كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أعراض سرطان الدم المبكرة

أعراض سرطان الدم المبكرة


سرطان الدم هو السرطان الناتج عن ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء في الجسم، تعرف معنا في هذا المقال على أعراض سرطان الدم المبكرة

Advertisement

أعراض سرطان الدم المبكرة

هناك أنواع عديدة من سرطان الدم يمكن أن يسبب كل منها أعراض ومشاكل صحية مختلفة، وقد لا يلاحظ المريض أي علامات في المراحل المبكرة من بعض أنواع سرطان الدم، ولكن في حالة ظهور أعراض يمكن أن تتمثل في الآتي:

  • ضعف عام أو إرهاق شديد بدون سبب واضح
  • كدمات تحت الجلد أو نزيف شديد
  • الحمى
  • التهابات شديدة تستمر لوقت طويل
  • ألم في العظام أو المفاصل
  • الصداع
  • القيء المتكرر
  • بعض التشنجات العضلية
  • فقدان الوزن لسبب غير واضح
  • زيادة التعرق ليلاً
  • ضيق في التنفس
  • تورم الغدد الليمفاوية أو بعض أعضاء الجسم مثل الطحال

أسباب سرطان الدم

لم يستطع الأطباء حتى الآن الوقوف على الأسباب المباشرة للإصابة بالأورام السرطانية، ولكن هناك بعض عوامل الخطورة التي ترفع من معدل الإصابة بسرطان الدم، ومنها:

  • التدخين
  • التعرض للإشعاع أو بعض المواد الكيميائية
  • في بعض حالات العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي لأمراض سرطانية أخرى
  • الاستعداد الوراثي أو وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الدم
  • بعض الأمراض الوراثية مثل متلازمة داون

اقرأ أيضاً: نصائح للإقلاع عن التدخين

كيف يحدث سرطان الدم؟

بعد أن تعرفت على أعراض سرطان الدم المبكرة نوضح في هذا الجزء كيفية حدوث سرطان الدم، حيث أن للدم ثلاثة أنواع من الخلايا: خلايا الدم البيضاء التي تحارب العدوى ، وخلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين ، والصفائح الدموية التي تساعد على تجلط الدم.

كل يوم، يقوم النخاع العظمي بإنتاج المليارات من خلايا الدم الجديدة ومعظمها خلايا حمراء، ولكن في حالة الإصابة بسرطان الدم يتم إنتاج خلايا دم بيضاء أكثر من اللازم.

لا يمكن لخلايا الدم الناتجة عن الإصابة بالسرطان أن تحارب العدوى كما تفعل خلايا الدم البيضاء الطبيعية، ونظراً لزيادة أعدادها، فإنها تبدأ في التأثير على طريقة عمل باقي أعضاء الجسم.

بمرور الوقت يقل عدد خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن حمل الأكسجين، وعدد الصفائح الدموية اللازمة لتجلط الدم، كما يقل عدد خلايا الدم البيضاء الطبيعية اللازمة لمحاربة العدوى ويبدأ هنا ظهور الأعراض السابقة.

Advertisement

اقرأ أيضاً: أعراض نقص الصفائح الدموية

أنواع سرطان الدم

بعد أن تعرفت على أعراض سرطان الدم المبكرة وكيفية حدوثه، تعرف معنا في هذا الجزء من المقال على الأنواع الأربعة الرئيسية لسرطان الدم وهي:

سرطان الدم اللمفاوي الحاد

هذا هو الشكل الأكثر شيوعاً لسرطان الدم في مرحلة الطفولة، ويمكن أن ينتشر إلى الغدد الليمفاوية والجهاز العصبي المركزي.

سرطان الدم النقوي الحاد

يمثل النوع الثاني الأكثر شيوعًا لسرطان الدم في مرحلة الطفولة وفي البالغين أيضاً.

سرطان الدم اللمفاوي المزمن

هو النوع الأكثر شيوعًا لسرطان الدم لدى البالغين.

سرطان الدم النقوي المزمن

في حالة الإصابة بهذا النوع من سرطان الدم، قد لا يكون لديك أعراض ملحوظة حتى يتم اكتشاف المرض عند إجراء فحص دم روتيني، ويرتفع خطر الإصابة بهذا النوع في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

طرق تشخيص سرطان الدم

يحتاج الطبيب إلى البحث عن علامات الإصابة بسرطان الدم عن طريق تحليل خلايا الدم أو نخاع العظام، حيث يقوم بإجراء اختبارات تشمل الآتي:

Advertisement

تحاليل الدم

منها تحليل صورة الدم الكاملة الذي يحدد عدد وخصائص الأنواع المختلفة من خلايا الدم والتأكد من وجود الخلايا السرطانية.

خزعة نخاع العظم

يتم أخذ عينة من نخاع عظم الحوض باستخدام إبرة مخصصة، ويحدد هذا الاختبار نوع الخلايا المصابة بسرطان الدم والمرحلة التي وصل إليها المرض.

البذل الشوكي

حيث تؤخذ عينة من السائل المحيط بالحبل الشوكي الخاص بالمريض لتحديد مدى إنتشار المرض.

التصوير بالأشعة

حيث يمكن اكتشاف الإصابة بسرطان الدم باستخدام الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي.

بعد أن تعرفت معنا على أعراض سرطان الدم المبكرة وطرق تشخيصه يجب على الأشخاص الذين يتعرضون لعوامل الخطورة المسببة لهذا المرض إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري للتأكد من عدم الإصابة بالمرض، وإذا كانت لديك استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.healthline.com/health/leukemia#symptoms