كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أعراض سرطان البروستات

أعراض سرطان البروستات


تختلف أعراض سرطان البروستات باختلاف مرحلة السرطان ومدى انتشاره، وغالباً ما يصعب اكتشاف سرطان البروستاتا مبكراً لأن الأعراض قد لا تظهر لحين وصوله لمرحلة متقدمة، فكيف يمكنك التعرف على هذه الأعراض مبكراً ومتى تذهب للطبيب؟ تابعوا القراءة لمعرفة الإجابة.

Advertisement

سرطان البروستات

سرطان البروستات أو البروستاتا هو أحد أنواع السرطانات التي تحدث لدى الرجال بشكل كبير، وينتج هذا المرض عن نمو بعض الخلايا السرطانية في الغدة التي تفرز السائل المنوي، وهي غدة البروستاتا الموجودة بين القضيب والمثانة، ولكن لا يقتصر الأمر على ذلك بل يبدأ مع مرور الوقت انتشار السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم مما يسبب تفاقم الحالة، لذا فمن الأفضل اكتشاف المشكلة في وقت مبكر حتى يمكن تلقي العلاج في أسرع وقت ممكن قبل انتشار الخلايا السرطانية بشكل أكبر.

اقرأ أيضاً: ما هو سرطان البروستاتا وما هي أسبابه وأنواعه؟

أعراض سرطان البروستات

لا يسبب سرطان البروستاتا عادةً أي أعراض حتى ينمو السرطان بدرجة كافية للضغط على الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج القضيب (مجرى البول)، ويمكن أن تشمل أعراض سرطان البروستات الآتي:

  • الحاجة إلى التبول بشكل متكرر، وغالبًا أثناء الليل.
  • صعوبة البدء في التبول.
  • أخذ وقت طويل أثناء التبول.
  • تدفق البول الضعيف.
  • الشعور بأن المثانة لم تفرغ بالكامل.
  • الانزعاج والألم في منطقة الحوض، خاصة أثناء الجلوس.
  • آلام العظام.
  • ضعف الانتصاب.
  • الشعور بألم عند القذف.
  • وجود دم في البول أو دم في السائل المنوي.

اقرأ أيضاً: البروستاتا والجماع .. ما تأثير أمراض البروستاتا على العلاقة الجنسية؟

الأعراض التي تشير إلى انتشار السرطان

تشمل بعض العلامات التي قد تشير إلى احتمال انتشار السرطان ما يلي:

  • ألم العظام والظهر.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • فقدان الشهية.
  • التعب والإعياء.
  • مشاكل في الأمعاء.

تشخيص سرطان البروستاتا

لا يوجد اختبار واحد محدد لتشخيص سرطان البروستاتا، سيتناقش معك طبيبك بشأن مزايا وعيوب الاختبارات المختلفة؛ لمحاولة تجنب القلق والتوتر، ولكن من المرجح أن يطلب الطبيب هذه الفحوصات:

Advertisement
  • تحليل البول.
  • تحليل الدم الذي يُعرف باسم تحليل PSA.
  • فحص البروستاتا باستخدام الإصبع في فتحة الشرج.

ثم يحدد الطبيب حجم المشكلة وفي حالة زيادة شكوكه بشأن إصابتك بهذه الحالة، فإنه سوف يطلب المزيد من الفحوصات التصويرية مثل أشعة الرنين المغناطيسي أو الخزعة.

اقرأ أيضاً: تضخم البروستاتا الحميد وأعراضه وعلاجه

علاج سرطان البروستاتا

يعتمد علاج سرطان البروستاتا على حالتك، بالنسبة للعديد من الرجال المصابين بسرطان البروستاتا، لن يكون هناك ضرورة للعلاج، وعندما يكون العلاج ضروريًا فإنه يهدف إلى الحد من أعراض سرطان البروستات بقدر الإمكان والتحكم في المرض لأطول وقت ممكن.

وعادةً ما ينصح الطبيب أغلب الحالات باللجوء إلى المراقبة النشطة التي تهدف إلى تجنب العلاجات غير الضرورية للسرطانات الحميدة مع توفير العلاج المناسب وقت الحاجة.

وتنطوي المراقبة النشطة على إجراء اختبارات PSA منتظمة، وعمل تصوير بالرنين المغناطيسي بشكل دوري، وفي بعض الأحيان أخذ خزعة من البروستاتا للتأكد من عدم تأخر حالة السرطان، وفي حال كشفت هذه الاختبارات أن السرطان بدأ في التغير أو التقدم، يمكنك عندئذ اتخاذ قرار بشأن مزيد من العلاج.

الحل الآخر لعلاج أعراض سرطان البروستات بشكل فعال هو استئصال البروستاتا الجذري، وهو العلاج الذي قد ينصح به الطبيب في حالة عدم انتشار الخلايا السرطانية إلى خارج البروستاتا.

Advertisement

اقرأ أيضاً: استئصال البروستاتا والجماع .. هل استئصال البروستاتا يسبب العجز الجنسي؟

سوف يحدد الطبيب معك خطة العلاج وفقاً لحالتك وما يناسبك في الوقت الحالي، مع التأكيد على عمل الفحوصات الدورية بشكل مستمر بالطبع للتأكد من عدم عودة أعراض سرطان البروستات في المستقبل؛ وفي نهاية المقال نرجو أن نكون قد أجبنا على كل استفساراتك بخصوص هذه الحالة، ونتمنى لك عزيزي القارئ دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع