كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

ألم الظهر هل من علامات الحمل

ألم الظهر هل من علامات الحمل


تتساءل العديد من النساء عن ألم الظهر هل من علامات الحمل ولماذا تعاني الكثير من الحوامل من ألم الظهر، لذا تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي لكي تتعرفي على أسبابه وكيفية علاجه.

Advertisement

ألم الظهر هل من علامات الحمل ؟

يشغل هذا السؤال تفكير الكثير من النساء، فمن المعروف أن الكثير من النساء الحوامل تعاني من أعراض تشمل الغثيان والقيء، والتعب، وتورم القدمين، وألم البطن، وغيرها من الأعراض، ومن ضمن هذه الأعراض الشائع حدوثها في فترة الحمل هي ألم أسفل الظهر.

تعاني أكثر من ثلثي النساء الحوامل من ألم الظهر أثناء فترة الحمل، وغالباً ما يبدأ هذا الألم في الثلث الثاني من الحمل، ولكن لا تدرك الكثيرات منهن سبب حدوث ذلك.

اقرئي أيضاً: أسباب ألم أسفل الظهر قبل الدورة الشهرية .. طبيعية أم مرضية؟

أسباب ألم الظهر أثناء الحمل

تعاني أغلب النساء الحوامل من الألم الذي ينشأ في المنطقة التي يلتقي فيها الحوض مع العمود الفقري في المفصل العجزي الحرقفي، يجب معرفة الأسباب المحتملة لحدوث ألم الظهر أثناء فترة الحمل، والتي تشمل ما يلي:

زيادة الوزن

يحدث أثناء فترة الحمل زيادة طبيعية في الوزن وخاصة بعد زيادة وزن الجنين، ويكون العمود الفقري مسؤول عن دعم الظهر وتحمل هذا الوزن، وبالتالي ينتج ألم أسفل الظهر، إلى جانب أن زيادة وزن الجنين وزيادة حجم الرحم يسببان ضغطاً على الأوعية الدموية والأعصاب في الحوض والظهر.

Advertisement

التغيرات الهرمونية

يفرز جسم المرأة أثناء الحمل هرمون معين يعرف باسم ريلاكسين Relaxin، وهذا الهرمون يسبب استرخاء الأربطة الموجودة في منطقة الحوض، وأيضاً ترتخي المفاصل بشكل أكبر استعداداً إلى الولادة وقد يؤدي هذا الهرمون أيضاً إلى ارتخاء الأربطة التي تدعم العمود الفقري، مما يؤدي إلى الإصابة بألم الظهر.

انفصال العضلات

بعد معرفة ألم الظهر هل من علامات الحمل يجب ذكر أحد الأسباب الأساسية لحدوث ذلك، وهو انفصال العضلات الذي يحدث مع زيادة حجم الرحم وتوسعه، حيث تنفصل عضلتان متوازيتان من عضلات البطن، وتمتدان من القفص الصدري إلى عظمة العانة، مما يؤثر على أسفل الظهر ويسبب الألم.

الضغط العصبي

تعتبر أحد الأسباب المحتملة لحدوث ألم الظهر هي التوتر أو الضغط العصبي والإجهاد، والذي قد يؤدي إلى توتر عضلات الظهر، مما يسبب الشعور بالألم أو التشنجات، ومن المعروف أن من أعراض الحمل الرئيسية الإصابة بالاكتئاب والقلق والتوتر، لذا يزيد ألم الظهر في هذه الفترة.

اقرئي أيضاً: ألم الظهر بعد الولادة القيصرية .. أسبابه وكيف يمكن التعامل معه؟

علاج ألم الظهر أثناء الحمل

بعد معرفة الإجابة على سؤال ألم الظهر هل من علامات الحمل ومعرفة أسبابه، فمن الضروري أن نعرض لكِ بعض النصائح والإرشادات التي قد تساعدك على علاج ألم الظهر أو تخفيفه، وتشمل ما يلي:

Advertisement
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتقوية العضلات وتعزيز مرونة الجسم.
  • استخدام الكمادات الدافئة والباردة على الظهر بالتتابع، حيث يمكنك البدء بوضع الكمادات الباردة يومياً، ثم بعد عدة أيام تستخدمين الكمادات الدافئة.
  • تحسين وضعية الجسم أثناء العمل، الجلوس أو النوم، ويفضل النوم على أحد الجانبين مع وضع وسادة بين الساقين.
  • تجربة العلاج بـ الوخز بالإبر الصينية، حيث يمكنه تخفيف ألم الظهر.
  • تقويم العمود الفقري، حيث يعتبر من أحد العلاجات الناجحة.
  • عدم ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، وعدم حمل أوزان ثقيلة.

اقرئي أيضاً: تمارين الظهر في المنزل .. بطرق بسيطة بالصور

وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتي على ألم الظهر هل من علامات الحمل وأسبابه وكيفية علاجه، إذا كانت لديكِ أي استفسارات أخرى لا تترددي في استشارة أحد أطبائنا من هنا

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.webmd.com/baby/guide/back-pain-in-pregnancy#2 https://www.medicalnewstoday.com/articles/324545#first-trimester