ADVERTISEMENT

أعراض السكري للشباب

أعراض السكري للشباب
لعقود من الزمن، كان مرض السكري وخاصة من النوع الثاني يصيب كبار السن، لكن في هذه الآونة أصبح هذا المرض أكثر شيوعاً، فامتد ليصيب الشباب بشكل كبير، لذلك تابع معنا قراءة المقال لنتعرف على أعراض السكري للشباب .

مرض السكري

يحدث مرض السكري عندما يصبح الجسم غير قادر على معالجة سكر الدم، والمعروف علمياً باسم الجلوكوز. وعند الإصابة بمرض السكري يجب أن تحرص دائماً على المتابعة مع الطبيب لمعرفة طرق العلاج المناسبة، حيث يمكن أن يتسبب مرض السكري في تراكم أو زيادة مستوى السكر في الدم، مما قد ينتج عنه مضاعفات قد تؤثر على الجسم بأكمله.

ADVERTISEMENT

أعراض السكري للشباب

ليس من السهل دائمًا اكتشاف أعراض مرض السكري للشباب وخاصة من النوع الثاني. وفي معظم الحالات، يتطور المرض تدريجياً، مما يجعل من الصعب اكتشاف الأعراض، لذلك إذا تعرض الشاب أو المراهق لأي من الأعراض التالي ذكرها، عليهم استشارة الطبيب.

  • التعب الشديد

إذا شعر الشاب بالنعاس أو الإحساس بالتعب فذلك يرجع لقلة السكر في الدم، حيث أنه قد تؤثر التغيرات في سكر الدم على مستويات الطاقة، مما يؤدي إلى الشعور بالخمول والتعب.

  • كثرة التبول

يمكن أن تؤدي مستويات السكر المفرطة في مجرى الدم إلى زيادة السكر في البول، مما يؤدي إلى زيادة كمية البول.

  • زيادة العطش

السكر الزائد المتراكم في مجرى الدم يسحب السائل من الأنسجة، ونتيجة لذلك يشعر الإنسان بالعطش والاحتياج المتكرر للماء.

ADVERTISEMENT
  • فقدان الوزن

بدون الطاقة التي يوفرها السكر، تتقلص الأنسجة العضلية ومخازن الدهون التي تستخدم للحصول على الطاقة في الجسم.

  • الشعور بالجوع

لا يوجد لدى المصابين بداء السكري ما يكفي من الأنسولين لتوفير الوقود لخلايا الجسم. ويصبح الغذاء هو مصدر الطاقة، لذلك قد يتعرض المصاب بالمرض للجوع بشكل متكرر.

  • عدم وضوح الرؤية

إذا كان مستوى السكر في الدم مرتفعًا جدًا، فقد يتم سحب السوائل من عدسات عين مرضى السكري. لذلك قد لا يتمكن المريض من الرؤية بوضوح.

  • بطء التئام الجروح

قد يكون عدم التئام الجروح والالتهابات بسرعة علامة من علامات مرض السكري.

ADVERTISEMENT

عوامل خطورة

هناك العديد من عوامل الخطورة التي قد تعزز من الإصابة بمرض السكري يجب مراعاتها، وخاصة عند ظهور أعراض السكري للشباب مثل:

  • زيادة الوزن؛ فهو عامل خطر رئيسي لمرض السكري من النوع الثاني. وكلما زاد عدد الأنسجة الدهنية خاصةً داخل العضلات وبين الجلد، أصبحت خلايا الجسم أكثر مقاومة للأنسولين، لذلك فالعلاقة بين السمنة ومرض السكري قوية وخاصة في الشباب.
  • تاريخ العائلة عامل مهم جداً، فيزداد خطر إصابة جميع الأعمار سواء من الأطفال أو الشباب بداء السكري من النوع الثاني إذا كان لديهم أحد الوالدين أو الأشقاء يعانون من مرض السكري.
  • وزن الولادة وسكري الحمل، حيث يرتبط انخفاض الوزن عند الولادة والولادة للأم المصابة بسكري الحمل بارتفاع خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

الوقاية من أعراض السكري للشباب

يمكن أن تساعد أنماط الحياة الصحية في منع أو الوقاية من الإصابة بالنوع الثاني من السكري لدى الأطفال أو الشباب، وتجنب حدوث مضاعفات. وفي حالة وجود أعراض السكري للشباب أو الأطفال، فإن التغييرات في نمط الحياة يمكن أن تقلل من الحاجة إلى الأدوية.

  • يجب على الشاب الحفاظ على تناول أطعمة صحية، مثل الأطعمة منخفضة الدهون والسعرات الحرارية، بالإضافة إلى التركيز على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • الحصول على المزيد من النشاط البدني من خلال الانتظام في ممارسة الرياضة، ولو على الأقل المشي نصف ساعة يومياً.

وبعد أن تابعت معنا أعراض السكري للشباب وتعرفت على عوامل الخطورة وطرق للوقاية منها، وإذا كان لديك أعراض السكري للشباب، فعليك اتباع طرق الوقاية من هذا المرض مع متابعة الطبيب من أجل الحصول على التشخيص المناسب.

وإذا كان لديك المزيد من التساؤلات يمكنك استشارة الطبيب من هنا

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة لبنى زيتون
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3874486/
https://care.diabetesjournals.org/content/41/12/2648
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد