ADVERTISEMENT

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

تبدأ أعراض الحمل الأولية في الظهور من الأسبوع الأول، ويمكن أن يختلف ترتيب ظهور الأعراض من امرأة لأخرى، تبعاً لاختلاف طبيعة الجسم واختلاف مستوى الهرمونات، تعرفي في هذا المقال على أعراض الحمل في الأسبوع الأول وتعرفي على بعض النصائح الهامة للمرحلة الأولى من الحمل.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

تغير مستوى الهرمونات أثناء الحمل، يؤثر على كل أجهزة جسمك، وتبدأ هذه التغيرات بمجرد انغراس البويضة المخصبة بين ثنايا الرحم، كما تتسبب التغيرات الهرمونية في ظهور الكثير من الأعراض والتغيرات في الجسم والتي تستغرق بعض الوقت للاعتياد عليها، وتتضمن ما يلي:

ADVERTISEMENT

النزيف

غالباً ما يكون النزيف هو أول العلامات التي تظهر وتدل على حدوث الحمل، ولا يشبه نزيف الحمل نزيف الدورة الشهرية، فهو مجرد نزول كمية بسيطة من الدم بلون فاتح أو زهري، ويمكن أن يستمر النزيف عدة ساعات أو يستغرق وقت أطول يصل لعدة أيام.

غياب الدورة الشهرية

عدم نزول الدورة الشهرية في الموعد المعتاد لها من كل شهر، يعتبر من أهم أعراض الحمل، على الرغم من عدم انتظامها لدى بعض السيدات، وذلك لأن غياب الدورة الشهرية يدفعك للقيام باختبارات الحمل المنزلية للتأكد من حدوث الحمل.

غثيان الحمل

يبدأ الشعور بغثيان الحمل من الأسبوع الأول، وبالطبع يرجع بشكل أساسي إلى التغيرات الهرمونية المتعلقة بالحمل، كما يمكن أيضاً أن تمر الحامل بالكثير من التقلبات المزاجية، والتحول من مشاعر السعادة إلى مشاعر الحزن والعكس خلال فترات زمنية قصيرة.

تغيرات في الثديين

من أبرز أعراض الحمل في الأسبوع الأول هو ملاحظة الحامل لبعض التغيرات في الثديين، فقد تلاحظ تغير شكل الحلمة ولونها ولون المنطقة المحيطة بها، أو طراوة الثديين ووضوح الأوردة الموجودة في هذه المنطقة، كما يمكن أن تشعر بعض الحوامل بالألم عند لمس الثديين.

ADVERTISEMENT

التقلصات

على الرغم من أنه من الطبيعي أن تشعر المرأة ببعض التقلصات أثناء الدورة الشهرية، إلا أن تقلصات الحمل مختلفة بعض الشيء، ويمكن الشعور بها أسفل البطن وأسفل الظهر وفي منطقة الحوض، ويمكن أن تتحسن هذه التقلصات خلال عدة أيام.

نصائح للمرحلة الأولى من الحمل

بعد أن تعرفت على علامات الحمل في الأسبوع الأول، تعرفي على بعض النصائح الهامة، التي ستساعدك على التغلب على أغلب المشكلات التي قد تواجهك في المرحلة الأولى، وستساعدك أيضاً على التمتع بحمل صحي:

استخدام مكملات حمض الفوليك

تحتاج الحامل إلى كل العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن، لينمو الجنين بشكل صحي وللحفاظ على صحتها أيضاً خلال هذه المرحلة، ولكنها تحتاج إلى حمض الفوليك على وجه الخصوص، لأنه عامل أساسي في الوقاية من التشوهات الجنينية، وخاصةً تشوهات الأنبوب العصبي، لذلك احرصي على الحصول على 400 ميكروجرام من حمض الفوليك يومياً، وحتى من قبل حدوث الحمل.

الحذر من استخدام الأدوية

تجنبي استخدام أي أدوية سواء لنزلات البرد أو الإنفلونزا أو أدوية الأمراض المزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري بدون استشارة الطبيب، لأنها قد تؤثر على صحة جنينك، لذلك قومي بإبلاغ الطبيب قبل استخدام أي أدوية، للتأكد من أنها لا تحمل أي آثار جانبية تؤثر على حملك.

ADVERTISEMENT

التغذية السليمة

بجانب استخدام المكملات الغذائية، احرصي على اتباعك لنظام غذائي صحي ومناسب للحمل، وتناول الأطعمة المفيدة والمغذية، لضمان حصولك على كل العناصر التي يحتاجها طفلك للنمو، وتجنبي الإكثار من شرب القهوة والشاي لما لها من تأثير ضار على صحة الجنين.

وفي النهاية عزيزتي القارئة بعد أن تعرفت على أعراض الحمل في الأسبوع الأول وتعرفت على بعض النصائح الهامة، احرصي على القيام بزيارات دورية للطبيب لمتابعة الحمل والاطمئنان على اتباع الجنين لمعدلات النمو الطبيعية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ريم أشرف
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد