كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أعراض الحمل بولد

أعراض الحمل بولد


تعتبر معرفة جنس الجنين من الأمور الأكثر إثارة خلال فترة الحمل، وهناك عدد من الأعراض التي يشير البعض إمكانية تتبعها للمساعدة على تخمين جنس الجنين إلا أن أغلبها غير مثبت علميًا، وللتعرف على أبرز أعراض الحمل بولد ومدى صحتها تابعي معنا عزيزتي القارئة هذا المقال.

Advertisement

أعراض الحمل بولد

هناك بعض الأعراض أو العلامات الشائعة التي يعتقد الناس أنها تدل على أن الجنين يكون ولدًا، وإليك أبرز هذه الأعراض والتي تتمثل فيما يلي:

الغثيان الصباحي

الشائعة: عندما لا تعاني الحامل من غثيان الصباح، فإنها تكون حامل في ولد.

الحقيقة: غثيان الصباح هو أحد أعراض الحمل الشائعة التي تؤثر على حوالي من 70% إلى 80% من الحوامل، ويشير العلماء أن سببها هو التغيرات الهرمونية وليس جنس الطفل.

معدل ضربات القلب

الشائعة: إذا كان معدل ضربات قلب الجنين أقل من 140 نبضة في الدقيقة، فإن ذلك يشير إلى أن الجنين يكون ولدًا.

الحقيقة: هذا عرض مضلل وغير صحيح حيث كشفت الدراسات أنه لا يوجد فرق بين معدلات ضربات قلب الجنين سواء كان ولدًا أو بنت، فبغض النظر عن الجنس فإن معدل ضربات قلب الجنين الطبيعي يتراوح بين 120 و 160 نبضة في الدقيقة وقد يرتفع من 140 إلى 160 في بداية الحمل وينخفض من 120 إلى 140 في المراحل الأخيرة من الحمل.

حالة الجلد والشعر

الشائعة: غالبًا ما تكون بشرة الحامل صحية وخالية من البثور وشعرها صحي إذا كان الجنين ولدًا، على عكس ما إذا كان الجنين بنت.

الحقيقة: لا يوجد دليل علمي يدعم صحة هذه الخرافة، فالتغيرات في الجلد والشعر أثناء الحمل ناتجة عن تغيرات في مستويات الهرمون والتي يمكن أن تؤدي إلى بشرة ناعمة وشعر لامع في بعض الحالات، أو حب الشباب وتساقط الشعر في حالات أخرى بغض النظر عن جنس الطفل.

الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة

الشائعة: إذا كانت الحامل ترغب في تناول الأطعمة المالحة فعلى الأغلب يكون الجنين ولد.

الحقيقة: لا يوجد دليل علمي على صحة ذلك، حيث أن التغيرات الهرمونية ونقص التغذية واحتياج الجسم لمعدلات أكبر من الطاقة هي سبب زيادة الرغبة في تناول الأطعمة.

Advertisement

شكل البطن

الشائعة: تعتبر البطن المنخفضة أثناء الحمل علامة على أن الجنين ولد.

الحقيقة: شكل وحجم البطن لا علاقة له بجنس الجنين، فشكل البطن يعتمد على طبيعة الجسم والعضلات واللياقة البدنية.

تغييرات المزاج

تتساءل بعض النساء ما إن كان تغير الحالة المزاجية من أعراض الحمل بولد أم لا، حيث تشير الشائعة إلى أنه إذا كان الجنين ولدًا فإن الحامل لن تواجه تقلبات مزاجية.

والحقيقة أن التقلبات المزاجية من أعراض الحمل التي قد تختلف من امرأة لأخرى وهي ناتجة عن التغيرات الهرمونية ولا علاقة لها بجنس الجنين.

لون البول

الشائعة: لون البول الغامق أثناء الحمل يشير إلى أن الجنين ولد.

الحقيقة: تغيرات لون البول شائعة أثناء الحمل ولا علاقة لها بجنس الجنين، فقد يكون البول الداكن علامة على الجفاف نتيجة الغثيان والقيء أو بسبب الأطعمة والأدوية والمكملات الغذائية.

حجم الثدي

الشائعة: إذا كان الجنين ولدًا فإنه يكون الثدي الأيمن أكبر من الثدي الأيسر للحامل.

الحقيقة: التغيرات الهرمونية أثناء الحمل تزيد من تدفق الدم مما يحدث تغييرات في أنسجة الثدي ويجعلها تبدو أكبر، ولذلك فإنه لا يوجد دليل على ارتباط تغيرات الثدي بجنس الطفل.

برودة القدمين

الشائعة: إذا كانت الحامل تشعر ببرودة شديدة بالأقدام فإن الجنين يكون ولدًا.

Advertisement

الحقيقة: يمكن أن تكون القدم باردة خلال فترة الحمل بسبب ضعف الدورة الدموية، أو مرض السكري، أو برودة الطقس، ولا علاقة لذلك بجنس الجنين.

زيادة الوزن

الشائعة: إذا ازداد محيط الخصر لدى الحامل فإن الجنين يكون ولدًا.

الحقيقة: معظم الحوامل يكتسبن وزناً خلال فترة الحمل ولا علاقة لذلك بجنس الطفل.

اقرأ أيضًا: طرق طبية لمعرفة نوع الجنين

بعد التعرف على أعراض الحمل بولد من الضروري عدم الانسياق وراء هذه الشائعات أو تصديقها وزيارة الطبيب لمعرفة جنس الجنين من خلال الفحوصات الطبية الآمنة، وإذا كانت لديكِ استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع