كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

أعراض نقص فيتامين د عند النساء وعلاجه

أعراض نقص فيتامين د عند النساء وعلاجه


أصبح نقص فيتامين د أكثر شيوعًا من أي وقت مضى، ويشعر العديد من الخبراء بالقلق من أن هذا النقص قد يؤدي إلى مجموعة واسعة من المشكلات الصحية، بما في ذلك الاكتئاب؛ تابعوا القراءة معنا لمعرفة أعراض نقص فيتامين د عند النساء وعلاجه بكافة الطرق.

فيتامين د وأهمية الحصول عليه

قبل التعرف على أعراض نقص فيتامين د عند النساء وعلاجه إليكم أهميته؛ ينتج الجسم البشري الشكل النشط لفيتامين د كمنتج ثانوي بعد التعرض الطبيعي لأشعة الشمس؛ يوجد فيتامين د أيضًا في بعض الأطعمة، بما في ذلك بعض أنواع الأسماك وصفار البيض ومنتجات الألبان والحبوب المدعمة.

الأشخاص الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس بشكل كاف ولا يتناولون الوجبات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د بما يكفي أكثر عرضة لنقص فيتامين د ارتبطت مستويات منخفضة من فيتامين د مع مجموعة من المشاكل الصحية، وأظهرت العديد من الدراسات أن نقص فيتامين د يرتبط أيضاً بالاكتئاب.

اقرئي أيضاً: فوائد فيتامين د ومصادره ومخاطر نقصه!

أعراض نقص فيتامين د عند النساء وعلاجه

معظم الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د لا يدركون أن لديهم هذه المشكلة، وقد أظهرت بيانات جديدة من جامعة ولاية أوريغون وجود صلة بين انخفاض مستويات فيتامين د والاكتئاب لدى النساء، وقد شملت الدراسة 185 طالبة جامعيات يتمتعن بصحة جيدة من سن 18 إلى 25 عامًا وتم قياس مستويات فيتامين D3 وتم تسجيل قصور فيتامين D3 في 42 ٪ من النساء في الأساس.

وبعد التعديل وفقاً للموسم ومؤشر كتلة الجسم والعِرق والنظام الغذائي والتمارين الرياضية، وجد الباحثون أن انخفاض مستويات فيتامين D3 تنبأ بأعراض الاكتئاب لدى المشاركات في هذه الدراسة.

كما أن هناك أدلة قوية على ربط نقص فيتامين د بمشاكل صحية مختلفة، وفي حين لا يبدو أن هناك بيانات كافية لدعم فحص نقص فيتامين د في عموم السكان، هناك إجماع على ضرورة فحص بعض السكان المعرضين لخطر كبير بسبب نقص فيتامين د.

وهذا يشمل النساء الحوامل أو السيدات اللائي تخططن للحمل، ففي هذه الفئة من السكان كانت هناك العديد من الدراسات التي تربط انخفاض مستويات فيتامين د بالاكتئاب بعد فترة بعد الولادة.

كما أن فيتامين د ليس مهمًا فقط للصحة العقلية للأم، فقد أظهرت العديد من الدراسات أن انخفاض مستويات فيتامين د لدى الأمهات في مرحلة مبكرة من الحمل يرتبط بخطر انخفاض الوزن عند الولادة والرضع في سن صغيرة، كما أظهرت دراسات أخرى أن الأمهات اللائي لديهن مستويات منخفضة من فيتامين د يتعرضن لخطر متزايد للإصابة بـ سكري الحمل وارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى حقيقة أن الأمهات اللائي لديهن انخفاض في فيتامين د يفرزن مستويات منخفضة من فيتامين د في حليب الثدي، مما يعرض الرضع لمخاطر نقص فيتامين د والتي تشمل الكساح.

اقرئي أيضاً: علاج نقص فيتامين د بطرق مختلفة اكتشفها!

تشخيص نقص فيتامين د وطرق الحد من نقصه

الطريقة الأكثر دقة لقياس كمية فيتامين د الموجودة في جسمك هي تحليل فيتامين د؛ علاج نقص فيتامين د ينطوي على الحصول على مزيد من فيتامين د من خلال النظام الغذائي والمكملات الغذائية.

وعلى الرغم من عدم وجود توافق في الآراء بشأن مستويات فيتامين د المطلوبة ومن المرجح أن تختلف هذه المستويات تبعًا للعمر والظروف الصحية، إلا أن تركيز أقل من 20 نانوغرام لكل مليلتر يعتبر عمومًا غير كافٍ ويتطلب علاجًا.

إذا كنت لا تقضين وقتًا طويلاً في الشمس أو كنت حريصة دائمًا على تغطية بشرتك، يجب عليك التحدث مع طبيبك حول تناول مكملات فيتامين د، لا سيما إذا كان لديك عوامل خطر لنقص فيتامين د؛ للمزيد من المعلومات حول أعراض نقص فيتامين د عند النساء وعلاجه يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://womensmentalhealth.org/posts/low-vitamin-d-levels-linked-to-depression-in-young-women/ https://www.webmd.com/diet/guide/vitamin-d-deficiency#2