ADVERTISEMENT

أعراض الحمل عند المرضع

تكون عادة أعراض الحمل عند المرضع هي نفس أعراض الحمل الطبيعي، حيث يمكن للمرأة أن تعرف إذا كانت حامل أم لا من خلال تلك الأعراض، إليكِ بعض العلامات البسيطة للتعرف على أعراض الحمل عند المرضع فتابعي معنا هذا المقال.

أعراض الحمل عند المرضع

هناك بعض التغيرات التي قد تتعرف عليها الأم بسهولة خلال فترة الرضاعة وتشير لحدوث الحمل ومنها ما يلي:

ADVERTISEMENT

تغيرات في الثدي

من أشهر الأعراض التي قد تتعرض لها الأم في الرضاعة وهي آلام في حلمة الثدي أثناء الرضاعة، حيث أن حساسية الثدي تزيد في تلك المرحلة، ولحسن الحظ تستطيع الأم القيام ببعض الإجراءات للتخلص من هذا الألم عن طريق وضع بعض المرطبات المسموح بها في الرضاعة وتركها في الهواء لتجف، كما يجب غسل الثدي قبل إرضاع الطفل.

تغير كمية اللبن

يعتبر أول أعراض الحمل عند الأم المرضعة هو تغير كمية اللبن لدى الأم بمجرد حملها، حيث يقل كميته وطعمه مما يجعل الطفل يشعر بهذا التغير وفي بعض الأحيان هذا التغير يجعل الطفل ينفر من ثدي أمه مما يدفعه إلى عدم الرغبة في الرضاعة.

الشعور بالتعب والإرهاق

الإعياء هو عرض شائع من أعراض الحمل عند المرضع حيث تزيد رغبة الأم في النوم أكثر من الطبيعي، ويزيد إرهاق الأم عادة بعد إرضاع الطفل، وتستطيعين عزيزتي الأم تجنب أو تقليل هذه الأعراض عن طريق زيادة البروتينات والفيتامينات إلى نظامك الغذائي، وأيضاً شرب الكثير من المياه خلال اليوم.

كيفية التأكد من الحمل

بعد معرفة أعراض الحمل عند المرضع إليكِ بعد العلامات التي تخبرك بحدوث الحمل والاختبارات التي يجب القيام بها للتأكد من ذلك:

ADVERTISEMENT
  • تأخر الدورة الشهرية.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • القيام بإجراء اختبار الحمل المنزلي.
  • فحص الحمل عن طريق الدم.
  • إجراء فحص الموجات فوق الصوتية للتأكد من حدوث الحمل.

ماذا تفعلين في حالة الحمل مع الرضاعة؟

إذا أخذتي قرار عزيزتي الأم بإرضاع طفلك خلال الحمل فمن الضروري أن تهتمي بنظامك الغذائي وحساب السعرات الحرارية لكِ في اليوم، فعند وجود حمل تحتاجين إلى سعرات حرارية إضافية، لذا تحتاجين سيدتي إلى إضافة أكثر من 500 سعر حراري في اليوم الواحد لنظامك الغذائي.

هل من الأمان الحمل مع الرضاعة؟

الكثير من النساء يقلقن من الحمل مع الرضاعة حيث أن الرضاعة تسبب انقباضات في الرحم، على الرغم من ذلك إلا أنه في الحمل الطبيعي تكون هذه الانقباضات آمنة ولا تسبب ولادة مبكرة، وذلك لأن هرمون أوكسايتوسين الذي يُطلق خلال الرضاعة يسبب انقباضات في الرحم ولكنها ليست بالقوة الكافية لحدوث ولادة مبكرة، وهي في الأغلب تكون بسيطة ولا تسبب أي ضرر للجنين أو تسبب الإجهاض، وعادة ما يعتبر الحمل مع الرضاعة آمن ولكن هناك بعض الحالات التي يجب أحذ الحذر فيها ومنها:

  • إذا كان لديكِ احتمال بنسبة كبيرة في الولادة المبكرة.
  • إذا كنتِ حامل في توأم.
  • إذا كانت نصيحة الطبيب لكِ بعدم القيام بعلاقة زوجية.
  • إذا كان لديكِ نزيف في الرحم أو آلام به.

في نهاية هذا المقال عزيزتي الأم وبعد أن تعرفتي على أعراض الحمل عند الأم المرضعة وماذا عليكِ أن تفعليه في هذه الحالة وهل من الخطر الحمل خلال فترة الرضاعة أم لا، يمكنك مشاركتنا تجربتك الخاصة بالحمل مع الرضاعة، والآن إليكِ أضرار حبوب منع الحمل مع الرضاعة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية الجاويش
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد