كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

أهمية حبوب حمض الفوليك للحامل

أهمية حبوب حمض الفوليك للحامل


حمض الفوليك أو ما يعرف بفيتامين ب9، ويساعد حمض الفوليك على تكوين الحمض النووي وأيضاً هو مهم في صحة ما قبل الولادة وتطور الأنبوب العصبي للطفل والدماغ والحبل الشوكي، ومن أفضل المصادر الغذائية لحمض الفوليك هي الحبوب المدعمة وأيضاً يوجد الفولات بشكل طبيعي في الخضروات الخضراء الداكنة والحمضيات ويمكن أيضاً تناوله على شكل مكملات غذائية، تعرفي على أهمية حبوب حمض الفوليك للحامل من خلال هذا المقال.

Advertisement

أهمية حبوب حمض الفوليك للحامل

حمض الفوليك مهم للجميع ولكنه مهم بشكل خاص للنساء اللواتي في سن الحمل، ومن المعروف أن حمض الفوليك يقلل من خطر العيوب الخلقية في الدماغ والعمود الفقري مثل الشفة الأرنبية والتي يمكن أن تتشكل أثناء الحمل، والحصول على ما يكفي من حمض الفوليك مهم قبل الحمل لأن معظم العيوب الخلقية في الدماغ والعمود الفقري تتطور في الأيام الـ 28 الأولى من الحمل وفي كثير من الأحيان قبل أن تعرف المرأة أنها حامل.

الحصول على ما يكفي من حمض الفوليك مهم بنفس القدر بالنسبة للنساء اللواتي لا يخططن للحمل مثل أولئك اللواتي يخططن للحمل، ففي الوقت الذي تكتشف فيه المرأة أنها حامل سواء تم التخطيط له أم لا قد يكون قد فات الأوان لمنع هذه العيوب الخلقية إذا لم تكن تحصل على الكمية اليومية الموصى بها من حمض الفوليك، وأيضاً من أهمية حمض الفوليك العامة علاج:

التهاب المفاصل الروماتويدي

قد يستخدم الأطباء حمض الفوليك لدعم وصفة الميثوتريكسيت لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وميثوتريكسات هو دواء فعال لهذه الحالة ولكنه قد يزيل حمض الفوليك من الجسم مما يسبب أعراض الجهاز الهضمي، وتشير الدراسات إلى أن تناول مكملات حمض الفوليك يمكن أن يقلل من هذه الآثار الجانبية بنحو 79 %.

التوحد

تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول حمض الفوليك قبل وأثناء الحمل يمكن أن يقلل من فرصة إصابة الطفل بمرض التوحد، ومع ذلك فإن نتائج الدراسة ليست قاطعة.

Advertisement

الاكتئاب

قد يكون الأشخاص الذين لديهم مستويات أقل من حمض الفوليك أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، وومع ذلك فإن تناول مكملات حمض الفوليك يمكن أن يجعل أدوية الاكتئاب أكثر فعالية، وبعد أن تعرفتِ على أهمية حبوب حمض الفوليك للحامل تعرفي أيضاً على متى يجب البدأ بتناول حمض الفوليك.

متى يجب البدأ بتناول حمض الفوليك؟

يجب البدأ بتناول مكملات حمض الفوليك أو الحصول عليه من المصادر الغذائية إذا كانت هناك نية لحدوث حمل في المستقبل القريب، وتحدث العيوب الخلقية خلال الأسابيع 3-4 الأولى من الحمل لذلك من المهم أن يكون لدى الأم حمض الفوليك في جسمها خلال تلك المراحل المبكرة عندما يتطور دماغ الطفل والحبل الشوكي.

ما هو مقدار حمض الفوليك الذي يجب تناوله؟

  • أثناء محاولة الحمل: 400 ميكروجرام
  • الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل: 400 ميكروجرام.
  • الأشهر من الرابع إلى التاسع من الحمل: 600 ميكروجرام.
  • أثناء الرضاعة: 500 ميكروجرام.

وبعد أن تعرفتِ على أهمية حبوب حمض الفوليك للحامل وعلى متى يجب البدأ بتناوله وجرعاته تعرفي أيضاً على مصادره الطبيعية.

المصادر الطبيعية لحمض الفوليك

حمض الفوليك موجود في المكملات الغذائية والأطعمة المدعمة بما في ذلك الخبز والطحين والحبوب والحبوب، وكما أنه إضافة شائعة لفيتامينات ب، وتشمل أفضل المصادر:

Advertisement
  • كبد البقر
  • اللوبيا.
  • السبانخ المسلوقة.
  • بروكلي.
  • الخس.
  • الخردل الأخضر.
  • أفوكادو.
  • فاصوليا.
  • البازلاء الخضراء.
  • عصير البرتقال.
  • البرتقال الطازج والجريب فروت.
  • بابايا.
  • الفول السوداني المحمص الجاف.
  • البيض المسلوق جيدا.
  • الموز.
  • الشمام.

وبعد أن تعرفتِ على أهمية حبوب حمض الفوليك للحامل ومتى يجب البدأ بتناوله وجرعاته ومصادره الطبيعية تعرفي أيضاً على أعراض نقصه.

أعراض نقص حمض الفوليك

  • الضعف العام.
  • صعوبة في التركيز.
  • إعياء.
  • خفقان القلب.
  • صداع الراس.
  • تغير في لون الجلد أو الشعر أو الأظافر.
  • تقرحات في اللسان وداخل الفم.
  • التهيج والصداع وخفقان القلب وضيق التنفس.

الآن عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتِ على أهمية حبوب حمض الفوليك للحامل ، فيجب عليكي الاهتمام بصحتك وتناول المكملات التي يحتاجها جسمك للمرور بفترة حمل سهلة خالية من المشاكل، وفي نهاية هذا المقال نتمنى لكم دوام الصحة والعافية

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع