ADVERTISEMENT

أعراض سرطان القولون

يتطور سرطان القولون عندما تتطور معدلات نمو الأورام الحميدة في القولون، وهو أكثر أنواع السرطان شيوعًا في العالم، ومن خلال المقال التالي سنتعرف على أعراض سرطان القولون .

أعراض سرطان القولون

عادة لا تظهر أية أعراض في المراحل المبكرة من سرطان القولون، ولكن مع زيادة الورم والمرور بمراحل متطورة، تظهر الأعراض بصورة واضحة، وتتمثل تلك الأعراض في:

ADVERTISEMENT
  • نقص الحديد وبالتالي الإصابة بفقر الدم.
  • فقدان الوزن بصورة غير طبيعية.
  • وجود اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • وجود تشنجات وآلام في البطن.
  • ملاحظة وجود دم أو مخاط في البراز.
  • الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

إذا وصل الورم إلى مكان آخر في الجسم، سيتسبب في ظهور أعراض إضافية خاصة بالمنطقة الجديدة.

مراحل سرطان القولون

هناك طرق مختلفة لتعيين مرحلة السرطان، وتشير المراحل إلى مدى انتشار السرطان وحجم الورم، وتتطور المراحل على النحو التالي:

  • المرحلة 0: في هذه المرحلة، يكون السرطان في مرحلة مبكرة جدًا، ولم ينمو أكثر من الطبقة الداخلية للقولون وعادة ما يكون من السهل علاجه.
  • المرحلة 1: يمتد السرطان من الطبقة الداخلية للقولون إلى الطبقة الموجودة فوق الطبقة الداخلية مباشرة، ولكن لا يصل إلى الغدد الليمفاوية الموجودة في القولون، ولا يصل إلى أي أعضاء أخرى.
  • المرحلة 2: يصل السرطان إلى الطبقات الخارجية للقولون، لكنه لم ينتشر إلى ما وراء القولون.
  • المرحلة 3:  ينمو السرطان في الطبقات الخارجية للقولون، ويصل من واحد إلى ثلاثة غدد ليمفاوية، ولم ينتشر إلى مواقع بعيدة.
  • المرحلة 4: يمتد السرطان أو الورم من الطبقات الداخلية للقولون إلى الطبقة الخارجية، ومع زيادة نمو الورم، قد يصل السرطان إلى أعضاء غير القولون.

علاج سرطان القولون

بعد أن تعرفت على أعراض سرطان القولون، تعرف على طرق العلاج، فيعتمد العلاج على نوع ومرحلة سرطان القولون، وسيأخذ الطبيب أيضًا العمر والوضع الصحي العام والخصائص الأخرى للفرد في الاعتبار عند اتخاذ قرار بشأن خيار العلاج الأفضل.

ولا يوجد علاج واحد لأي سرطان، والخيارات الأكثر شيوعًا لسرطان القولون هي الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، والهدف من العلاج هو إزالة السرطان ومنع انتشاره وتقليل أي أعراض غير مريحة.

ADVERTISEMENT

الجراحةتسمى العملية الجراحية التي يحدث فيها إزالة جزء أو كل القولون بعملية استئصال القولون، وخلال هذه العملية، سيقوم الجراح بإزالة جزء من القولون الذي يحتوي على السرطان، وكذلك بعض المناطق المحيطة.

وسيقوم الجراح عادةً بإزالة العقد اللمفاوية القريبة لتقليل خطر الانتشار، وسيقوم الجراح بعد ذلك إما بإعادة الجزء الصحي من القولون أو إنشاء فغر القولون، حسب حجم استئصال القولون.

وتشمل الأنواع الأخرى من الجراحة:

  • التنظير الداخلي: قد يكون الجراح قادرًا على إزالة بعض أنواع السرطان الصغيرة باستخدام هذا الإجراء، وسيقوم بإدخال أنبوب رفيع ومرن مع إضاءة ومرفق بالكاميرا، وسيكون له أيضا مرفق لإزالة الأنسجة السرطانية.
  • الجراحة التنظيرية: يقوم الجراح بإجراء عدة شقوق صغيرة في البطن، وقد يكون هذا خيارًا لإزالة الأورام الحميدة الكبيرة.
  • الجراحة التلطيفية: الهدف من هذا النوع من الجراحة هو تخفيف الأعراض في حالات السرطان غير المتقدم أو المتقدم، وسيحاول الجراح تخفيف أي انسداد في القولون وإدارة الألم والنزيف والأعراض الأخرى.

العلاج الكيميائي

ADVERTISEMENT

أثناء العلاج الكيميائي سيستهدف العلاج أي خلايا سريعة الانقسام، بما في ذلك الخلايا الصحية، وسيوصي أخصائي السرطان أو الأورام عادةً بالعلاج الكيميائي لعلاج سرطان القولون إذا انتشر، وتنتقل الأدوية عبر الجسم بالكامل، ومن الآثار الجانبية الشائعة للعلاج الكيميائي:

  • تساقط شعر
  • الغثيان
  • الإعياء
  • القيء

العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي يقتل الخلايا السرطانية من خلال تركيز أشعة جاما عالية الطاقة عليها، وقد يأتي الإشعاع أيضًا من الأشعة السينية عالية الطاقة، وقد يطلب الطبيب العلاج الإشعاعي كعلاج مستقل لتقليص الورم أو لتدمير الخلايا السرطانية.

وقد تشمل الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • تغير لون الجلد
  • الغثيان
  • القيء
  • الإسهال
  • الإعياء
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن

معظم الآثار الجانبية ستحل أو تهدأ بعد أسابيع قليلة من إكمال العلاج. والآن وبعد أن تعرفت على أعراض سرطان القولون وعلى طرق العلاج السليمة، إذا كان لديك إحدى الاستشارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أماني السيد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.medicalnewstoday.com/articles/150496.php#symptoms
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد