كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أعراض ما قبل الحمل

أعراض ما قبل الحمل

تتساءل العديد من السيدات المتزوجات عن أعراض المرحلة التي تسبق الحمل مباشرة والتي تُعرف بمرحلة التبويض، لذا تعرفي معنا على أعراض ما قبل الحمل والمشاكل التي قد تؤثر على عملية التبويض في المقال التالي.

Advertisement

مرحلة ما قبل الحمل

تأتي قبل مرحلة الحمل عملية التبويض، وهي المرحلة الأهم التي تؤثر على حدوث الحمل، حيث أنها العملية التي يقوم فيها مبيض المرأة بإطلاق البويضات مكتملة النضج، والتي تتجه إلى قناة فالوب ثم تستقر في الرحم منتظرة أن يتم تخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية حتى يحدث الحمل.

تحدث عملية التبويض لدى المرأة في الفترة التي تسبق موعد الدورة الشهرية التالية بحوالي 12 – 16 يوم تقريباً، حيث أن هذه الفترة تزداد فيها خصوبة المرأة ويتمكن المبيض من إطلاق البويضات بنجاح، لذا يكون من الأفضل ممارسة الجماع الجنسي في هذه الفترة حتى تكون هناك فرصة أكبر لحدوث الحمل.

اقرئي أيضاً: أفضل وقت لحدوث الحمل

أعراض ما قبل الحمل

قد يكون لدى بعض النساء فترات دورة شهرية غير منتظمة، لذا فقد لا يمكنهن تحديد فترة التبويض بشكل دقيق، لذلك فإن هناك بعض العلامات التي يمكن أن تتعرف منها المرأة على موعد التبويض لديها، وتشمل أهمها ما يلي:

ارتفاع نسبة هرمون اللوتين

عندما يقترب موعد التبويض وتقريباً قبل حدوث التبويض بفترة تتراوح من 24 إلى 36 ساعة، فإن جسم المرأة يفرز كمية أكبر من هرمون اللوتين Luteinizing hormone أو ما يُعرف باسم الهرمون المنشط للجسم الأصفر، ويمكنكِ قياس مستويات هذا الهرمون باستخدام اختبارات التبويض المنزلية التي تحتاج فقط إلى عينة من البول.

Advertisement

اقرئي أيضاً: أسباب ارتفاع هرمون الحمل بدون حمل.

ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية

يشير ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية بشكل بسيط إلى اقتراب موعد التبويض وإمكانية حدوث الحمل، ويمكنكِ قياس درجة حرارة جسمك الأساسية في الصباح الباكر بمجرد الاستيقاظ من النوم.

تغير في الإفرازات المهبلية

قد تلاحظين تغير في الإفرازات المهبلية حيث ينتج عنق الرحم مخاط مختلف الشكل ويكون لزج ومطاطي وشفاف بعض الشئ قبل بضعة أيام من حدوث التبويض، ولكن بمجرد حدوث التبويض فقد تلاحظي تغير في الإفرازات مرة أخرى؛ لأن المخاط يصبح سميك وضبابي الشكل.

أعراض أخرى

يمكن أن تعاني بعض النساء من بعض العلامات والأعراض الأخرى التي تشير إلى حدوث التبويض، وتشمل من ضمنها ما يلي:

  • ألم بسيط في البطن.
  • الشعور بليونة الثدي عند لمسه.
  • انتفاخ البطن.

اقرئي أيضاً: أعراض الحمل في الأيام الأولى.

Advertisement

مشاكل التبويض

بعد أن تعرفتِ على أعراض ما قبل الحمل وحدوث التبويض، يجب معرفة أنه يمكن أن تعاني بعض النساء من مشاكل تمنعها من التبويض بشكل جيد يسمح بحدوث الحمل، ومن ضمنها ما يلي:

اقرئي أيضاً:مراحل الحمل بالتفصيل.

في النهاية بعد أن تعرفتِ عزيزتي القارئة على أعراض ما قبل الحمل والمشاكل التي قد تعيق عملية التبويض، ننصحك باستشارة الطبيب في حالة الشعور بأي أعراض غير طبيعية حتى يمكنه الاطمئنان من حدوث عملية التبويض بشكل سليم؛ لضمان نجاح حدوث الحمل، ونتمنى لكِ دوام الصحة والعافية.

حاسبة ايام التبويض

أول يوم من آخر دورة حيض لكِ هو:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع