كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أعراض الحمل خارج الرحم

أعراض الحمل خارج الرحم

تعتبر مشكلة الحمل خارج الرحم مشكلة تهدد حياة المرأة الحامل حيث يصاحب هذه المشكلة الكثير من الأعراض التي تسبب لها الألم والتعب بالإضافة إلى أنها تفقد الحمل مما يؤثر عليها بالسلب من الناحية النفسية وبالطبع الجسدية، تابعي معنا عزيزتي القارئة هذا المقال للتعرف على أعراض الحمل خارج الرحم وكيف يمكن تشخيصه وما هي عوامل الخطر التي تزيد من فرصة حدوثه.

Advertisement

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم ؟

عادة لا تشعر المرأة بوجود أعراض غريبة إلا أعراض الحمل المبكرة المعتادة مثل الغثيان وتغيرات الثدي وتوقف الدورة الشهرية.

مع ذلك لا يكتمل هذا الحمل لأنه لا يصل إلى الجنين ما يحتاج إليه من الغذاء حتى ينمو، ومع بدء نمو البويضة المخصبة تظهر بعض الأعراض والتي تنقسم إلى ثلاثة مراحل وهي:

أعراض الحمل خارج الرحم المبكرة

في علامات تحذيرية تظهر في البداية وتكون عبارة عن:

  • ملاحظة نزيف مهبلي خفيف.
  • الشعور بألم بالكتف أو البطن.
  • الشعور بتقلصات بالبطن حادة.
  • الإحساس بوجود ألم في الحوض.

أعراض الحمل خارج الرحم الطارئة

  • في عدم تلقي العلاج المناسب قد يتسبب ذلك في حدوث تمزج بقناة فالوب أو إنفجارها مما يؤدي إلى نزيف حاد.
  • تزداد كثافة النزيف المهبلي وقد يصاحبه إغماء.
  • كما يزداد ألم الكتف بشكل كبير أو الشعور ألم بجانب واحد في الجسم.

متى يجب رؤية الطبيب

يجب الحصول على الرعاية الطبية فور الشعور بازدياد ألم البطن وملاحظة نزيف شديد يهدد حياة المرأة الحامل.

اقرأي أيضاً: ما هي أضرار الحمل خارج الرحم؟

كيف يمكن تشخيص الحمل خارج الرحم؟

بعد أن تعرفتي على أعراض الحمل خارج الرحم إليك بعض الطرق الطبية التي تساعد في تشخيص الحمل خارج الرحم والتي تشمل:

Advertisement

اختبار الحمل

مع بداية حدوث الحمل تزيد مستويات هرمون الحمل لذلك يطلب الطبيب عمل فحص الحمل على مدار حوالي من 5 إلى 6 أسابيع من الحمل.

يقوم الطبيب بطلب هذا الفحص عدة مرات حتى يتأكد من عدم حدوث حمل خارج الرحم حتى يستطيع التأكد من خلال فحص الموجات فوق الصوتية.

الموجات فوق الصوتية

يساعد استخدام الموجات فوق الصوتية الطبيب على رؤية الرحم بوضوح ويقوم الطبيب بأخذ صور للرحم والمبيضين وقناتي فالوب للتأكد من حدوث الحمل خارج الرحم، كما يمكن استخدامه على البطن لتقييم النزيف.

اختبارات الدم الأخرى

حيث يقوم الطبيب بعمل تحليل دم كامل للتأكد من عدو وجود فقر دم، لأن المرأة الحامل قد تحتاج إلى نقل دم في حالة حدوث عملية أو نزيف.

لذا يقوم الطبيب بمعرفة فيصلة الدم للحامل تحسباً لحدوث أي مضاعفات.

اقرأي أيضاً: ما هي أسباب الحمل خارج الرحم وكيف يمكن علاجه؟

Advertisement

ما هي عوامل الخطر لحدوث الحمل خارج الرحم؟

بعد أن تعرفتي على أعراض الحمل خارج الرحم إليك بعض من العوامل التي تزيد من إحتمالية حدوث حمل خارج الرحم والتي تشمل:

  • إصابة المرأة بمرض التهاب الحوض.
  • تعرض المرأة لبيئة مليئة بدخان السجائر مما يسبب التدخين السلبي الذي يعد له نفس أثر التدخين.
  • يتعدى سن المرأة 35 عام.
  • الإصابة بعدوى جنسية مثل السيلان.
  • المعاناة من حدوث حمل خارج الرحم سابقاً.
  • حدوث تلف في قناتي فالوب ناتج عن جراحة أو تشوهات.
  • تلقي بعض العلاجات التي تزيد من الخصوبة عند القيام بعمل التلقيح الصناعي.
  • المعاناة من وجود بعض الندبات بالحوض.

اقرأي أيضاً: ما هي آثار الحمل خارج الرحم؟

في النهاية بعد أن تعرفتي على أعراض الحمل خارج الرحم وكيف يمكن تشخيصه والعوامل التي تزيد من إحتمالية حدوثه، يجب أن تحرصي على استشارة الطبيب فور الشعور بأي من الأعراض المذكوره أعلاه وذلك لتلقي العلاج المناسب وتجنب حدوث أي مضاعفات، ونتمنى لكي دوام الصحة والعافية.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع