ADVERTISEMENT

أنواع مرض السكري

أنواع مرض السكري
أحد أهم وأكثر الأمراض شهرة في مجتماعتنا هذه الأيام وهو ليس له نوع واحد كما يعتقد البعض وإنما عدة أنواع مختلفة لكل منها مسبباتها، لذا إذا أردت التعرف على أنواع مرض السكري المختلفة وأسباب الإصابة بكل نوع وكيفية الوقاية من هذا المرض الشائع تابع قراءة هذا المقال.

أنواع مرض السكري

تدور الإصابة بأنواع مرض السكري حول ثلاثة عناصر: الأنسولين، والبنكرياس، واستخدام الجسم للأنسولين، وأي خلل يحدث في هذه الحلقة ينتج عنه الإصابة بمرض السكري، وفيما يلي أنواع السكري المختلفة وتأثير كل عامل من هذه العوامل الثلاثة في الإصابة به:

ADVERTISEMENT

السكري النوع الأول

هذا النوع من السكري يعد أحد الأمراض الوراثية التي تنتقل من جيل إلى جيل من خلال الجينات، يفسره العلماء على أنه خلل في النظام المناعي بالجسم وذلك لأن الجهاز المناعي في هذه الحالة يهاجم خلايا بيتا المسؤولة عن إنتاج الأنسولين داخل البنكرياس، ومن هنا يمكن أن يحدث أمرين إما أن يقل إنتاج الأنسولين، أو لا ينتج البنكرياس الأنسولين مطلقاً، وبالتالي يزيد تراكم الجلوكوز في الدم ولا تستخدمه خلايا الجسم فيحدث ارتفاع مرضي مزمن في سكر الدم، في هذه الحالة يلزم الحرص على أخذ جرعة يومية مدى الحياة من الأنسولين الدوائي للحفاظ على مستوى الجلوكوز في الدم.

هذا النوع من السكري للأسف لا يمكن الوقاية منه لأنه مرض وراثي وأسباب الإصابة به حتى الآن غير محددة بشكل دقيق ولكن قليل من العوامل من الممكن أن تسهم في الإصابة به:

  • الإصابة بأحد أنواع الفيروسات.
  • الجينات الوراثية.
  • عوامل بيئية.

حالة ما قبل السكري

هو ليس نوع من أنواع مرض السكري ، كما أن هذه الحالة لا علاقة لها بمرض السكري النوع الأول ولا تتسب في الإصابة به، ولكنها هي مقدمة للإصابة بمرض السكري النوع الثاني الذي سنتحدث عنه لاحقاً في هذا المقال، هذه الحالة يكون فيها سكر الدم مرتفع ولكن ليس إلى الحد الذي يمكن فيه تشخيص الإصابة بمرض السكري، ولكن إذا استمر بهذا المعدل من الارتفاع قد يتطور بعد خمس سنوات إلى السكري النوع الثاني وبالتالي قد تلعب الرياضة والنظام الغذائي الصحي دوراً هاماً في خفض سكر الدم في هذه الحالة والوقاية من الإصابة بالسكري النوع الثاني.

السكري من النوع الثاني

يمثل النوع الأكثر شيوعاً والسبب الأكثر ترجيحاً للإصابة بهذا النوع هو اتباع نظام غذائي غير صحي مع عدم ممارسة أي نشاط بدني، حيث يقع على الجسم عبء كبير عند هضم الطعام وتحويله لطاقة فينتج كميات كبيرة من الأنسولين، وبالتالي بعد سنوات من اتباع نظام حياة غير صحي تقل فاعلية الأنسولين في الجسم بحيث لا تتأثر خلايا الجسم به ومن هنا لا تحصل خلايا الجسم على ما يكفيها من الجلوكوز وبالتالي يتراكم هذا الجلوكوز في الدم مسبباً ارتفاع في نسبة السكر فيما يعرف بمقاومة الأنسولين.

ADVERTISEMENT

بمرور الوقت ومع إنتاج البنكرياس لكمية أكبر من الأنسولين ليسيطر على نسبة السكر في الدم يؤدي ذلك لتلف الخلايا المسؤولة عن إنتاج الأنسولين فيقل إنتاجه.

ويعتبر أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بهذا النوع الذين يعانون من السمنة أو يتبعون نظام غذائي معتمد على النشويات والسكريات، والمعاناة من ارتفاع ضغط الدم بشكل مستمر مع قلة النشاط الرياضي.

سكري الحمل

يصيب نسبة 3 إلى 5%من حالات الحمل والمسؤول الأول عن الإصابة بهذا النوع هو الهرمونات التي تنتجها المشيمة والتي تقوم بمقاومة الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس وبالتالي يتسبب ذلك في إرتفاع السكر في الدم عن معدله الطبيعي وفي الغالب يتم إكتشاف هذا النوع في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

والآن بعد تعرفك على أنواع مرض السكري المختلفة وأسباب الإصابة يجب أن تعلم أن النظام الغذائي الصحي والرياضة يساعد بنسبة كبير على الوقاية من سكري الحمل والسكري النوع الثاني، كما أنها تقلل من مضاعفات السكري النوع الأول، وفي النهاية نتمنى لك ولأسرتك وافر الصحة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد