كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة

أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة

سرطان عنق الرحم مرض يظهر عند الإناث لعدة أسباب، ويختلف سرطان عنق الرحم حسب اختلاف أنواعه وأعراضه، في هذا المقال أعزائي القراء سوف نتعرف على أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة وطرق علاجه.

Advertisement

ما هو سرطان عنق الرحم؟

ينشأ سرطان عنق الرحم في خلايا الجزء السفلي من الرحم التي ترتبط بالمهبل، ولكن يمكن أن ينتشر إلى العديد من أجزاء الجسم الأخرى مع مرور الوقت.

يرجع السبب الرئيسي لحدوث معظم حالات سرطان عنق الرحم إلى العدوى بواسطة فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) الذي ينتقل من خلال الاتصال الجنسي، لذلك تشير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إلى إمكانية علاج سرطان عنق الرحم عن طريق استخدام لقاح فيروس الورم الحليمي. سوف نعرض لك في هذا المقال الأعراض المبكرة التي تشير إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم حتى يمكنكِ اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة وسرعة علاجه.

اقرئي أيضًا: تعرفي على مزيد من المعلومات عن سرطان عنق الرحم.

أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة

في المراحل المبكرة من سرطان عنق الرحم، قد لا تظهر أي أعراض على الإطلاق، ونتيجة لذلك، يجب على الإناث إجراء اختبارات عنق الرحم بانتظام، فاختبار عنق الرحم خطوة وقائية، حيث أنه لا يهدف إلى الكشف عن السرطان، بل الكشف عن أي تغييرات في الخلايا تشير إلى احتمال تطور السرطان، وعند اكتشاف هذا من الممكن اتخاذ إجراءات مبكرة لعلاجه.

الأعراض الأكثر شيوعًا لسرطان عنق الرحم هي:

  • نزيف بين فترات الدورة الشهرية.
  • النزيف بعد الجماع.
  • نزيف عند النساء بعد انقطاع الطمث.
  • عدم الراحة أثناء الجماع.
  • إفرازات مهبلية برائحة كريهة.
  • إفرازات مهبلية مختلطة بالدم.
  • ألم الحوض.

هذه الأعراض يمكن أن يكون لها أسباب أخرى، بما في ذلك العدوى، فعند ملاحظة أحد هذه الأعراض يجب زيارة الطبيب فورًا.

اقرئي أيضًا: أعراض سرطان عنق الرحم المختلفة وأسبابه.

Advertisement

أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة وعلاجه

 

تشمل خيارات علاج سرطان عنق الرحم الجراحة، والعلاج الإشعاعي، والعلاج الكيميائي، ويعتمد تحديد نوع العلاج على عدة عوامل، مثل مرحلة السرطان، وكذلك العمر والحالة الصحية العامة.

خيارات علاج المرحلة المبكرة

الجراحة هي وسيلة علاج شائعة عندما لا ينتشر السرطان من عنق الرحم، وقد يساعد العلاج الإشعاعي بعد الجراحة إذا كان الطبيب يعتقد أن الخلايا السرطانية قد تكون موجودة داخل الجسم.

قد يقلل العلاج الإشعاعي أيضًا من خطر عودة السرطان، فإذا أراد الجراح تقليص الورم لتسهيل العمل، فقد تحتاج الحالة المصابة علاجًا كيميائيًا؛ على الرغم من أن هذا ليس نهجًا شائعًا للغاية.

علاج سرطان عنق الرحم المتقدم

عندما ينتشر السرطان إلى ما بعد عنق الرحم، فإن الجراحة ليست عادًة أحد الخيارات، يشير الأطباء أيضًا إلى السرطان المتقدم باعتباره سرطانًا غازيًا، لأنه ينتشر في مناطق أخرى من الجسم. يتطلب هذا النوع من السرطان علاجًا أكثر شمولًا، والذي عادًة ما يشمل العلاج الإشعاعي أو مزيجًا من العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي.

Advertisement

اقرئي أيضًا: تعرفي على سرطان الرحم وأسبابه؟

ما هي عوامل الخطر لسرطان عنق الرحم؟

تم تحديد بعض عوامل الخطر التي تزيد من خطر إصابة المرأة بسرطان عنق الرحم، ومنها:

  • تدخين التبغ.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.
  • الوزن الزائد.
  • الاستخدام طويل الأمد لوسائل منع الحمل عن طريق الفم.
  • اتباع نمط حياة خاطئ.
  • الحمل الأول لفترة كاملة قبل سن 17 عامًا.
  • وجود تاريخ عائلي من سرطان عنق الرحم.

في النهاية أعزائي القراء بعد أن تعرفتم على أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة وطرق علاجه، إذا كان لديكم أي استفسارات، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.webmd.com/cancer/cervical-cancer/cervical-cancer#1 https://www.medicalnewstoday.com/articles/159821.php https://www.medicinenet.com/cervical_cancer/article.htm