الم اسفل البطن الذي يحدث كثيراً للإناث .. أسبابه و طرق علاجه

ألم أسفل البطن

الم اسفل البطن يُسمى علمياً بألم منطقة الحوض ولكن لا تكون لها دلالة عند غالبية الناس و خصوصاً أنه في الإناث يحدث بسبب ما تحتويه هذه المنطقة من تركيبات لا توجد إلا فيهن وهذا لا ينفي أننا سوف نذكر بعض الأمراض المشتركة بين الجنسين. 

ما هو الم اسفل البطن ؟

الم اسفل البطن هو الذي يوجد في منطقة تحت السرة ، وهذا الألم يُسببه الكثير من الأسباب،و قد يكون علامة غير مضرة على الخصوبة أو مشكلة في الجهاز الهضمي أو حالة تهدد حياة الأنثى سوف نستعرض الآن أهم الأسباب :

أسباب الم اسفل البطن :

 التهاب الزائده الدودية ( Appendicitis ):

الزائدة الدودية هي أنبوبة من الأنسجة موصلة بالأمعاء الغليظة كما موضح بالرسم تسبب آلام حادة في الجزء الأيمن من أسفل البطن يصاحبها حمى وقئ عند الضغط على هذا الجزء يزداد الألم وعند إزالة الضغط فجأة يزداد الألم أيضاً .

لذلك فعليك بالذهاب إلى الطوارئ فوراً فهذه الزائدة يجب أن تزال جراحياً حتى لا تنفجر مما تؤدي إلى حالة تهدد الحياة .

القولون العصبي ( IBS ) :

هو مشكلة هضمية مزمنة تُسبب مغص شديد و إسهال أو إمساك ولكن يوجد العديد من الخطط المتبعة للتحكم في هذا المرض و التحكم في الحالة النفسية والعصبية الزائدة وبعض الأدوية المعالجة للإسهال أو الإمساك .

 ألم التبويض ( Painful ovulation ) :

هو الم اسفل البطن يحدث على جانبي البطن في منتصف الدورة الشهرية قد تشعر الأنثى ببعض التغييرات الطفيفة وذلك لأن في مرحلة التبويض يخرج المبيض بويضة مكتملة النمو مع بعض السوائل والدماء والذي قد يحدث بعض الهيجان البريتون الذي يغطيهم داخل البطن، و أن الألم قد يتحول من جانب إلى جانب و من شهر إلى شهر هو ألم غير مضر ويختفي خلال عدة ساعات و من الممكن استخدام بعض المسكنات .

آلام ما قبل الطمث ( PMS ) :

هذا الألم يحدث قبل نزول الحيض ويختفي مع نزوله و يُسبب تغير في المزاج والميول إلى الطعام و يُسبب الم اسفل البطن و آلام  أسفل الظهر، الشعور بألم وثقل في الثدي، صداع و ظهور بعض حبوب الشباب وقد تظهر التغيرات الهرمونية و تُسبب بعض العصبية كما أن نقص بعض الفيتامينات يجعل الأعراض أسوأ .

آلام الدورة الشهرية :

كل شهر يبني الرحم بطانة من الأنسجة تُسمى الأندوميتريم والتي تستعد لاستقبال الجنين الجديد إذا لم تحمل الأنثى تبدأ هذه الأنسجة في التكسر والسقوط وتترك الرحم كما كان قبل بدء الدورة الشهرية يحدث هذا المغص عندما ينقبض الرحم ليُساعد في دفع هذه الأنسجة للسقوط و يستمر هذا الألم حوالي 3 أيام ولذلك استخدام كمادات ساخنة أو بعض المسكنات قد يُفيد للقضاء على الم اسفل البطن .

الحمل خارج الرحم ( Ectopic pregnancy ) :

هذه حالة تهدد الحياة، وتحتاج إلى علاج فوري وتحدث عندما يُزرع الجنين الجديد في مكان خارج الرحم ويبدأ في النمو ، و غالباً ما يكون هذا المكان هو قناة فالوب .

و تتضمن الأعراض :

ألم شديد جداً ومغص على جانب واحد من البطن ، بعض النزيف، اضطرابات في الوعي تحتاج المريضة إلى علاج سريع جداً .

التهابات الحوض ( PID ) :

واحدة من أخطر المضاعفات الناتجة عن الأمراض التي تنقل عن طريق العلاقة الجنسية ، و هذه الالتهابات قد تسبب تدمير الرحم والمبيضين و قناة فالوب، انظري إلى الصورة لمعرفة مدى الضرر، إنه السبب القائد لتأخر الحمل للسيدات، ومن ضمن الأعراض : ألم شديد، حمى ، بعض الافرازات المهبليه ، آلام أثناء الجماع أو التبول   و يُعالج بالمضادات الحيوية القوية وفي بعض الحالات جراحياً .

 تكيس المبيض ( Ovarian Cysts ) :

في داخل المبيض تبدأ البويضة المطلوب منها الخروج في ازدياد حجمها والاستعداد للخروج، والتي تكون داخل كيس و لسبب من الأسباب لا تفتح هذا الكيس ثم تخرج البويضة مما يؤدي إلى كبر حجمها وامتلائها بالسوائل وتتحول إلى كيس أو حويصلة هي ليس مضرة ولكنها تسبب ألم وزيادة الوزن والتبول بكثرة ويمكن تشخيصه بالسونار .

الورم الليفي  ( Uterine Fibroids ) :

بعض السيدات تُعاني من شعور بالضغط وخاصة مع مرور الوقت وكبر حجم هذا الورم الليفي يُسبب ألم أسفل البطن و أسفل الظهر ، و تُعاني من دورة شهرية كبيرة و ألم أثناء الجماع قد يعيق من وجود الحمل و يجب الذهاب إلى الطبيب ليُحدد لكِ الوسيله الأمثل في إزالته أو العمل على صغر حجمه.

وجود أجزاء من بطانة الرحم خارجه :

ينمو هذا النسيج في بعض السيدات خارج الرحم وقد يصل إلى المبيض أو قناة فالوب أو المثانة أو الأمعاء و عندما يأتي وقت الحيض تتكسر هذه التجمعات ولكن الأنسجة المتكسرة لا تختفي فتسبب ألم وقد تُسبب أثر يتعارض مع وجود حمل .

 التهابات الجهاز البولي :

تبدأ عندما تدخل البكتيريا الضارة إلى الجهاز البولي عن طريق قناة مجرى البول وقد ترتفع حتى الوصول إلى الحالب أو الكلى، والأعراض هى:
ألم عند منطقة المثانة .
ألم عند التبول ورغبة ملحة في الدخول كثيراً للحمام  العدوي غير خطيرة إذا تم علاجها ولكن لا يجب إغفالها أبداً .

 حصوات الكلى :

قد تكون صغيرة جداً مثل الرمال أو كبيرة وقد تصل إلى حجم كرة الجولف و تتحرك الحصوات من الكلى إلى الحالب مسببة آلام شديدة جداً وقد يتحول البول إلى اللون الأحمر من الدم يجب الذهاب فوراً إلى الطبيب و لا تنسى أن هذه  الآم قد تسبب غثيان وقئ.


 التهاب المثانه البولية ( Cystitis ) :

ألم مزمن نتيجة التهاب المثانة البولية ، السبب غير معروف قد يجعل المريض يحتاج إلى التبول مرات عديدة في الساعة الواحدة يُسبب ألم أثناء التبول والجماع و يزداد بكثر عند السيدات من سن 30 الي 40 توجد طرق كثيره للتخلص من هذه الآلام .

الأمراض التي تنتقل عن طريق الجماع :

قد يكون ألم أسفل البطن محذراً لهذه الأنواع من الأمراض و أشهرهم الكلاميديا و السيلان وغالباً ما يتواجدوا معاً ولا يسببوا أعراضاً تذكر غير الألم وقد يكون بعض النزيف أو الإفرازات المهبلية من المهم والضروري الذهاب إلى الطبيب و أخذ العلاج اللازم قبل ظهور مضاعفات .

السقوط الرحمي ( Uterine prolapse ):

هو عبارة عن هبوط أعضاء الحوض و الكثير من السيدات يحدث لها مع تقدم العمر هبوط سواء في الرحم أو المثانة أو الأثنين معاً ، و مشكلة ليست خطيرة ولكنها غير مريحه أبداً  والتي تشعر السيدة بأن جزء منها يهبط أسفل يسبب ألم وبعض أعراض الضغط على المهبل والعلاج يتدرج من التمارين البسيطة حتى الجراحة .

 احتقان الحوض :

الدوالي التي تحدث غالباً في الرجل وتظهر الصورة في أعلى الفخذ وقد تتطور أحياناً حتى تصل إلى منطقة الحوض يتجمع الدم فيها وتصبح منتفخة و مؤلمة يميل الألم أن يصبح سيئاً عندما تجلسين أو تقفين ولكن الاستلقاء قد يخفف الألم وعلاجه يتم بطرق جراحية بسيطة .

 أثر العمليات الجراحية :

إذا أُجريت لك عملية جراحية فإنها تترك أثراً لمكان الفتح مثل الزائدة الدودية قد تُعانين من ألم من هذا اﻷثر قد يسبب ذلك اﻷثر نوعاً من الالتصاق بين اﻷعضاء الداخلية واﻷنسجة التي لا يجب أن تكون متصلة في الطبيعة و تسبب ألماً على حسب موضعها وتأثيرها .

آلام الجماع :

هذا اﻷلم الذي يحدث أثناء الجماع يسببه الكثير مما ذكرنا سابقأ ويوجد أيضاً أسباب أخرى مثل التهابات المهبل أو قلة ترطيب المهبل من السوائل الزيتية و أحياناً لا يوجد سبب طبي وفي هذه اﻷحوال تحتاج الزوجة إلى علاج من نوع آخر يتغلب على معلوماتها الخاطئة قبل ذلك أو علاج للزوج لكيفية العلاقة السليمة .

و لقد ناقشنا سوياً معظم الأعراض التي يشتكى منها الكثير من الإناث وقريباً نناقش نفس اﻵلام للذكر  ونتعرض دوماً إلى كل ما هو مشهور وكل ما هو غريب ونادر وكل ما كنا نظنه أسطوري فقط في السينما دون أن ندري أن له أساساً حقيقياً ولو طفيفاً وكل ما هو يؤلم الناس وكل ما يتعارض مع صحة الإنسان.

مواضيع متعلقة

ستوري

طرق علاج آلام أسفل البطن :

يحدد العلاج غالباً عن طريق الذهاب إلى الطبيب ومعرفة الأسباب التي تؤدي إلى الألم لمعالجة السبب أولاً ومن طرق الوقاية و العلاج الواجب اتباعها :

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية عن طريق اختيار ملابس داخلية قطنية جيدة والاهتمام بنظافتها دائماً.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • الاهتمام بتناول الغذاء الصحي.
  • الحفاظ على نظافة المهبل.
  • تناول بعض المسكنات للتخلص من الألم.
  • تجنب الجماع حتى يزول الألم.

اقرأ أيضاً

المصادر
Webmd.com

23 تعليق على “الم اسفل البطن الذي يحدث كثيراً للإناث .. أسبابه و طرق علاجه

  1. صفحتك كتييييير جيدة و معلوماتها مفيدة جدا جدا ، أرجوا أن تعتبروني صديق لكم .

  2. معي الالم أسفل بطني وجنبي اليمن ينزل تحت مره الالم والتهاب ف بولر

    1. مرحبا بك
      للمزيد من الخصوصية برجاء تقديم استفسارك في هذا الرابط
      https://www.dailymedicalinfo.com/add-consultation/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *