ADVERTISEMENT

أعراض انخفاض السكر في الدم

تمثل أعراض انخفاض السكر في الدم ضوءًا أحمر وإنذار خطر لارتفاع احتمالية الإصابة بأمراض خطيرة قد تصل مضاعفاتها للوفاة، إن لم يتم كشفها والتدخل الطبي بشكل سريع، ويمكنك التعرف أكثر على هبوط السكر في الدم وما هي أسبابه وأعراضه من خلال المقال التالي.

هبوط السكر في الدم

يُعبر هبوط السكر في الدم عن وجود انخفاض في مستويات السكر أو الجلوكوز في الدم وهو مصدر الطاقة الرئيسي في الجسم، وتختلف الأسباب المؤدية لهبوط السكر في الدم، فمنها ما يرتبط بعلاج مرض السكري والأدوية التي تُستخدم لتنظيمه، ومنها ما هو غير مرتبط به.

ADVERTISEMENT

إذ أنه يمكن أن يحدث انخفاض معدلات نسبة السكر في الدم لحالات ولأسباب متنوعة مع الأشخاص غير المصابين بالسكري، مثل الإصابة بالحمى، ولا يُعتبر نقص السكر مرضًا مزمنًا، إلا أنه مؤشرًا واضحًا لوجود خطر أو مشكلة صحية ما.

ويُعد العلاج الفوري وسرعة ملاحظة أعراض انخفاض السكر في الدم أمر ضروري لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة، فعندما تكون مستويات السكر في الدم 70 ملليجرام لكل ديسيلتر، فإن ذلك يطلب أخذ خطوات علاجية سريعة لإعادة مستوى السكر في الدم إلى المعدل الطبيعي.

أسباب انخفاض السكر في الدم

يحدث نقص مستوى السكر في الدم نتيجة لعدة أسباب، منها ما هو مرتبط بمرض السكري مثل:

  • أخذ نسبة كبيرة من الأنسولين أو أدوية السكري، التي تسبب انخفاض مستوى السكر في الدم، وبالتالي نقص سكر الدم.
  • عدم تناول كمية الطعام المناسبة بعد أدوية السكري.
  • ممارسة الرياضة بشكل مُجهد ولوقت أطول من المعتاد.

وأسباب انخفاض السكر الغير مرتبطة بالسكري، مثل:

ADVERTISEMENT
  • الأدوية: وتتمثل في أخذ أدوية شخص آخر وبشكل خاص الأدوية الخاصة بمرضى السكري دون وعي بأضرارها، مما يؤدي لحدوث انخفاض في مستوى سكر الدم، كما وأن بعض الأدوية الأخرى قد تتسبب في حدوث انخفاض سكر الدم.
  • الإفراط في تناول الكحوليات: مما يمنع الكبد من إفراز الجلوكوز وبالتالي حدوث نقص في سكر الدم.
  • الإصابة بالأمراض الخطيرة: مثل الفشل الكبدي الحاد وإلتهاب الكُلى يمكن أن يؤثر على نسب السكر في الدم.
  • الجوع لفترة طويلة: والذي يتسبب في الإصابة بما يعرف بفقدان الشهية العصبي، مما يؤثر على نقص إفراز الجلوكوز وانخفاض سكر الدم.
  • ارتفاع معدل إنتاج الأنسولين بشكل زائد: الذي يؤدي أيضًا لنقص معدلات سكر الدم، وظهور أعراض انخفاض السكر في الدم .
  • نقص السكر في الدم بعد الوجبات: أو ما يسمى بنقص السكر التفاعلي وعادةً ما يحدث للأشخاص الذين خضعوا لجراحة بالمعدة، أو بسبب إفراز الجسم للأنسولين بمعدل يفوق المطلوب.

أعراض انخفاض السكر في الدم

تتمثل أعراض انخفاض السكر في ما يلي:

  • اضطرابات في ضربات القلب.
  • الإعياء.
  • شحوب الجلد.
  • الصداع.
  • الدوخة.
  • الارتعاش.
  • الضغط العصبي والانفعال.
  • التعرق الشديد.
  • الشعور بالجوع باستمرار.
  • التوتر.
  • الإحساس بالوخز حول الفم.
  • البكاء أثناء النوم.

وتظهر أعراض انخفاض السكر في الدم الإضافية حال استمرار انخفاضه، وتتمثل في :

  • الارتباك واضطراب السلوك.
  • زيادة الإجهاد والتشوش مما يؤدي لعدم قدرة المريض على القيام بالمهام الروتينية.
  • الاضطرابات البصرية وعدم وضوح الرؤية.
  • فقدان الوعي.
  • وعندما تتفاقم الأعراض وينخفض السكر بمعدل كبير، يصبح المصاب وكأنه في حالة سُكر ولا يعي تصرفاته أو كلامه.

في النهاية وبعد توضيح أسباب و أعراض انخفاض السكر في الدم المختلفة، عليك أخذ الاحتياطات اللازمة وتجنب أسباب حدوثه واللجوء الفوري للطبيب حال شعورك بأحد هذه الأعراض، وإذا كنت أحد مصابي السكر فعليك زيارة الطبيب بشكل دوري لمتابعة معدل السكر في الدم.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أسماء رياض
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد