ADVERTISEMENT

أعراض سرطان المعدة والقولون

هل تساءلت عن ما هي أعراض سرطان المعدة والقولون وما هي العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض، حيث انتشر مرض السرطان في الآونة الأخيرة انتشاراً كبيراً بين جميع الأعمار، لذا يمكنك عزيزي القارئ أن تعرف الإجابة من قراءة هذا المقال.

أعراض سرطان المعدة والقولون

يحدث السرطان عامة وخاصة سرطان المعدة والقولون، عندما تتشكل الخلايا السرطانية في البطانة الداخلية للمعدة والقولون، وهذه الخلايا يمكن أن تنمو لتصبح ورما. وتظهر بعض الأعراض والعلامات في الجسم التي قد تكون أعراض سرطان المعدة والقولون أو ترجع لأمراض أخرى، حيث يتم التأكد من ذلك من خلال الفحص الطبي، وهذه الأعراض مثل:

ADVERTISEMENT
  • عسر الهضم.
  • الشعور بالانتفاخ بعد تناول وجبة غذائية.
  • حرقة في المعدة.
  • الغثيان .
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن بدون سبب.

ويمكن أن تتطور أعراض سرطان المعدة والقولون في المراحل المتأخرة مثل:

  • آلام في المعدة.
  • دم في البراز.
  • القيء.
  • مشكلة في البلع.
  • اصفرار العيون والجلد.
  • تورم في المعدة.
  • الضعف أو الشعور بالتعب.
  • تغييرات في حركات الأمعاء، بما في ذلك الإمساك أو الإسهال.
  • الشعور بأن المعدة ممتلئة.
  • نزيف أو تشنج في المستقيم.
  • الانتفاخ في البطن.
  • ألم الحوض، والذي يمكن أن يحدث في المراحل المتقدمة من المرض.

عوامل الخطورة لسرطان المعدة والقولون

يرتبط ظهور أعراض سرطان المعدة والقولون مباشرة بالأورام الموجودة في الجهاز الهضمي، وخاصة المعدة أو القولون أو المستقيم. ومع ذلك، هناك بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة أو تطور هذه الخلايا السرطانية مثل:

  • سرطان الغدد الليمفاوية (مجموعة من سرطانات الدم).
  • الالتهابات البكتيرية (عدوى شائعة في المعدة يمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى القرحة).
  • أورام في أجزاء أخرى من الجهاز الهضمي.
  • الأورام الحميدة في المعدة (نمو غير طبيعي للأنسجة التي تتشكل على بطانة المعدة).
  • تقدم السن.
  • التدخين.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للمرض.
  • تناول الكثير من الأطعمة المالحة أو المصنعة.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • عدم تخزين أو طهي الطعام بشكل صحيح.

الوقاية من خطر الإصابة بسرطان المعدة والقولون

  • علاج التهابات المعدة

في حالة وجود قرحة من عدوى H. pylori والتي تعرف بجرثومة المعدة، لابد من علاجها من خلال المضادات الحيوية التي قد تؤدي إلى قتل البكتيريا، وذلك سوف يعمل على تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

  • تناول طعام صحي

من خلال تناول المزيد من الفواكه والخضروات الطازجة، حيث أنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف وبعض الفيتامينات، وأيضا التقليل من تناول الأطعمة المالحة، فالوجبات الغذائية الصحية تقلل من فرص الإصابة بسرطان المعدة والقولون.

ADVERTISEMENT
  • الحفاظ على الوزن

إن زيادة الوزن أو السمنة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة والقولون.

  • التدخين 

حيث يضاعف التدخين مخاطر الإصابة بسرطان المعدة والقولون وجميع الأمراض أيضاً، فهو عامل خطر أساسي.

  • ممارسة الرياضة بانتظام

قد تقلل ممارسة الرياضة من خطر الإصابة بجميع الأمراض، ليس فقط سرطان المعدة والقولون.

  • الفحص المبكر 

الفحص المبكر ومتابعة الطبيب قد يؤديان إلى الوقاية من الأمراض أو اكتشاف الأمراض، خصوصاً إذا كان هناك تاريخ وراثي للمرض من خلال:

ADVERTISEMENT
    • الفحص البدني.
    • الاختبارات المعملية، مثل تحاليل الدم والبول.
    •  الأشعة السينية والأشعة المقطعية.
    • الاختبارات الجينية.

في بعض الحالات، قد يصف الأطباء الأدوية التي يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان المعدة والقولون، ويتم ذلك عادة للأشخاص الذين لديهم أمراض أخرى قد تسهم في الإصابة بالسرطان.

وبعد معرفة أعراض سرطان المعدة والقولون ، لابد من اتباع طرق الوقاية من خطر الإصابة بالسرطان جنباً إلى جنب مع الفحص المستمر ومتابعة الطبيب للوقاية من الأمراض. وإذا كان لديك أي سؤال أو استفسار يمكنك استشارة الطبيب من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة لبنى زيتون
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.webmd.com/cancer/stomach-gastric-cancer#1
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/colon-cancer/symptoms-causes/syc-20353669
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد