمامات المصابة.

ADVERTISEMENT

وقد تتساءل من أين تأتي هذه البكتيريا المعدية؟ العدوى التي تصيب القلب لا تصيبه من العدم، بل قد تكون انتقلت إلى القلب من خلال البكتيريا التي تصيب الفم نتيحة لعدم تنظيف الأسنان بشكل جيد، أو نتيجة لإجراء جراحة في الفم، أو نتيجة لحدوث التهاب بكتيري نتيجة لـ التسوس، أو انتقال البكتيريا المعدية من الجهاز الهضمي والأمعاء إلى القلب أثناء التبرز، أو حتى من خلال انتقال بكتيريا جرثومية من الجهاز التنفسي.

أعراض التهاب صمام القلب

تتفاوت الأعراض بين شخص وآخر، حيث يعتمد ظهور الأعراض وشدتها على درجة الاتهاب ونوع البكتيريا المسببة للالتهاب إلى جانب حالة الشخص الصحية أيضاً، حيث أن مرضى القلب أكثر عرضة لظهور الأعراض بشكل مفاجىء وأكثر حدة، وفيما يلي أهم هذه أعراض:

  • الشعور بألم في العضلات يشبه الشد العضلي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ألم في الصدر عند أخذ نفس عميق يصاحبه شعور بالتعب وسعال.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • التعرق الشديد خاصة في الليل.
  • صداع.
  • ملاحظة نقط دموية في الجزء الأبيض من العين أو على الجلد، وذلك نتيجة لانفجار الأوعية الدموية بهما.

الأعراض غير الشائعة

الأعراض السابقة تمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لاتهاب صمام القلب، وهناك أيضاً بعض الأعراض الأخرى تشير لوجود التهاب في أحد صمامات القلب ولكنها غير شائعة، وفيما يلي أهمها:

  • الشعور بألم في الطحال وهو عضو يوجد أسفل القفص الصدري مسئول عن مهاجمة البكتيريا.
  • ملاحظة وجود دم في البول.
  • ملاحظة ظهور بقع حمراء على راحتي اليد وباطن القدم.

أكثر الأشخاص عرضة لاتهاب صمام القلب

الأشخاص الذين يتمتعون بقلب سليم ولا يعانون من أي نوع من أمراض القلب أو مشاكل في صمامات القلب هم أقل عرضة للإصابة بالتهاب صمام القلب، حتى وإن حدث فإن الصمامات تكون قادرة على مقاومة هذه العدوى. وبالتالي فإن الأشخاص الأكثر عرضة لاتهاب صمامات القلب، هم الذين تعرضوا لجراحة من قبل في القلب أو لتغيير أحد الصمامات بصمام آخر صناعي، حيث أن ذلك يزيد من خطر انتقال البكتيريا، وتتضمن الحالات الأخرى ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • المعاناة من أحد عيوب القلب الخلقية.
  • تعاطي أي نوع من أنواع المخدرات عن طريق الوريد.
  • وجود عيب خلقي في صمام القلب.

والآن بعد تعرفك على أعراض التهاب صمام القلب وعلى الأسباب التي قد تؤدي للإصابة به، يجب أن تعلم عزيزي القارئ أن المتابعة الطبية الدورية يمكنها أن تقي من الإصابة بالتهاب الشغاف، وذلك لأن اكتشاف الأعراض بشكل مبكر يسهم في الشفاء بشكل أسرع، كما أن الاهتمام بنظافة الفم والأسنان قد يقي من حدوث هذه العدوى بشكل فعال.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد