كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

أمراض الفم واللثة

أمراض الفم واللثة


صحة الفم جزء هام من الصحة العامة للجسم، لذلك يجب العناية المنتظمة بنظافة الفم والأسنان واللثة لتجنب الكثير من المشاكل والأمراض، تعرف في هذا المقال على أشهر أمراض الفم واللثة وأعراضها وطرق العلاج.

أشهر أعراض أمراض الفم واللثة

إذا كنت تعاني من الأعراض التالية فإن ذلك مؤشر على وجود مشكلة معينة في الفم أو اللثة، ومن هذه الأعراض:

  • وجود تقرحات في الفم واللثة تستمر لمدة من أسبوع لأسبوعين.
  • نزيف وتورم اللثة بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة أو خيط الأسنان.
  • رائحة نفس كريهة مستمرة.
  • حساسية الأسنان للأطعمة والمشروبات الساخنة والباردة.
  • ألم شديد ومستمر في الأسنان.
  • ألم في الأسنان عند المضغ.
  • طقطقة الفك.
  • سهولة كسر الأسنان.
  • جفاف الفم بشكل مستمر.

اقرأ أيضًا: أسباب جفاف الفم وطرق العلاج

أنواع أمراض الفم واللثة

إذا كنت لا تعتني جيدًا بصحة أسنانك فإن ذلك يعرضك للكثير من مشاكل الفم بسبب نمو وتراكم البكتيريا على الأسنان واللسان واللثة، ومن أكثر أمراض الفم واللثة شيوعًا:

التهاب اللثة

يحدث التهاب اللثة نتيجة تراكم البلاك على الأسنان بسبب عدم تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط، ويمكن أن يتسبب الالتهاب في نزيف اللثة المتكرر وتورمها، وعدم علاج التهاب الأسنان يمكنه أن يتسبب في الإصابة بمرض التهاب دواعم السن وهو أخطر أمراض اللثة.

التهاب دواعم السن

مرض التهاب دواعم السن هو عدوى شديدة تتسبب في تلف الأنسجة والعظام المحيطة بالأسنان وحدوث أضرار بالغة في اللثة مما يؤدي إلى خلخلة أو فقدان الأسنان ويحدث غالباً بسبب عدم تنظيف الأسنان بصورة منتظمة.

اقرأ أيضاً: علاج مرض التهاب دواعم السن

سرطان الفم

يتضمن سرطان الفم اللثة واللسان والشفتين وأسفل اللسان، وهناك الكثير من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الفم ولكن أهمها هو التدخين.

اقرأ أيضًا: طرق العلاج والوقاية من سرطان الفم

تسوس الأسنان

التسوس هو تكوّن ثقوب في الأسنان نتيجة تراكم نوع من البكتيريا تتسبب في تكوين طبقة لزجة تسمى بلاك الأسنان، ويمكن أن يؤدي تراكم الأحماض والبكتيريا إلى تآكل طبقة المينا وحدوث أضرار دائمة في الأسنان.

أشهر أسباب أمراض الفم واللثة

تتجمع أنواع من البكتيريا والفطريات داخل الفم، البعض منها يعتبر بكتيريا نافعة للجسم وهي غير مؤذية وتتواجد بأعداد قليلة ولكن مع الإكثار من تناول السكريات فإن البكتيريا المنتجة للأحماض يمكن أن تتزايد بتحويلها للسكر الموجود في الأطعمة والمشروبات إلى أحماض وتتسبب هذه الأحماض في تآكل مينا الأسنان والتسوس بسبب تكوّن طبقة بلاك الأسنان وفي حالة عدم تنظيف الأسنان بشكل منتظم تتصلب بمرور الوقت مكوّنة جير الأسنان الذي يتسبب في الكثير من أمراض اللثة، ومن الأسباب الشائعة لأمراض الفم واللثة:

  • التدخين.
  • مرض السكري.
  • الإكثار من تناول الأطعمة والمشروبات السكرية.
  • الإكثار من تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية كالبرتقال والليمون.
  • استخدام بعض الأدوية التي تتسبب في جفاف الفم كأثر جانبي لها.
  • التغيرات الهرمونية عند النساء.
  • ارتجاع المرئ.

اقرأ أيضًا: علاج ارتجاع المرئ

علاج أمراض الفم والأسنان

حتى إن كنت تعتني جيدًا بأسنانك فيجب عليك زيارة طبيب الأسنان مرتين سنويًا للحصول على فحص دوري لاكتشاف أي أمراض أو مشكلات في الفم، ومن العلاجات المتاحة لأمراض الفم واللثة ما يلي:

العلاج بالفلورايد

يلجأ طبيب الأسنان إلى استخدام علاج الفلورايد لمكافحة التسوس حيث أن الفلورايد يساعد في تقوية مينا الأسنان ويجعلها أكثر مقاومة للبكتيريا.

المضادات الحيوية

إذا كنت تعاني من أعراض عدوى في اللثة أو تعاني من خراج الأسنان الذي قد انتشر في الأسنان المجاورة والفك، يصف لك الطبيب بعض المضادات الحيوية التي تقوم بالتخلص من العدوى، ويمكن أن تكون هذه الأدوية في صورة غسول للفم أو جيل موضعي للثة.

حشوات الأسنان

تستخدم حشوات الأسنان في علاج الثقوب التي يسببها تسوس الأسنان، عند قيام الطبيب بحشو الأسنان فإنه يستخدم أداة متخصصة لإزالة الأجزاء التالفة ثم القيام بالحشو باستخدام مواد معينة مثل الحشوة الملغمية أو الحشوة الذهبية أو حشوة البورسلين.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على أشهر أمراض الفم واللثة والأعراض الشائعة لها وطرق العلاج، إذا كانت لديك استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.healthline.com/health/dental-and-oral-health#treatment