كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

أعراض وجود أورام ليفية بالرحم

أعراض وجود أورام ليفية بالرحم


تظهر الأورام الليفية بالرحم خلال فحص الحوض الروتيني، وقد يشعر الطبيب بتغيير في شكل الرحم، مما يشير إلى وجود أورام ليفية، وفي هذا المقال سنتعرف على أعراض وجود أورام ليفية بالرحم وما هي الأورام الليفية والعلاجات الضرورية لها.

ما هي الأورام الليفية بالرحم؟

الأورام الليفية الرحمية هي نمو حميد وليس سرطان ينشأ من النسيج العضلي للرحم، كما أنها تسمى الورم العضلي الأملس، ويمكن أن يختلف حجم وشكل وموقع الأورام الليفية اختلافًا كبيرًا، فقد تكون داخل الرحم أو على سطحه الخارجي أو داخل جداره، وقد يكون لدى المرأة أورام ليفية واحدة فقط أو العديد من الأحجام المختلفة، وقد يظل الورم الليفي صغيرًا جدًا لفترة طويلة وينمو بسرعة مفاجئة، أو ينمو ببطء على مدى عدة سنوات.

اقرأ أيضاً: أعراض ورم الرحم الحميد وهل يشكل خطراً؟

من هن الأكثر عرضة للإصابة بالأورام الليفية؟

الأورام الليفية أكثر شيوعًا عند النساء في الفئة العمرية 30-40 عامًا، ولكن يمكن أن تحدث في أي عمر، ويعتمد أحياناً الإصابة بالأورام الليفية على العِرق (فمثلا النساء من الأصول الأفريقية أكثر عرضة للإصابة من النساء من الأصول الأخرى).

أعراض وجود أورام ليفية بالرحم

الأورام الليفية قد يكون لها الأعراض التالية:

التغييرات في الحيض

  • فتحدث فترات طمث أطول وأشد.
  • ألم الحيض (تشنجات).
  • نزيف مهبلي في أوقات أخرى غير الحيض.
  • أنيميا بسبب فقدان الدم.

الشعور بالألم

  • الشعور بألم في البطن أو أسفل الظهر ويكون الألم شديد جداً.
  • الشعور بألم أثناء الجماع.

أعراض أخرى لوجود أورام ليفية بالرحم

  • صعوبة التبول أو التبول المتكرر.
  • الإمساك، ألم المستقيم.
  • المغص.
  • تضخم الرحم والبطن.
  • الإجهاض.
  • العقم.

الأورام الليفية قد لا تسبب أي أعراض على الإطلاق، ويمكن العثور على الأورام الليفية خلال فحص الحوض الروتيني أو أثناء الفحوصات لمشاكل أخرى.

ما المضاعفات التي يمكن أن تحدث مع الأورام الليفية؟

قد تتطور الأورام الليفية المرتبطة بالرحم ويمكن أن تسبب الألم والغثيان والحمى، فالأورام الليفية التي تنمو بسرعة أو تلك التي تبدأ في الانهيار قد تسبب الألم أيضًا، ونادراً ما يمكن أن ترتبط بالسرطان، والأورام الليفية الكبيرة جدا قد تسبب تورم في البطن وهذا التورم يمكن أن يجعل من الصعب إجراء فحص شامل للحوض.

قد تسبب الأورام الليفية أيضًا العقم، على الرغم من أن الأسباب الأخرى أكثر شيوعًا، ويجب اكتشاف عوامل أخرى قبل أن تعتبر الأورام الليفية سبب عقم الزوجين، فعندما يُعتقد أن الأورام الليفية هي السبب يمكن للعديد من النساء أن يصبحن حوامل بعد علاجهن.

اقرأ أيضا: أنواع العقم وكل ما يخض العقم عند الرجال والنساء.

متى يكون العلاج ضروريًا للأورام الليفية؟

بعد أن تعرفنا على أعراض وجود أورام ليفية بالرحم سنتعرف على متى يكون العلاج ضرورياً. فالأورام الليفية التي لا تسبب أعراضًا أو تكون صغيرة أو تحدث لدى امرأة تقترب من سن اليأس غالبًا ما لا تحتاج إلى علاج، وقد تشير علامات وأعراض معينة إلى الحاجة إلى العلاج:

  • فترات الحيض الثقيلة أو المؤلمة التي تسبب فقر الدم أو التي تعطل أنشطة المرأة الطبيعية.
  • نزيف بين كل فترات الدورة الشهرية.
  • عدم التأكد من إذا كان هذا الورم عبارة عن ورم ليفي أو نوع آخر من الأورام مثل ورم المبيض.
  • زيادة سريعة في نمو الورم الليفي.
  • العقم.
  • ألم الحوض.

اقرأ أيضاً: علاج الأورام الليفية في الرحم عن طريق الأشعة التداخلية.

وفي نهاية المقال عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتِ على أعراض وجود أورام ليفية بالرحم وما هي الأورام الليفية والمضاعفات ومتى يجب أن يكون العلاج ضرورياً، يجب عليكِ الذهاب إلى الطبيب الخاص بك في حالة تعرضك لأي من هذه الأعراض وإذا كان لديك أي استفسارات اخرى يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.acog.org/Patients/FAQs/Uterine-Fibroids?IsMobileSet=false