ADVERTISEMENT

أفضل أيام للحمل

عند التخطيط للحمل يجب أن تتعرفي على أفضل أيام للحمل تبعاً لمعدل دورتك الشهرية، تعرفي معنا في هذا المقال على الطريقة التي تساعدك على تحديد الأيام التي ترتفع فيها احتمالات حدوث الحمل لديكِ.

ما يجب أن تعرفيه عن التبويض

من الممكن أن تكون دورتك الشهرية منتظمة وتتراوح من 28 إلى 32 يوم، ويحدث التبويض كل شهر غالباً في منتصف الدورة الشهرية عند خروج البويضة من أحد المبيضين، وفي الوقت نفسه يزداد معدل إفراز المخاط في عنق الرحم حتى يمكن للحيوانات المنوية التحرك داخل الرحم والوصول إلى البويضة.

ADVERTISEMENT

تبدأ البويضة في الانتقال ببطء أسفل قناة فالوب، وفي هذا الموضع يمكن أن يحدث الإخصاب إذا كان الحيوان المنوي موجوداً بالفعل لحظة خروج البويضة، وإذا لم يتم تخصيب البويضة، فإنها تخرج من الجسم خلال الدورة الشهرية للمرأة مع بطانة الرحم التي تسقط في حالة عدم حدوث الحمل ليتم تجديدها في الدورة المقبلة.

أفضل أيام للحمل

إذا كانت دورتك الشهرية منتظمة، فقد يكون لديكِ فترة تصل إلى 6 أيام ابتداءً من اليوم الـ 11 وحتى اليوم الـ 17 من أول يوم من آخر دورة شهرية هي الفترة التي يتوقع فيها حدوث التبويض، وقد أثبت الدراسات أن الحيوان المنوي يمكن أن يعيش 5 أيام متواصلة داخل الرحم بينما تعيش البويضة لمدة تتراوح من 12 إلى 24 ساعة فقط، ويمكنك حساب يوم التبويض من هنا

كيفية تتبع التبويض

إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة فقد يصعب عليكِ تحديد أفضل أيام للحمل بسبب عدم انتظام موعد حدوث التبويض، ولكن هناك بعض الطرق التي تمكنك من تتبع حدوث التبويض بناءً على بعض التغيرات الفسيولوجية التي يمكن أن تلاحظينها عليكِ بسبب تغير مستوى الهرمونات ومن هذه الطرق ما يلي:

اختبارات التبويض المنزلية

هذه الاختبارات تشبه إلى حد كبير اختبارات الحمل، إلا أنها تتحقق من حدوث التبويض، وهي عبارة عن شرائط اختبار تتفاعل مع هرمون التبويض الذي يزداد في البول عند حدوث التبويض، وتقوم بإعطاء لون معين أو قراءة معينة للتحقق من حدوث التبويض، فإذا حصلتي على نتيجة إيجابية فهذا يعني أن هذا التوقيت هو أفضل وقت لحدوث الحمل.

ADVERTISEMENT

درجة حرارة الجسم الأساسية

يمكنك استخدام ترمومتر مخصص لقياس درجة حرارة الجسم الأساسية للتحقق من أفضل أيام للحمل عن طريق قياس درجة حرارة جسمك بمجرد الاستيقاظ من النوم وقبل أن تنهضي من فراشك، ويفضل أن تقومي بذلك من أول يوم في آخر دورة شهرية وستلاحظين استقرار درجة الحرارة لفترة قد تصل إلى أسبوعين، وإذا لاحظتي ارتفاع من 0.5 إلى 1 درجة مئوية في درجة حرارتك فهذا يعني أنكِ تمرين بمرحلة التبويض في هذا اليوم، وستبقي درجة حرارتك مرتفعة إلى بضعة أيام وفي حالة حدوث الحمل ستظل درجة حرارتك مرتفعة حتى الولادة.

ملاحظة مخاط عنق الرحم

من الطبيعي أن تلاحظي خروج إفرازات من المهبل، ولكن في فترة التبويض قد تلاحظين تغير في إفرازات المهبل حيث تصبح أكثر لزوجة وتشبه المخاط أو بياض البيض، فعند حدوث ذلك فأنتِ على الأرجح في أكثر الأوقات خصوبة من الشهر وهذا يمكنك من معرفة أفضل الأوقات لحدوث الحمل.

ماذا تفعلين عند حدوث التبويض؟

بعد التأكد من حدوث التبويض بإحدى الطرق السابقة، يفضل أن يحدث الجماع في هذا اليوم واليوم الذي يليه حتى تتمكن الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة خلال الفترة التي تكون فيها البويضة قابلة للإخصاب، كما يفضل أن يحدث الجماع قبل 5 أيام من الوقت المتوقع لحدوث التبويض لضمان حدوث الحمل.

بعد أن تعرفتي على أفضل أيام للحمل يجب أن تحرصي على تناول حمض الفوليك قبل حدوث الحمل فهو من الفيتامينات الضرورية لصحتك وصحة الجنين خاصة في الشهور الأولى من الحمل، مع تمنياتنا لكِ بدوام الصحة والسعادة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ دينا رضا
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد